احدث الأخبار

تسليم هدية حكومة المملكة من لحوم الهدي والأضاحي إلى المستحقين في بوركينا فاسو
أبرز المواد
مدير الشؤون الإسلامية بنجران يزور قادة القطاعات العسكرية المرابطة بالحد الجنوبي
منطقة نجران
160 قائدا ينتظمون في 10 برامج تدريبية ضمن ملتقى القيادة المدرسية بالخرج
منطقة الرياض
الأمير أحمد بن فهد يستقبل القطاعات الأمنية المشاركين في التمرين التعبوي المشترك الثالث وطن 89
المنطقة الشرقية
عدسات زوار مهرجان الساحل الشرقي تنافس محترفي التصوير
المنطقة الشرقية
الأخضر الأولمبي يتأهل إلى كأس آسيا 2020
أبرز المواد
أب يناشد المسؤولين وولاة الأمر علاج طفلته من مرض قتل “5” من أبناءه
أبرز المواد
شرطة مكة توقف يمني اشترك مع شخصين في الاعتداء على مقيم سوداني والاستيلاء على أمواله بالقوة
منطقة مكة المكرمة
نظارات غوغل الذكية “تعالج” الأطفال من التوحد
أبرز المواد
الحوثيون ارتكبوا 1935 خرقاً لاتفاق الحديدة أدت لمقتل 110 يمني
أبرز المواد
الأندية الأوروبية تجدد مقاطعتها لمونديال 2021
أبرز المواد
اختتام ورشة عمل في بناء القدرات لمكافحة مخططات إيران للتمويل غير المشروع
أبرز المواد

مدير تعليم الشرقية في ذكرى بيعة ولي العهد رؤية بناءومنهج إصلاح يصنع مملكة المستقبل .

مدير تعليم الشرقية في ذكرى بيعة ولي العهد رؤية بناءومنهج إصلاح يصنع مملكة المستقبل .
http://almnatiq.net/?p=593823
المناطق_الدمام
رفع مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان باسم أسرة الإدارة العامة للتعليم  في المنطقة الشرقية  خالص التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله والشعب السعودي كافة   بمناسبة  ذكرى بيعة صاحب السمو  الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد  حفظه الله ورعاه-  منوها بأنها  ذكرى محبة ووفاء ، لهذا الأمير الشاب الطموح  الذي يبذل الكثير من أجل إسعاد هذا  البلد الطاهر وأهله  مؤكدا بأنها ذكرى فخر واعتزاز لما قدمه من رؤية طموحة  تنقل بلادنا إلى مصافي الدول بكل عزيمة واقتدار وبروح وثابة مؤمنة بالله تعالى ثم بما يملكه من مقومات حيوية بهدف أن تكون هذه البلاد الطاهرة أفضل بلدان العالم أداء وفاعلية .
وأضاف الشلعان بأن سجل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد – حفظه الله-  يحفل  بالمنجزات التي لا تَخفَى على الجميع في ظل التحديات الراهنة التي تمر بها بلدان العالم فقد استطاع بتوفيق الله وفضله بناء  رؤية طموحة خلاقه بذات الإيمان والقناعة التي تؤكد  بأن التطور الحقيقي إنما يكون في بناء جيل ٍمبدع متميز  قادر على المنافسة صانع  لمستقبل وطنه ، ومصمّم لخارطة  تقدمه  وهو حجر الزاوية وهو من يُعول عليه في تشييد دعائم المجتمع المعرفي في بلادنا .
وأشار بأنه  في غضون عام واحد بتوفيق الله  رأينا جملة مشاريع عملاقه أسهم في صنعها حفظه الله فمن ملف تطوير استراتيجية الاستثمار بالمملكة إلى مشروع نيوم والقدية والبحر الأحمر  إلى جانب زياراته التاريخية إلى 5 دول عالمية في 32 يوما زار خلالها قرابة 21 مدينة حققت الكثير من الأهداف التي تسعى إلى رفع مستوى الإنتاج في بلادنا برؤية اعتزاز من سموه تدعو للفخر بهذه البلاد التي يؤكد ويدعو من خلال ذلك إلى خلق بيئة جذابة في وطننا ترفع من المستوى الحضاري والاقتصادي والفكري وأدل دليل على ذلك المسعى الكبير في جلب الاستثمارات لبلادنا ورفع مستواها التنموي من خلال مشروعات حيوية وتنموية .
وأكد  بأن الجميع يدرك ويعلم بأن  حكومتنا الرشيدة أيدها الله وفي ظل عهد  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  وسمو ولي عهده الامين  تسعى بما أولاها المولى عز وجل من نِعمٍ ـ  لتحقيق تنمية مستدامة في ظل حراك علمي متسارع يسابق الزمن  , وأن التنمية المنشودة لن تتحقق إلا ببناء الإنسان السعودي والاستثمار فيه إذ هو الركيزة  والأساس في بناء المجتمع الحيوي الذي يقود الى اقتصاد مزدهر لمملكتنا الغالية
  وزاد قائلا عن ذكرى هذه البيعة بإنها قد  أضاءت للكون فنشرت الأمل بحياة ملؤها الخير والنماء , حملت في طياتها كل معاني العزة والرفعة  لبلد دستوره القرآن والسنة   حتى غدا منارة من منارات الهدى والحق والعدل المبين , فشّع منه نور الإسلام وقنديل يضئ لحضارة الأمم والثقافات يملأ أصقاع الدنيا بهجة وضاءة . وأصبح هذا الوطن مصباح حضارة ودولة عصرية هي اليوم مضرب المثل في العالم كله . فيحق لنا جميعا أن نفخر بهذا التاريخ المرصع بالذهب ويحق لنا أن نجدد ذكرياتنا  بفيض  المشاعر الصادقة التي نهديها مخضبة بجميل القول والعرفان لسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن  سلمان
وأشار بأننا اليوم ونحن في  غمرة هذه الذكرى العزيزة على قلوبنا سنواصل مسيرة البناء والنماء في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان  حيث النجاحات المتوالية والمشاريع التنموية تزدهر في بلادنا وتتوسع مراحل التنمية والبنى التحتية معلنة عهد زاهر ورخاء يعم البلاد فهاهو الصعيد التعليمي يشكل القاعدة الأساس لبناء ومواصلة حضارة البلاد وتلاقحها فكريا مع العالم أجمع حيث أولت القيادة الحكيمة الاهتمام بالتعليم في مختلف مراحله ومنحته الفرصة لاداء مهمته الشريفة في صناعة جيل واعي مدرك يحافظ على أصالته ويحقق  أهدافه نحو نشر ثقافة وسطية منبعها الكتاب والسنة فغدت تلك المعاقل المعرفية من مدارس للبنين والبنات والجامعات والمعاهد والكليات وسيلة لصناعة الرجال بغية تحقيق غاية التربية والتعليم والتي نرى ثمرتها ناضجة ولله الحمد في معيار ثقافة أبنائنا وبناتنا بمختلف أعمارهم .
وختم الشلعان بتأكيد  أسرة التعليم لكل معاني الولاء والطاعة لقادة هذه البلاد ومباركة  ذكرى البيعة الأولى لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان  مع العهد والوعد بأن يحرص  الجميع  على رعاية  الجيل القادم أيّم رعاية ويحافطوا على فكره وتوازنه وأن  يعملوا على تحصينه من كل المؤثرات .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة