احدث الأخبار

هذا ما قاله حمد المنيف عن لقب “حبيب العاطلين” الذي منحه له محبوه!
أبرز المواد
تفاصيل الوظائف في أمانة المنطقة الشرقية
أبرز المواد
“التعليم” ترفض نقل معلمة من “تثليث” لـ”بيشة” وزوجها يروي التفاصيل!
أبرز المواد
أنباء عن إصابة 6 مستوطنين بإطلاق نار في شرق رام الله
أبرز المواد
أمير الكويت يشيد بحكمة خادم الحرمين الشريفين في إدارة أعمال القمة الخليجية
أبرز المواد
حساب المواطن : بدء إيداع الدعم المخصص للدورة الـ “13”
أبرز المواد
خالد بن سلمان: المملكة ترحب بأي فرصة للسلام ونقل المصابين الحوثيين خير دليل
أبرز المواد
منقذ فتاة “الأربعين” يروي تفاصيل مثيرة عن الحادثة!
أبرز المواد
هذه أول جامعة في الشرق الاوسط تستحدث تخصص علم النفس السيبراني
أبرز المواد
هذه المنطقة الأعلى تسجيلًا لأحكام الخلع بالمملكة.. و8 مناطق لم تسجل أي حالات!
أبرز المواد
أوقاف الراجحي تحتفي بـ«160» شاباً وفتاة في حفل الزواج الجماعي
أبرز المواد
هطول أمطار رعدية بمعظم مناطق المملكة
أبرز المواد

81 محافظة تركية تنتفض في وجه “طوارئ أردوغان”

81 محافظة تركية تنتفض في وجه “طوارئ أردوغان”
http://almnatiq.net/?p=567568
المناطق - وكالات
اجتاحت اعتصامات وتظاهرات مختلف أنحاء تركيا، الاثنين، احتجاجا على تمديد حالة الطوارئ المفروضة منذ محاولة الانقلاب عام 2016، وهو القانون الذي تقول المعارضة إنه اتاح للسلطات بقمع وخنق الحريات وتقويض الديمقراطية.

ونظمت مؤيدو أكبر أحزاب المعارضة في تركيا التظاهرات في محافظات تركيا الإحدى والثمانين، في حين تستعد حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان لتمديد حالة الطوارئ للمرة السابعة.

وفي إسطنبول، نظم مئات من مؤيدي الحزب تظاهرة في شارع قرب ميدان تقسيم، بعدما منعتهم الشرطة من الوصول إلى الميدان الرئيسي بالمدينة.

ويتهم حزب الشعب الجمهوري الحكومة بإساءة استغلال حالة الطوارئ للالتفاف على البرلمان وتقويض الديمقراطية وملاحقة منتقدي الحكومة، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وتصر الحكومة التركية على أن الصلاحيات غير المعتادة مطلوبة خلال حالة الطوارئ للتعاطي مع التهديدات الأمنية.

وشنت حكومة أردوغان حملة اعتقالات ضخمة عقب الانقلاب الفاشل الذي جرى في 15 يوليو عام 2016، طالت آلاف المواطنين من مختلف القطاعات، مثل عاملين في أجهزة الدولة والتعليم والقضاء.

واتهمت الحكومة المعتقلين بالتورط في محاولة الانقلاب، أو الانتماء لحركة الداعية فتح الله غولن، المقيم في أميركا، الذي تتهمه أنقرة بتدبير الانقلاب، وهو الأمر الذي ينفيه غولن بشدة.

وتسمح حالة الطوارئ لأردوغان والحكومة بتجاوز البرلمان في إقرار قوانين جديدة تمكنهم من تعليق الحقوق والحريات. وقد أثار قرار أنقرة بتمديد حالة الطوارئ انتقادات دولية، باعتبار أنها تقوض الحريات وتنتهك حقوق الإنسان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة