احدث الأخبار

اللجنة المنظمة تنهي تجهيزاتها لختام صيف الخرج والزوار على موعد السحب والفوز بسيارة
منطقة الرياض
بالورود .. رجال المرور يهنئون المواطنات ببدء قيادتهن السيارة
أبرز المواد
شاهد .. أول مواطنة تمر مِن منفذ الخفجي بسيارتها
أبرز المواد
شاهد .. بعد انتهاء حفلتها في الرياض.. الفنانة نوال الكويتية تقود السيارة
أبرز المواد
شاهد قبل قليل .. حادث على الجسر المعلق بالرياض .. ومرور جدة يباشر حادث آخر
أبرز المواد
عمليات نوعية للقوات اليمنية المشتركة على جبهات الحديدة
أبرز المواد
دراسة: تحولات تاريخية متوقعة في سوق العمل بعد “قيادة المرأة”
أبرز المواد
تداول فيديو لأول بحرينية تدخل السعودية وهي تقود مركبتها
أبرز المواد
35 مليار أجور 1.38 مليون سائق أجنبي في عام .. والمرأة بعد القيادة على موعد لخفضها
أبرز المواد
شاهد .. فيديوهات لقيادة مواطنات للسيارة بعد دخول القرار حيز التنفيذ
أبرز المواد
فيديو .. عدسة “المناطق” ترصد أول قيادة سيارة لامرأة في المنطقة الشرقية
أبرز المواد
شاهد .. طالبة جامعية توجه رسالة لزميلاتها قبل بدء قيادة السيارة
أبرز المواد

“بكتيريا السرقة” طريقة جديدة لكشف اللصوص !

“بكتيريا السرقة” طريقة جديدة لكشف اللصوص !
http://almnatiq.net/?p=593447
المناطق - وكالات

يؤكد باحثون من جامعة إيلينوي الأمريكية على إمكانية تعقب اللصوص بتقفي آثار البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى التي تعيش في المنازل.

ونشر موضوع بحث “بكتيريا السرقة” الذي قدم في مؤتمر خاص في أتلانتا، في صحيفة “The Independent”. ويستند البحث إلى دراسات خاصة “بكتيريا المنازل”، تدرس مجموعة الكائنات الحية الدقيقة الفريدة في المنازل.

وقال جاراد همبتون مارسيل، أحد المشاركين في البحث: “أظهرت هذه الدراسة أن الميكروبات تعتمد إلى حد كبير على وجود أو غياب البشر في هذا أو ذاك المكان. وعندما قمنا ببعض اختبارات (تحليل الجرائم) على الهواتف والأحذية، استطعنا إثبات أن الكائنات الدقيقة لكل إنسان تقع على أشيائه الخاصة الموجودة عنده دائما، ويمكن الربط بين الكائنات الدقيقة والشخص الذي تعود له”.

وأضاف العالم الأمريكي أن المرحلة الثانية من البحث “درسنا فيها التكوين الميكروبي لعدة منازل (أماكن حصلت فيها سرقة)، واستطعنا الكشف ليس فقط على من لامس هذه الأشياء أو تلك، بل وعن خصوصيات نمط حياة أؤلئك الأشخاص”.

واعتبر العلماء أن البكتيريا علامة فارقة لكل شخص، ومن خلالها يمكن معرفة هوية الإنسان التابعة له. فقد استطاعوا الكشف بهذه الطريقة عن اللصوص بنسبة نجاح وصلت إلى 70%.

ويتوقع الخبراء أن تصبح “البصمة الميكروبية” العلامة والدليل القاطع على مرتكبي الجرائم في السنوات القليلة المقبلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*