احدث الأخبار

التعليم تبلغ مدراء المدارس: اختبارات الفصل الأول للكبار عن بعد
أبرز المواد
ترمب والسيسي يناقشان القضايا الإقليمية والتعاون المشترك
أبرز المواد
الإبعاد لمقيم لتشغيله محطة وقود في حائل
أبرز المواد
الدكتورة الشمري: رئيسًا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا للمنظمة العالمية لأبحاث طب الأسنان
أبرز المواد
آبرامز: إيران ستحجم على الأرجح عن الانتقام لمقتل فخري زاده
أبرز المواد
لوشيسكو يكشف سر الفوز العريض على الفتح
أبرز المواد
إدارة ترامب ترفع دعوى ضد فيسبوك لتفضيلها العمالة المهاجرة على الأمريكيين
أبرز المواد
بعد مشاجرة مع زوجته.. رجل يمشي 450 كيلومترا دون توقف!
أبرز المواد
الإمارات تؤكد التزامها الدائم بدعم الشعب الفلسطيني
أبرز المواد
3 رؤساء أمريكيين سيتلقون لقاح «كورونا» علانية
أبرز المواد
ميلان وليل يتأهلان إلى دور الـ 32 في الدوري الأوروبي
أبرز المواد
دراسة أمريكية حديثة تتوصل إلى الهرمون المنشِّط للخلايا السرطانية
أبرز المواد

العطيشان : الاوامر الملكية خطوة اخرى ضمن مسارات الاصلاح والتجديد

العطيشان : الاوامر الملكية خطوة اخرى ضمن مسارات الاصلاح والتجديد
http://almnatiq.net/?p=56252
الأحساء - زهير الغزال

وصف رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبد الرحمن بن صالح العطيشان الأوامر الملكية التي صدرت صباح أمس الأربعاء 29 ابريل 2015 بأنها “خطوة أخرى” ضمن مسارات الاصلاح والتجديد التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود ،مؤكدا بأن المملكة تجري سلسلة إصلاحات تشمل كافة الأجهزة الحكومية دون استثناء.

واضاف العطيشان إن أبرز ما يمكن قراءته في الاوامر الملكية انها شاملة، وطالت مناصب سيادية كولاية العهد ووزارة الخارجية، وكذلك بعض الوزارات ذات العلاقة المباشرة مع المواطن كالعمل والصحة وغيرها، ما يؤكد <<جذرية>> عملية الإصلاح التي يقودها قائد المسيرة، والتي ابتدأت من حزمة الأوامر الملكية الأولى، لتدعم بهذه الحزمة.

وأشار العطيشان إلى أن من سمات هذه الحزمة من الأوامر أنها أجرت عملية تبادل للحقائب الوزارية والمواقع والمناصب الحكومية، وتلك فكرة ذكية، نابعة من نظرة مباشرة على المصلحة العامة، التي تحترم الخبرة والتجربة، والتي سوف يتم نقلها من وزارة إلى وزارة أخرى، ما يعني تبادل التجارب والخبرات، وهذه جميعها تصب في صالح الوطن والمواطن.

وقال رئيس الغرفة أن الأوامر الملكية هدفت الى تعزيز هذه المناصب بكفاءات ترفع من مستوى الخدمات المقدمة وتقدم كل ما من شأنه ان يسهل للمواطن والمقيم على هذه الارض الطيبة اعماله ويحقق رغباته في اطار النظام.

على ضوء ذلك يتوقع العطيشان إن بلادنا الحبيبة تخوض مرحلة جديدة وهامة، سواء في العلاقات الداخلية حيث تكثيف الجهود الحكومية للتنمية والتطوير و لمواجهة الإرهاب والذي تكلل قبل يومين بفضل الله ثم فضل عيون دولتنا الساهرة بالقبض على عدد من الخلايا ، او العلاقات الخارجية حيث أن العلاقات مع كافة دول العالم تسير في اتجاه مناسب ، لتأتي بعض الأوامر لتعزز الموقع المميز الذي تحتله المملكة، والذي جاءت نتائجه على ضوء جهود عميد دبلوماسيي العالم صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل، وفرق العمل والمستشارين التابعين لسموه .

وأعرب العطيشان عن أمله أن تثمر كل هذه الجهود وهذه الإصلاحات عن وضع اقتصادي واجتماعي وثقافي افضل لبلادنا لحبيبة، وأن يديم علينا العز والامن والأمان، وأن تسهم هذه الإصلاحات في دعم العملية التنموية.

كما بايع العطيشان ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف ووزير الداخلية ، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان ووزير الدفاع داعيا المولى عز وجل ان يوفقهم و يعينهم على ما اوكل لهم من مهام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة