عاجل

الأمن العام: استشهاد رجل أمن في مداهمة موقع لترويج المخدرات والمسكرات بعسير

البدع تفتقد فعاليات ومهرجانات العيد والصيف !!

البدع تفتقد فعاليات ومهرجانات العيد والصيف !!
http://almnatiq.net/?p=595071
تبوك- علي العميري
افتقدت محافظة البدع للعام الثاني على التوالي جميع المهرجانات والفعاليات السياحية التي يتم تنظيمها في الإجازة الصيفية في منطقة تبوك والمحافظات التابعة .
وتساءل أهالي المحافظة عن أسباب عدم تنظيم أي مهرجانات أو فعاليات صيفية في ظل عدم وجود أي بوادر تنبأ عن تنظيم الجهات المعنية أي مهرجان أو فعالية من الفعاليات الموجهة إلى أبناء المحافظة في العام الحالي.
مما يضطر أهالي محافظة البدع إلى السفر لمدن ومحافظات منطقة تبوك للاستمتاع بفعاليات المهرجانات الصيفية التي تقام في مدينة تبوك ومحافظة حقل والوجه وأملج .
وقال المواطن عطيه سلامه أن المؤسف حقا غياب المهرجانات والفعاليات الصيفية عن المحافظة رغم توافر كل عناصر النجاح متسائلا عن سبب عدم تحرك لجنة التنمية السياحية بالمحافظة ، وهذه الفعاليات تترك الأثر الطيب والاجمل بين زوار المحافظة.
وقال المواطن سليمان المسعودي أن أعداد السكان تتزايد مشيرا إلى أن عدم إقامة مهرجان يضطر إلى السفر مع عائلته للبحث عن مواقع ترفيهية خارج المحافظة.
كما أضاف الاعلامي عوده المسعودي  أن غياب المهرجانات بمحافظة البدع اثر سلبا على المحافظة وأصاب الأهالي بملل فأصبح البعض يبحث عن أماكن خارج المحافظة فيها المهرجانات ليقضي فيها إجازته بالرغم ان البدع فيها جميع المقومات لإنجاح اي مهرجان يقام فيها، ومطالبه ملحه للمسؤولين في المحافظة لعمل مهرجانات متنوعة للاهالي وأبنائها حيث انعم على المحافظة مواقع طبيعية متنوعة بحريه وبريه ومكان متميز لإقامة المهرجانات فيه.
من جهته تحدث منظم آخر مهرجان في محافظة البدع قبل عامين عبدالله الزهراني ان البدع لديها كل الامكانات والمواقع المهيئة التي تقام عليها الفعاليات وان ابناء المحافظه متعاونين ومتكاتفين ومحبين للعمل الذي يخدم محافظتهم وقد افتقدت المهرجانات خلال العام الماضي والحالي حسب عدة اتصالات من ابناء المحافظه وسؤالهم الدائم ان كان هناك مهرجان هذا العام ام لا وبالرغم ان عدد كبير من محافظات منطقة تبوك أنهت إستعداداتها لمهرجانات العيد والصيف الا ان في محافظة البدع لم يعلن عن أي أنشطة سياحية او فعاليات مرتقبه خلال موسم الاجازة .
وأشارت مشرفة الاسر المنتجة عهود العنزي  من خلال المهرجان السابق (صيف مدين ) لوحظ إقبال كبير جداً من الحرفيات للمشاركة بالمهرجان وعرض المنتجات الحرفية التراثية  والتي تعكس تراث المنطقه وتبرزه بشكل مستمر من خلال إقامة المهرجانات والمشاركة فيها.
الحرف اليدوية  تكاد تندثر اذا لم تجد فاعلية واستمرارية لها والمهرجانات بدورها تعطي الفرصة لهذه الأسر المنتجة من حرف وأكلات شعبية أن تسوق لمنتوجاتها وتعتبر مصدر رزق لكثير منهن حيث أنهن استفدن منها جداً وأصبحن يسألن بصفه مستمره عن المهرجان متى يتكرر لتتاح لهن فرص جديدة للمشاركة بمثل هذه الفعاليات الجميلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*