احدث الأخبار

في مثل هذا اليوم.. إصدار أمر ملكي أعلن توحيد المملكة وتغيير اسمها “صورة”
أبرز المواد
“غوغل” تشارك المملكة احتفالاتها باليوم الوطني‎‏
أبرز المواد
ثقافة وفنون المدينة تواكب العلا بـرؤية مستقبلية
منطقة المدينة المنورة
محافظ الريث : يحق لنا أن نرفع رؤسنا فخرا بهذا الوطن وقادته
أبرز المواد
الضباح: اليوم الوطني ذكرى لقراءة سجل ملحمة بطولية ومنجزات حضارية
أبرز المواد
سعوديّتي تراتيلُ عشقٍ لا تنتهي
أبرز المواد
هيئة الترفيه تمنح مبدعات تبوك فرصة المشاركة في اليوم الوطني الـ 88
أبرز المواد
تزيين 88 دورية لشرطة أبوظبي احتفاء باليوم الوطني للمملكة
أبرز المواد
منسوبو جمعية الكشافة يهنئون الوطن وقادته باليوم الوطني
أبرز المواد
تمديد إجازة اليوم الوطني للقطاع الخاص إلى الإثنين
أبرز المواد
مدير جامعة الباحة : نستجلي في هذا اليوم مقدار التضحيات الجليلة التي قامت على سواعد المؤسِّس العظيم
أبرز المواد
بدء الاجتماع الوزاري لمنظمة أوبك وشركائها من الدول المنتجة خارج المنظمة
أبرز المواد

أمير القصيم يطلق مبادرة “طق الباب وبارك للأحباب” لحث المجتمع على التواصل

أمير القصيم يطلق مبادرة “طق الباب وبارك للأحباب” لحث المجتمع على التواصل
http://almnatiq.net/?p=579823
المناطق _ بريدة
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم مبادرة خيرية تحت شعار “طق الباب وبارك للأحباب” ، بتنظيم من إمارة منطقة القصيم ، وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ، ولجان التنمية الاجتماعية ، ورابطة التواصل الاجتماعي ، لحث أفراد المجتمع على التواصل المباشر مع الأهل والأقارب وعدم الاعتماد على التهنئة لهم بوسائل التواصل الاجتماعي ، وتوعيتهم بأن التواصل المباشر سبب لتعزيز الروابط الاجتماعية ، والتأكيد على صلة الرحم والقربى ، وضرورة استشعار أهمية زيارات الأقارب في المناسبات الدينية والاجتماعية وتهنئتهم ومشاركتهم أفراحهم.
وجاء مضمون المبادرة ليبين ما أمرنا الله به عز وجل ، ودعا إليه القرآن الكريم ، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، بصلة الأرحام والتواصل معهم من خلال زيارتهم والاطمئنان عليهم والسؤال عنهم ، والتي رغبت فيها أعظم الترغيب دينياً ودنيوياً ، وحذرتنا من القطيعة وخطورتها حيث لا يدخل الجنة قاطع رحم.
ويأتي إطلاق المبادرة قُبيل حلول شهر رمضان المبارك نظراً لروحانية هذا الشهر الفضيل ، نظير ما أثرته وسائل التواصل الاجتماعي بشكل سلبي في التواصل الأسري والاجتماعي بين أفراد المجتمع ، والتي لا تتفق مع ثقافة المجتمع الدينية والاجتماعية ، حيث أصبحت تلك الوسائل جزءًا من حياتنا الاجتماعية ، وتغلغلت في نسيجنا الاجتماعي ، وتركت آثاراً سلبية في العلاقات الاجتماعية ومستوى التفاعل الاجتماعي.
الجدير ذكره بأن المبادرة تنطلق على مرحلتين الأولى قبل شهر رمضان المبارك ، والمرحلة الثانية قبل عيد الفطر المبارك ، لتعزيز التفاعل الاجتماعي بمحيط الأسرة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة