احدث الأخبار

وفاة شبيه الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في رحلة إلى صنعاء
أبرز المواد
الذهب يتجه لأكبر هبوط أسبوعي في أكثر من شهر تحت ضغط الدولار
أبرز المواد
نهاية للحرب تلوح في الأفق.. الحوثي يخسر الحديدة بالمفاوضات والضغط العسكري.. فهل يتكرر السيناريو في صنعاء ؟
أبرز المواد
قرار جديد من “الشؤون الإسلامية” بشأن موظفيها الذين كانوا يستقلون سيارات الوزارة!
أبرز المواد
تفاصيل الوظائف في الهيئة الملكيّة بالجبيل
أبرز المواد
السودان: شركات كبرى توقف إنتاجها بعد تراجع الجنيه
أبرز المواد
تحذير من تطبيق خطير يسرق الأموال عبر الهواتف!
أبرز المواد
شاهد.. انهيار جسر قيد الإنشاء فوق شاحنة بـ”الكويت”!
أبرز المواد
زوج المريضة ضحية “قص الأمعاء” بـ”المدينة” يكشف آخر تطورات حالتها الصحية!
أبرز المواد
إحالة وكيلة وزارة التعليم “هيا العواد” للتقاعد نظامًا
أبرز المواد
صندوق النقد الدولي: حجم الدين العالمي يبلغ 184 تريليون دولار حتى العام 2017
أبرز المواد
شاهد: الأفواج الأمنية تضبط 614 متهماً بتهريب الأسلحة والمواد المخدرة
أبرز المواد

خادم الحرمين الشريفين يرعى فعاليات ختام تمرين “درع الخليج المشترك 1 “

خادم الحرمين الشريفين يرعى فعاليات ختام تمرين “درع الخليج المشترك 1 “
http://almnatiq.net/?p=567344
المناطق - واس

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية – حفظه الله – اليوم الاثنين، فعاليات ختام تمرين “درع الخليج المشترك 1″، بحضور أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة وكبار ممثلي 25 دولة شقيقة وصديقة مشاركة في التمرين الذي يعد الأكبر من نوعه في المنطقة من حيث عدد قوات الدول المشاركة والعتاد العسكري واستمر لمدة شهر .
وقبيل بدء الحفل استقبل خادم الحرمين الشريفين أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة وكبار ممثلي الدول الشقيقة والصديقة المشاركة في التمرين، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
وبعد أن أخذ خادم الحرمين الشريفين وضيوفه مكانهم في المنصة الرئيسة عزف السلام الملكي ، ثم بدئ الحفل الختامي بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

بعد ذلك ألقى معالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي،كلمة أعرب فيها باسمه ونيابة عن القوات المشاركة في تمرين ” درع الخليج المشترك – 1 ” عن اعتزازهم برعاية خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – لختام فعاليات التمرين .
وقال معاليه : نختتم في هذا اليوم فعاليات تمرين “درع الخليج المشترك ـ 1” المنفذ في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية بناء على توجيهات الملك المفدى – أيده الله – بالحرص الدائم على التعاون البناء لما فيه الخير على مختلف الأصعدة ومنها المجال العسكري بمتابعة وإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ .
وبين الفريق الركن الرويلي ،أن تمرين “درع الخليج المشترك ـ1 يأتي امتداداً لتمارين مشتركة سابقة كرعد الشمال، بهدف تأصيل العمل المشترك ضمن تحالفات تسعى لتعزيز الأمن من خلال رفع قدرات وكفاءة واحترافية القوات المشاركة بمختلف أفرعها في التعامل مع مجمل المخاطر والاحتمالات المُهددة لأمن واستقرار المنطقة وذلك بتقوية الروابط العسكرية بين الدول المشاركة وتعزيز المهارات المختلفة والرفع من مستوى الاستعداد القتالي .
وأوضح أن البيئة الاستراتيجية أصبحت أكثر تعقيدا بعد أن أطل الإرهاب المؤدلج برأسه وهو الخطر الذي يداهم العالم بوجود دول وأنظمة وأحزاب ترعاه وتدعمه وتأوي أعضاؤه وقياداته وتلعب دورا خطيرا ، مشيراً إلى أن المملكة العربية السعودية أدركت تحولات البيئة الاستراتيجية ونوايا الأعداء فتصدت لذلك بحزم وقادت تحالفا عسكريا لإعادة الشرعية لليمن الشقيق ، والتصدي للأنشطة الهدامة التي تقودها قوى الشر والظلام لاختطافه وجعله جزء من أحلامهم ، إضافة إلى تشكيلها تحالفا عسكريا إسلاميا لمكافحة الإرهاب ومركزا للحرب الفكرية وأسست لمبادئ أصبحت عالمية لمكافحة الإرهاب ترتكز على محاربته فكريا وماليا وإعلاميا وعسكريا .
وقال رئيس هيئة الأركان العامة : إن تاريخنا مشرف تجاه الإنسانية فبلادنا تمد يد العون لدول العالم وشعوبه دون منة ، ويأتي في طليعة ذلك جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وكذلك دعم المملكة للمنظمات الأممية المعنية بالمجال الإنساني .
وأفاد أن تمرين درع الخليج المشترك ـ 1 وفرضياته له بالغ الأثر في اكتساب المزيد من الخبرات للقوات المشاركة كافة وفي كل المجالات العملياتية والتكتيكية وظهر جليا الاحترافية في التنسيق والتخطيط والتنفيذ المشترك .
وقدم الشكر للمشاركين من قادة ومخططين ومشرفين ومنفذين على ما بذلوه من جهود متواصلة وهمة عالية لتحقيق أعلى درجات الاحتراف ، منوهاً بما قامت به الجهات الحكومية من دعم وتفاعل مع المجهود العسكري قبل وأثناء التمرين .
ورفع الفريق الركن الرويلي في ختام كلمته الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين على رعايته ،ولأصحاب الجلالة والفخامة والسمو على تشريفهم للفعاليات الختامية للتمرين ، ولسمو ولي العهد على توجيهه ودعمه والإشراف المباشر ، سائلا المولى عز وجل أن يديم الأمن والأمان والرخاء على دولنا جميعا ، وأن يحل السلام على العالم أجمع .

عقب ذلك تابع خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية ” حفظه الله ” والحضور ، وصفا لمعالم ميادين التمرين ومواقعها واتجاهاتها وهي ميدان القرية الساحلية والقرية الحديثة وجزيرة الخير1 ومرفأ الصيادين ومنشأة صناعية وجزيرة الخير 2 ومركز حرس الحدود .
إثر ذلك أعطى خادم الحرمين الشريفين ” رعاه الله ” إشارة بدء فعاليات المناورة الختامية .
حيث قدم رئيس هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة رئيس هيئة السيطرة على التمرين اللواء الطيار الركن سعد بن محمد عليان الشهراني ايجازا وصفيا عن فعاليات التمرين العملياتي الذي تشارك فيه قوات مسلحة تمثل 25 دولة شقيقة وصديقة إلى جانب المملكة العربية السعودية ، يتشاركون فيه فنون التخطيط ومراحل التدريب وأساليب التقييم برا وبحرا وجوا .
وقال ” هاهو العدو البائس لا يستجيب لمطالبة المجتمع الدولي مما دعاه إلى استخدام صواريخ باليستية تهدد أمن وسلامة بلادنا ومصالحنا الحيوية والاقتصادية وتهدد أجواءنا فتصدى لها شهاب القوة والنصر قوات الدفاع الجوي . وبناء عليه قامت قوات درع الخليج الجوية بتحديد منصات إطلاق الصواريخ الباليستية ونفذت ضربات استراتيجية ضد أهداف مختارة في عمق قوات العدو ” .
وأضاف ” وعليه قام العدو بتنفيذ هجوم بواسطة زوارق بحرية سريعة لضرب أهداف حيوية ساحلية والتسلل لها ، وتصدت لها قوات درع الخليج البحرية ونفذت ضربات مدمرة ضد قوات العدو في عرض البحر والمياه الاقتصادية ، حيث أكدت منظومة الاستطلاع والمراقبة محاولة العدو البائس التسلل إلى جزيرتي الخير 1 والخير 2 والذي قامت قوات حرس الحدود البحرية بالتعامل مع العناصر المتسللة “.
إثر ذلك استأذن اللواء الطيار الركن سعد بن محمد عليان الشهراني ، خادم الحرمين الشريفين ” حفظه الله بتقديم مشهد دفاعي عبر نخبة من المشاركين من القوات البحرية والبرية والجوية في تمرين درع الخليج المشترك 1 عن حماية الحدود.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة