احدث الأخبار

مدير عام الادارة العامة لمراكز مراقبة السموم يتفقد مراكز التوجية بمكة المكرمة
منطقة مكة المكرمة
شاهد.. السيول تجرف كل شيء أمامها في الهند.. 324 قتيلا وآلاف بلا مأوى.. وقنصليتنا تحذر
أبرز المواد
نائب أمير مكة يقدّم التعازي لنائب وزير الحج في وفاة شقيقته
منطقة مكة المكرمة
نائب أمير مكة يواصل جولاته التفقدية للمشاعر المقدسة
منطقة مكة المكرمة
صورة معبرة من داخل الحرم .. رسالة للعالم أجمع
أبرز المواد
مفتشات أمانة تبوك” يُنفذن حملة على محلات مستحضرات التجميل
منطقة تبوك
1000 حاج من أسر شهداء الجيش الوطني اليمني يصلون جدة
أبرز المواد
مكة المكرمة .. مهبط الوحي ومنطلق رسالة الإسلام السمحاء
أبرز المواد
الجيش اليمني يستعيد مواقع استراتيجية في ‏الجوف
أبرز المواد
برئاسة عباس .. اجتماع فلسطيني عاجل لمتابعة أحداث المسجد الأقصى
أبرز المواد
260 حاجاً من أسر شهداء الواجب بالإمارات يصلون مطار جدة
أبرز المواد
درجات الحرارة تنخفض بالرياض وترتفع بأوروبا.. هل هو تحول مناخي حول العالم ؟!
أبرز المواد

الشاعر الضمني : أنـا رفيقـي مـا اسـمـع الـلـي حكـابـه     لوجاتنـي مـنـه السـوالـف مضـاريـع

http://almnatiq.net/?p=576290
المناطق- الرياض

لقصائد الحكمة وهج لايمكن أن ينطفئ فرغم بساطة الكلمات إلا أن الرسالة لابد أن تصل للجميع، حتى لو لم يكن المتلقي من متذوقي الشعر ، فمابالك لو جاءت القصيدة من شاعر كبير كالمرحوم مفرح الضمني المطيري الذي عرف عنه قوة الكلمة وبناء البيت الشعري، وجمال المعنى، ففي قصيدة مشهورة له، يصف فيها الصداقة الحقه، تقول كلماتها:

أنا رفيقي ما سمع اللي حكابه   ****  لو جاتنا منه السوالف مضاريع
اقرا مفاهيمه واحسب حسابه   **** واشوف مدخال القدم والمطاليع
ماني عجول بالزعل في غيابه  **** قدام ما سمع منه ما عطى ولا ابيع
لاخير في رفقه بليا حبابه   ****   ولا خير في جمعا القلوب المواجيع
ورفيقك الغالي تحمل عتابه  ****  واحلم عليه إليا دفعته دوافيع
شيع ثناه ولا تبين عيابه  ****   عاره يعورك يابعيد المراميع
وان كان دون مرافقك صك بابه **** لقه قفاك وخل مشيك مع الريع
خله على بعدك يسرح ركابه****يقضي سنه والا شهورن وأسابيع
وإليا طلبك الصلح يا مرحبا به****سهل طريقه لايجي له موانيع
واحفظ لسانك عنه واستر جنابه****لاتجرحه بين الذياب المجاويع
ترى اللسان ملكع يندعابه****مثل الحصان اللي يبي له مصاريع
واجعل على هرج تقوله رقابه****عقل يصرف طايشات المواضيع
والصمت في بعض المجالس مهابه****يكفيك شر اهل الفمي اللواسيع
عن كلمتن يقضب خطاها قضابه****يركض عليها مصنع الهرج تصنيع
خله يروح ومنك خال جرابه****يرجع كما المفلس بسوق المطاميع
واحفظ صداقة طيبين القرابة****ربعك إليا قلت عليك المشاريع
سيف نهار الضيق تقضب نصابه****ياقاك من حدب السيوف البواتيع
وإليا جفاك الدار مالك ومابه****رزقك على اللي طوع الكون تطويع
ممشاك في حزم تطارد سرابه****أخير من شوف الوجيه المدانيع
خطو الرخوم مصاحبين الخيابه****تجار هرج وباللوازم كراسيع
الرجل مثل الذيب رزقه نهابه****ياخذ مع الدو الخلاوي قراطيع
والطيب ضلعن زامياتن هضابه****للريح في شامخ ركونه ذعاذيع
عسر المراقي يتعب اللي رقابه****ما ياكره كود الحرار القواطيع
والا الردى جرف هيال ترابه****حوله لزهران المقافي مرابيع
يرقد به الصحنى ويلقا الذرابه****والبوم بين غصون قشعه مواقيع
رجل على الناموس بيض ثيابه****ورجل يرقعها على المتن ترقيع
ورجل يزايم علته من عذابه****عيدان ناره للقريب مواليع
على الجماعة كل يوم طلابه*****خماش وجه لا لقي به منافيع
ورجل مع الأيام ما ينصخا به*****عز الرفيق إليا صفعته صوافيع
غيث على من جاه يمطر سحابه****عشبه على روس النوابي مفاقيع
ورجل سوات الليث عطب صوابه****من دون حقه سنع الخصم تسنيع
طيب وعصمان الشوارب تهابه****يرجا وتخشاه الرجال الصعاصيع
ومن لا درى بالناس محدن درابه****ماله على سجل النشاما تواقيع
ومن لا يحوش النعم بأول شبابه****في شيبته يحسب حساب الرواضيع
وختامها ذكر النبي والصحابه****واستغفر اللي ما يضيع ولا يضيع

وكانت الساحة الشعبية قد فقدت علم من اعلام الشعر الشعبي و هو الشاعر الكبير والمعروف مفرح الضمني المطيري الذي كان يعاني من مرض الكبد وقد وافته المنيه في تاريخ 16/ 6/ 2005

وقد كان من المميزين والمعروفين لدى عامة الناس من خلال دوره البارز في خدمة الموروث الشعبي والفن الشعبي.. وهو شاعر قلطه كبير ومعروف في الكويت وله قصائده المميزة ومشهوره وايضا كانت له اشرطه غنائية عندما كان شابا.
و قدم الكثير من البرامج الشعبية في الاذاعة والتلفزيون والتي حظيت باهتمام بالغ لدى محبي الشعر وقد رسخ اسمه في أذهان متابعيه و لــه قاعدة جماهيرية من خلال ما يقدمه ويختاره .
و له الفضل في توثق بعض الشعر ورفع مستوى الساحة الشعبية بانتقاء كل جيد وابراز الشعراء وكان يحرص على اجتذاب وابراز كل شاعر يرى قدراته وامكانياته الشعرية الجيدة.

الشاعرمفرح الضمني يندر أن نجد مثيلا له وذلك لـــ معايشتــه الشعر والشعراء ولشاعريته القوية التي عرف من خلالها لقد سخر وقته لخدمة الموروث الشعبي وتنقل بين أرجاء المملكة لتوثيق الشعر وزيارة الشعراء في منازلهم حتى ولو كانت نائية وينقل لنا شعرهم عبر ما يقدمه في برنامجه الشعبي الذي يتابع بلهفة وشوق كل اسبوع ولقد أمضى خدمة طويلة جاهداً ومجاهدا في سبيل الرقي بالموروث الشعبي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة