احدث الأخبار

تسليم هدية حكومة المملكة من لحوم الهدي والأضاحي إلى المستحقين في بوركينا فاسو
أبرز المواد
مدير الشؤون الإسلامية بنجران يزور قادة القطاعات العسكرية المرابطة بالحد الجنوبي
منطقة نجران
160 قائدا ينتظمون في 10 برامج تدريبية ضمن ملتقى القيادة المدرسية بالخرج
منطقة الرياض
الأمير أحمد بن فهد يستقبل القطاعات الأمنية المشاركين في التمرين التعبوي المشترك الثالث وطن 89
المنطقة الشرقية
عدسات زوار مهرجان الساحل الشرقي تنافس محترفي التصوير
المنطقة الشرقية
الأخضر الأولمبي يتأهل إلى كأس آسيا 2020
أبرز المواد
أب يناشد المسؤولين وولاة الأمر علاج طفلته من مرض قتل “5” من أبناءه
أبرز المواد
شرطة مكة توقف يمني اشترك مع شخصين في الاعتداء على مقيم سوداني والاستيلاء على أمواله بالقوة
منطقة مكة المكرمة
نظارات غوغل الذكية “تعالج” الأطفال من التوحد
أبرز المواد
الحوثيون ارتكبوا 1935 خرقاً لاتفاق الحديدة أدت لمقتل 110 يمني
أبرز المواد
الأندية الأوروبية تجدد مقاطعتها لمونديال 2021
أبرز المواد
اختتام ورشة عمل في بناء القدرات لمكافحة مخططات إيران للتمويل غير المشروع
أبرز المواد

آل شرمه: التوافق السعودي الإماراتي نواة للوحدة العربية

http://almnatiq.net/?p=592932
المناطق_نجران
أشاد رئيس مجلس إدارة غرفة نجران، الأستاذ محيميد آل شرمه، بالنتائج التي خرجت بها اجتماعات مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، مشيرا إلى أنها تعكس حجم التوافق الكبير الذي يجمع بين الدولتين، في ظل قيادتيهما الشابة، موضحا أنها تعبير عملي عن إرادة الشعبين الشقيقين ورغبتهما في تفعيل وزيادة ذلك التوافق وترجمته إلى خطوات وسياسية تحقق مصالحهما المشتركة.
وقال آل شرمه إن القرارات التي تم اتخاذها، والاتفاقات العشرين التي تم توقيعها، تشهد على مستوى التنسيق بين البلدين، بحيث يتم التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والصناعية والتعليمية ، وصولا إلى حالة من التكامل الفعلي على أرض الواقع.
وأضاف أن التعاون الذي يجمع البلدين الشقيقين في اليمن، وتعاونهما على استعادة الشرعية، ودعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، هو في الواقع عمل كبير يصب في صالح الدول العربية مجتمعة، بحيث تتولى الدولتان مهمة الدفاع عن كافة الدول العربية في وجه الأطماع الإيرانية، والتصدي لجماعات الحوثيين الانقلابية، التي ارتضت أن تكون أداة في أيدي طهران وعملائها لإضعاف دول المنطقة. كذلك فإن الدولتان ومن واقع مقاطعتهما لقطر يرسلان رسالة واضحة المعالم بأنه لا تهاون مع أي دولة ترعى الإرهاب، أو تحتضن قادته، وأن زمن تصدير الأزمات إلى الدول الأخرى قد ولّى إلى غير رجعة.
وتابع ال شرمه بأن ترؤس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، وسمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي لأعمال هذا المجلس يؤكد الاهتمام الذي يوليه الجانبان له وللاهداف

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة