احدث الأخبار

تفاصيل القبض على مالك مستشفى خاص بـ”جدة” والكشف عن المخالفة التي ارتكبها
أبرز المواد
مخالفة مرورية لمن يظلل زجاج مركبته دون التقيد بهذا الشرط.. ومصادر تكشف التفاصيل!
أبرز المواد
شركة «صلة» صاحبة القرار بالسماح للأندية باللعب بإستاد الجامعة
أبرز المواد
تعرف على توقعات “هيئة الأرصاد” لمعظم مناطق المملكة الأسبوع القادم
أبرز المواد
بالصورة.. ثقب في حذاء الأمير ويليام
أبرز المواد
واشنطن تهدد مادورو: أيامكم معدودة.. سنتدخل عسكرياً
أبرز المواد
تحذير: تطبيقات أندرويد خبيثة تتخفى بواسطة بيانات الحركة
أبرز المواد
16 مدربة سعودية يجتزن اختبارات الاتحاد السعودي للإسكواش
أبرز المواد
ترامب “لا يبحث عن..”.. ويؤجل خطاب حالة الاتحاد
أبرز المواد
بتغريدة جديدة.. تركي آل الشيخ يوجه رسالة لـ”جيل الثمانينات”
أبرز المواد
رؤية غير جيدة بسبب العوالق الترابية والأتربة المثارة على المنطقة الشرقية
أبرز المواد
تفاصيل الوظائف بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن
أبرز المواد

بر معشوقة وتربة الخياله” توزّع 300 سلة غذائية على الأسر المحتاجة

بر معشوقة وتربة الخياله” توزّع 300 سلة غذائية على الأسر المحتاجة
http://almnatiq.net/?p=580319
المناطق-عبدالرحمن سفر
بدأت جمعية البر الخيرية بمعشوقة وتربة الخيالة في توزيع أكثر من300 سلة غذائية، ضمن مسارها الإغاثي على المستفيدين من فقراء وأيتام وأسر محتاجة ومطلقات ومَن لا عائل لهم.
 ودعا مدير عام الجمعية عيد سعود جمعان الغامدي، كافة المستفيدين بالتوجه الى مقر الجمعية لإستلام مستحقاتهم من السلال الغذائية، مشيرا إلى أن آلية التوزيع وُضعت بعد مرحلة حصر الأسر المستفيدة، ووفق آلية محددة .
وبيّن أن السلات الغذائية قام بالتبرع بها فاعلات خير، وتَسَلّمتها الجمعية التي بدورها تقوم بتوزيعها على الأسر المحتاجة والفقيرة؛ لافتاً إلى أن مرحلة التوزيع تُعَدّ من أهم المراحل التي تتطلب متابعة على مدار اليوم؛ لمعرفة سير العمل، والتأكد من وصول السلة الغذائية لكل الأسر المدرجة في قوائم الأسر المستفيدة من برامج الجمعية.
 مقدما شكره لجميع العاملين في إدارة خدمات رعاية المستفيدين بالجمعية؛ لتفانيهم وعملهم الدؤوب لتنفيذ العمل بدقة، بإيصال السلة الغذائية لمستحقيها؛ مهيباً بأهل الخير من الميسورين، التعاون لتعزيز التكافل الاجتماعي في أعمال البر والإحسان والمحافظة على هذه القيمة الإنسانية التي طالما عُرفت عن أهالي الخير في هذه البلاد المباركة حكومة وشعباً.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة