احدث الأخبار

“الخدمة المدنية”: تقويم الأداء الوظيفي للموظفين هذا العام سيكون بنهاية السنة المالية
أبرز المواد
الجيش اليمني يتقدم في جبال مران ويقترب من مناطق مركزية في الجميمة
أبرز المواد
سامي الجابر يتلقى الدعوة للمشاركة في حفل جوائز الاتحاد الدولي FIFA “الأفضل” الاثنين القادم بلندن
أبرز المواد
نائب الرئيس اليمني يبحث مع السفير الروسي مستجدات الأوضاع في بلاده
أبرز المواد
محافظ الزلفي يشارك الطلاب احتفائهم باليوم الوطني88
أبرز المواد
انعقاد الاجتماع المشترك الثاني لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ وأجهزة الجمارك في الدول العربية في تونس
أبرز المواد
اسرة الملازم محمد دخيل الحويطي تحتفي بتخرجه من كلية الملك فهد الامنية
مجتمع المناطق
أكثر من 100 فعالية تشهدها الاحساء خلال احتفالات اليوم الوطني 88
أبرز المواد
أمير منطقة جازان بالنيابة يؤدي صلاة الميت على الشهيد طماح
أبرز المواد
أمير الجوف يستقبل رئيس وأعضاء لجنة التنمية بمدينة سكاكا
أبرز المواد
أمير جازان بالنيابة يتسلم التقرير السنوي للسجون بالمنطقة
أبرز المواد
أمانة الشرقية: تكشف عن أبرز تفاصيل الاحتفال باليوم الوطني الـ 88 .. وإقامة أكبر أمسية شعرية خليجية نسائية
أبرز المواد

مستقبل الوطن … برؤية ملك

مستقبل الوطن … برؤية ملك
http://almnatiq.net/?p=57107
اللواء: سليمان اليحيى

منذ كان سيدي خادم الحرمين الشريفين أميراً لمنطقة الرياض حتى مبايعته ملكاً للبلاد وهو القريب من شعبه وأهله ووطنه ، يستلهم حاجاتهم ويسعى لإنصافهم , هو بكل معجم للحروف والتاريخ والحكمة يرسم ملامحاً جديدة , ويصنع جيلاً للمستقبل ويتوِّج الوطن بعاصفة الحزم والحسم التي أعادت للأمة فخارها وازدهارها وقيَمِها التي أفلت عنها عقوداً من الزمن .

هو : سلمان الملك .. وسلمان الإنسان .. وسلمان المواطن .. تاريخ عميق في جذور الوطن ..

وتاريخ حافل بإنجازاته للمواطن.. وسفرٌ من المجد سطّره سلمان

في بيت الأسرة السعودية الحاكمة لا مكان للمفاجآت ولا مجال للخلل منذ وحّد المغفور له “بإذن الله” الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن هذه البلاد والتي توالى حكامها على مقاليد السّلطة كانت الشفافية والسلاسة في تداول الحكم , وطن إن غاب فيه سيّدٌ قام سيّدُ

وبالأمس القريب كان الوطن من خلال رجل الحسم والحزم في موعده لرسم مرحلة قادمة تنضَحُ بالأمل والاستقرار والتفاؤل مرحلة تتطلب ضخّ دماءٍ على قدر كبير من الكفاءة والتأهيل والقيادة .

 

جاء اختيار سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولياً للعهد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد وهما مكان ثقة ولي الأمر قيمةً ومقاماً وتأهيلاً وعملاً .

وسيذكر هذا الجيل من أبناء الوطن أن سلمان كان أُمةً في رجل صنع التاريخ ولم يصنعه التاريخ وبسط في قلوب المواطنين محبته وشجاعته إنه بكل افتخار(الملك سلمان)”حفظه الله ورعاه”

ولا يزال سمو سيدي ولي العهد الأمين الأمير محمد بن نايف رجل الأمن الذي وقف بحزم الرجال في قيادة مكافحة الإرهاب ودحره وقاد سفينة الأمن بعد رحيل فقيد الوطن الراحل الأمير نايف بن عبدالعزيز ” رحمه الله ” فكان خير خلف لخير سلف .

في حين حظي سمو سيدي ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بثقة خادم الحرمين الشريفين وهو الشاب الطموح والمتوثب للمستقبل وكانت عاصفة الحزم هي من عرّفت المواطن البسيط بهذا الشاب الطموح.

كما جاءت الأوامر السامية من رجل الحزم والحسم سيدي سلمان الملك والإنسان لتبث في أرواحنا وقلوبنا أن الوطن بخير وأن الوطن يقوده الأوفياء وأن المواطن في قلب سلمان

لقد رأينا أصدق الصور تعبيراً عن هذا الولاء والحب والبيعة في كافة مناطق المملكة من أعيانها ومشائخها وقبلهم أهل الحل والعقد، إنها ملامح الوفاء الذي يتوشح جبين وصدر كل مواطن , فقد كان قصر الحكم شاهداً وحاضراً لبيعة العهد والولاء لولاة أمرنا يحفظهم الله

نعم أقولها وبكل اعتزاز أن وطني في أمن واستقرار ورخاء برؤية ملك يصنع مستقبله وشباب يسير نحو المجد في خدمة المواطن والوطن.

رعاك الله ياوطني   حماك الله ياوطني

وتبقى موطني حراً وتبقى موطني فخرا

 

مـديـرعــــام الجــــــوازات

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    بوتركي

    ياحبيبي يابوهاني الله يوفقك ويرضى عليك أينما أتجهت