احدث الأخبار

سفير لبنان في السعودية فوزي كبارة: ” نهنئ الأشقاء في المملكة بذكرى اليوم الوطني ولبنان لن ينسى مآثرها
أبرز المواد
نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للعمل: ذكرى اليوم الوطني.. تنمية مستدامة واقتصاد متجدد
أبرز المواد
قتلى وجرحى من ميليشيا الحوثي في اشتباكات بجبهة صرواح
أبرز المواد
فرع العمل والتنمية بالرياض يُعرف “400” زائر بخدمات فروعه وفئاته المستفيدة
أبرز المواد
شيخ شمل قبائل ربيعة ورفيدة وبني ثوعة: ملحمةُ الفخر في ذكرى الوطن
أبرز المواد
المتحمي:في ذكرى التوحيد تأسست مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”
أبرز المواد
آل مصمع:ذكرى اليوم الوطني تعيد للأذهان الحدث الأهم وهو توحيد المملكة
منطقة عسير
64 ألف طالب وطالبة بمحافظة الخرج احتفلوا بذكرى اليوم الوطني
منطقة الرياض
رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي يهنىء القياده بمناسبة اليوم الوطني 88
منطقة الرياض
الدكتور السديري : المملكة تحتل مكانه عاليه رفيعة بين الدول الإسلامية والعالمية
أبرز المواد
بمناسبة اليوم الوطني الـ(٨٨) .. مدير عام حرس الحدود: شهدت المملكة تطوراً عسكرياً وأمنياً باستخدام أحدث التقنيات الحديثة والمتطورة
أبرز المواد
الرئيس التنفيذي لـ “السعودية للكهرباء” يُهنئ القيادة الرشيدة باليوم الوطني الثامن والثمانين
أبرز المواد

حمد بن جاسم.. حذر من “التفريط” في القضية الفلسطينية فأحرقه المغردون بـ”فضائحه”

حمد بن جاسم.. حذر من “التفريط” في القضية الفلسطينية فأحرقه المغردون بـ”فضائحه”
http://almnatiq.net/?p=582044
المناطق - وكالات

لم يستطع وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، أن يكمل سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حتى ألجمه المغردون بردودهم.

وحاول بن جاسم صرف النظر عما يقوم به تنظيم الحمدين من دعم للإرهاب، بالتحذير ألا يكون هناك تفريط في القضية الفلسطينية، لكن ردود المغردين فضحته.

وقوبلت تغريدات ابن جاسم بسيل من الردود، أكد فيها المغردون أن العالم أجمع يعرف مدى العلاقات القطرية الإسرائيلية المتجذرة، إلا أن ابن جاسم يسعى كعادته للمتاجرة بالقضية الفلسطينية.

وأشار المغردون إلى أن التفريط بالقضية الفلسطينية جاء من «قطر» حينما افتتح وزير خارجيتها المكاتب التجارية لإسرائيل، وفتح علاقات ودية وحميمة مع القيادات الصهيونية، مؤكدين أنه حين كانت الدول العربية صفاً واحداً تقف تجاه إسرائيل وحريصة على حقوق الشعب الفلسطيني ومسار عملية السلام، كانت «الدوحة» تطعن عبر تحركاتها ودعمها أحزابا وتيارات على حساب أخرى لتحقيق مكتسبات حزبية سياسية مدفوعة من مرتزقة الدوحة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة