احدث الأخبار

فيديو .. عدسة “المناطق” ترصد أول قيادة سيارة لامرأة في المنطقة الشرقية
أبرز المواد
شاهد .. طالبة جامعية توجه رسالة لزميلاتها قبل بدء قيادة السيارة
أبرز المواد
الإعلامي البصيلي يحذر النساء من فخ وحيل أصحاب معارض السيارات
أبرز المواد
شاهد .. الوليد بن طلال يشارك ابنته ريم وهي تسوق في الرياض
أبرز المواد
دراسة: عصير البرتقال يحميك من الإصابة بهذا المرض
أبرز المواد
المملكة تستضيف اللاجئين بعدد تجاوز 4 مليون لاجئ
أبرز المواد
المندق تستضيف الفعاليات المصاحبة لسوق عكاظ وإقبال من الزوار والأهالي
منطقة الباحة
كروس ينعش حظوظ الألمان بهدف قاتل في السويد
أبرز المواد
المملكة تواصل مشروع دعم المرأة وجعلها شريك حقيقي في بناء المجتمع
أبرز المواد
جامعة تبوك تبدأ غداً باستقبال طلبات الراغبين والراغبات بالالتحاق بالعام الدراسي القادم
منطقة تبوك
المملكة تدين وتستنكر التفجير الذي استهدف تجمعًا جماهيريًا لرئيس الوزراء الإثيوبي في العاصمة أديس أبابا
أبرز المواد
كأس العالم 2018 : المكسيك تتغلب على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف
أبرز المواد

“العلاج النفسي بالفن” بجدة

“العلاج النفسي بالفن” بجدة
http://almnatiq.net/?p=594118
جدة - عادل الزهراني
نظم جاليري نواة الفن وبالتعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في مركز الإرشاد الجامعي ومبادرة داخلي فنان بأدهم للفنون بجده الدورة تدريبية الثانية عن (العلاج النفسي بالفن وفنيات التعامل مع مرضى السرطان) قدمها سعادة الدكتور أحمد القوصي المستشار النفسي بجامعة الملك عبدالعزيز  حيث استعرض خلالها أهمية تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لمرضى السرطان وحاجة المريض والمرافقين لهذا الدعم، كما تناول الدكتور القوصي أهمية تقديم العلاج بالفن لهؤلاء حيث يساعد في ادخال البهجة والسرور عليهم ويساهم في رفع الروح المعنوية وزيادة الثقة بالنفس وتقبل المريض للمرض مما يجعل نسبة الشفاء أعلى حيث أن رفع الروح المعنوية للمرضى ترفع من قدرة الجهاز المناعي لديهم، وأن هناك كثير من الحالات ساعد الدعم الذي تلقونه من الأقارب ومن تلقي العلاجات النفسية المساندة ارتفاع نسب الشفاء والتعجيل به . كما أن الدراسات في هذا الجانب أكدت على نسبة شفاء مرتفعة لمرضى السرطان في المستشفيات التي خصص فيها أشخاص مسؤلين فقط لتقديم المساعدة والدعم النفسي المساند للمرضى بشكل أكبر من المستشفيات التي لم يتم فيها توفير هؤلاء المختصين لتقديم هذا الدعم. وأكد دكتور القوصي حاجة هؤلاء المرضى لفريق دعم مكون من المختصين النفسيين والاجتماعيين والفنانين في مجال الفن التشكيلي لتقديم الدعم والمساندة لمرضى السرطان كما أن هناك دورا يجب أن يكون للقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني في هذا الجانب المساعد. وأخيرا قدمت الدكتوره ناهد تركستاني (مدير عام ) جاليري نواة الفن والدكتورة ريم الصبان صاحبة مبادرة داخلي فنان الشكر لكل من معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز ولسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والمشرف على مركز الإرشاد الجامعي على هذا التعاون المثمر.  وقد حضر الدورة عدد كبير من المهتمين بمجالي علم النفس والفن وقد تميزت الدورة بالتفاعل والمشاركة من الحضور .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*