عاجل

الأمن العام: استشهاد رجل أمن في مداهمة موقع لترويج المخدرات والمسكرات بعسير

شاهد .. سفيرنا باليمن “آل جابر”: بدأت حياتي بائعا للفواكه.. وهكذا أخرجنا “علي محسن” من صنعاء بعد دخول الحوثيين

شاهد .. سفيرنا باليمن “آل جابر”: بدأت حياتي بائعا للفواكه.. وهكذا أخرجنا “علي محسن” من صنعاء بعد دخول الحوثيين
http://almnatiq.net/?p=584399

في برنامج من الصفر الذي يعرض يوميا على شاشة mbc مع الإعلامي مفيد النويصر، أعاد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المشرف العام على برنامج إعادة الإعمار محمد آل جابر، عقرب الساعة إلى الوراء، بذكريات مر عليها سنوات وعقود، بداية من طفولته حتى التحاقه بالكلية العسكرية وحتى توليه منصب “السفير”.

ورصد آل جابر جانبا من نشأته وبداياته في قريته الجنوبية في منطقة عسير من خلال بيع المنتجات الزراعية، وقال: خلال موسم حصاد المنتجات الزراعية في قريتنا كالمشمش والرمان وأنواع أخرى كثيرة من الفواكه، كان الوالد يكلفني مع شقيقي الصغير بنقل المحصول منها إلى سوق خميس مشيط لبيعه هناك والتي تبعد عن قريتنا بالسيارة 4 ساعات في ذلك الوقت لأن الطريق وقتها كان ترابيا والآن أصبحت المسافة لا تتجاوز 30 دقيقة.

وأضاف: كنا نحمل محصول الفواكه التي قطفناها وجمعناها بأنفسنا في السيارة “الشاص” ونخرج من القرية بعد المغرب يوم الأربعاء لنكون فجر الخميس في السوق الكبير الذي تشهده محافظة خميس مشيط ويفد إليه الناس من جميع مدن وقرى المنطقة.

وتابع : كنا نصل إلى خميس مشيط حدود 11 ليلا وننام في السيارة فوق الفاكهة في مكان حجزناه قريبا من السوق، وبعد أداء صلاة الفجر مباشرة نبدأ في بيع منتجاتنا من الفواكه وننتهي من بيعها عند 10 صباحا وحينها نشعر بفرح شديد وبسعادة كبيرة لما حققناه من إنجاز.

وفيما يتعلق بوالده، قال: اكتسبت منه شحذ الهمم والعزم والإرادة من خلال كلماته “كن رجلا يجب أن تعرف الرجولة وبأن أمرها سهل إذا أحسنت التصرف فيها وثانيا أن تكون عازما على المضي قدما مهما كانت الصعاب وأن تتحملها، وألا يكون هناك شيء صعب أمام عينيك فالحياة بحاجة إلى جهد وتحد وصبر وأن تسعى لتنفيذ المسئوليات والواجبات والأعمال ليس بهدف مادي ولكن لتحقيق إنجاز يعود بالنفع لنفسك أو أهلك أو وطنك وأن يكون السعي لتحقيق الإنجاز مستمرا طول العمر.

وحول زواجه بزوجته التي رفضت في البداية الارتباط به قبل أن يستطيع إقناعها، قال “أثناء وجودي في الرياض كنت أبحث عن زوجة، ومن الجميل أني رأيت زوجتي وهي طفلة، وكن النساء لا يغطين وجوههن، وكانت البنت في السيارة من نوع شاص مع أهلها ورأيتها وأعجبتني”.

وتابع بأنه سأل عنها واكتشف أنها ما زالت لم تتزوج، فتقدم للزواج بها إلا أنها رفضت، وعندما سأل عن سبب رفضها علم أنها رفضت بسبب أنه ضابط وكثير التنقل، فأكد لها أنه في موظف في مكان لا يجبره على التنقل، ولذا وافقت.

وروي السفير آل جابر بفخر اللحظة التي تم تكليفه فيها ملحقا عسكريا في اليمن بقوله: استدعاني رئيس هيئة الاستخبارات وكنت وقتها برتبة مقدم وأخبرني حينها بأن الحوثيين اعتدوا على أراضينا وقتلوا جنودنا وطلب مني الذهاب للملحقية العسكرية بصنعاء لدعمها والعمل مع الجهات الأمنية والاستخبارية وخيرني بين الذهاب أو تكليف شخص آخر، فكان ردي مباشرة بأن المعركة بدأت ونحن جنود الوطن ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن أطلب تبديلي مهما كانت الأسباب ومهما كانت الظروف .

كما كشف تفاصيل تنشر للمرة الأولى عن مغادرة نائب الرئيس الفريق علي محسن صنعاء، بعد دخول الحوثيين إليها في سبتمبر 2014م. وأوضح عن الخطة التي استخدمت لنقل اللواء علي محسن صالح – الذي كان يشغل منصب مستشار الرئيس اليمني للشؤون العسكرية آنذاك – إلى خارج صنعاء بعد وصوله إلى السفارة السعودية وانتقاله إلى دار الرئاسة بالتزامن مع دخول الحوثيين إلى صنعاء في (21 سبتمبر 2014م).

وأضاف: طلب الفريق علي محسن اللجوء إلى السعودية، وقال لي “أنا في وجه الملك عبدالله”، قبل أن يتواصل مع وزير خارجية المملكة سعود الفيصل، مخبراً إياه بأن يحافظ على حياة علي محسن ويعمل على إخراجه من البلاد.

وأشار إلى أن الرئيس اليمن عبدربه منصور هادي، ساعد على تأمين خروج اللواء علي محسن من صنعاء إلى الحدود مع السعودية، مع العلم أن الفريق علي محسن صالح منصب نائب الرئيس اليمني منذ العام (2016 م).

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة