احدث الأخبار

النصر يوقع مع “الإمارات” وينضم إلى ريال مدريد وأرسنال
أبرز المواد
مستشفى خالد بحائل يدعو للتبرع بفصيلة دم (O-)‏
منطقة حائل
اكتشاف عيب جديد في هواتف “آيفون-X”
أبرز المواد
كيف تتغلب على الاكتئاب دون أدوية؟
أبرز المواد
ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو
أبرز المواد
نسر عملاق يحاول خطف طفلة ويصيبها بجروح بليغة
أبرز المواد
السلطات العراقية: إصابة أكثر من 260 شرطيا جراء التظاهرات
أبرز المواد
مجموعات من المستوطنين اليهود بينهم عناصر من سلطة آثار الاحتلال يقتحمون الأقصى
أبرز المواد
وكيل إمارة منطقة جازان المساعد يؤدي صلاة الميت على الشهيد الرقيب “المقري”
أبرز المواد
نائب أمير مكة يستقبل المدير التنفيذي لمدينة الملك عبدالله الطبية
أبرز المواد
الأمير خالد الفيصل يؤكد على ضرورة العناية باللغة العربية ونشرها كونها جزءا من هوية المملكة الدينية والثقافية
أبرز المواد
جولات بلدية محافظة أملج تغلق 8 محطات وقود
أبرز المواد

أمير القصيم يطلق مبادرة “طق الباب وبارك للأحباب” لحث المجتمع على التواصل

أمير القصيم يطلق مبادرة “طق الباب وبارك للأحباب” لحث المجتمع على التواصل
http://almnatiq.net/?p=579823
المناطق _ بريدة
أطلق صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم مبادرة خيرية تحت شعار “طق الباب وبارك للأحباب” ، بتنظيم من إمارة منطقة القصيم ، وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ، ولجان التنمية الاجتماعية ، ورابطة التواصل الاجتماعي ، لحث أفراد المجتمع على التواصل المباشر مع الأهل والأقارب وعدم الاعتماد على التهنئة لهم بوسائل التواصل الاجتماعي ، وتوعيتهم بأن التواصل المباشر سبب لتعزيز الروابط الاجتماعية ، والتأكيد على صلة الرحم والقربى ، وضرورة استشعار أهمية زيارات الأقارب في المناسبات الدينية والاجتماعية وتهنئتهم ومشاركتهم أفراحهم.
وجاء مضمون المبادرة ليبين ما أمرنا الله به عز وجل ، ودعا إليه القرآن الكريم ، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، بصلة الأرحام والتواصل معهم من خلال زيارتهم والاطمئنان عليهم والسؤال عنهم ، والتي رغبت فيها أعظم الترغيب دينياً ودنيوياً ، وحذرتنا من القطيعة وخطورتها حيث لا يدخل الجنة قاطع رحم.
ويأتي إطلاق المبادرة قُبيل حلول شهر رمضان المبارك نظراً لروحانية هذا الشهر الفضيل ، نظير ما أثرته وسائل التواصل الاجتماعي بشكل سلبي في التواصل الأسري والاجتماعي بين أفراد المجتمع ، والتي لا تتفق مع ثقافة المجتمع الدينية والاجتماعية ، حيث أصبحت تلك الوسائل جزءًا من حياتنا الاجتماعية ، وتغلغلت في نسيجنا الاجتماعي ، وتركت آثاراً سلبية في العلاقات الاجتماعية ومستوى التفاعل الاجتماعي.
الجدير ذكره بأن المبادرة تنطلق على مرحلتين الأولى قبل شهر رمضان المبارك ، والمرحلة الثانية قبل عيد الفطر المبارك ، لتعزيز التفاعل الاجتماعي بمحيط الأسرة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة