احدث الأخبار

مصرع 10 أشخاص وإصابة 65 آخرين بانفجار أكاديمية الشرطة بكولومبيا
أبرز المواد
مجموعة الأزمات الدولية: العراق مسرحا لتصعيد التوتر بين أمريكا وإيران
أبرز المواد
طقس اليوم: كتلة هوائية باردة على معظم المناطق.. ودرجات دون الصفر شمال المملكة
أبرز المواد
استبدال نصف ساعة من الجلوس يوميا يقلل خطر الوفاة المبكر
أبرز المواد
النفط يتعافى.. والقلق بشأن المعروض يهيمن على السوق
أبرز المواد
أغلب الزعماء العرب يعتذرون عن “قمة بيروت”
أبرز المواد
ضبط خلية “إرهابية” في منبج “مرتبطة بالاستخبارات التركية”
أبرز المواد
ترامب يلغي زيارة رئيسة مجلس النواب لبلجيكا ومصر وأفغانستان
أبرز المواد
بيتزي : خسرنا بأخطاء فردية.. والتركيز الآن على مواجهة اليابان
أبرز المواد
“التجارة” تشهر بموَاطِنين ومقيم مُدانين بالتستر في أسواق التمور ببريدة
منطقة القصيم
بطاريات “آيفون” توقع “آبل” في مأزق كبير!
أبرز المواد
“أوبك” وحلفاؤها يجتمعون في أبريل لمراجعة اتفاق خفض إمدادات النفط
أبرز المواد

“المنبة” و”الملاحيط” على مرمى التحالف والجيش الوطني

“المنبة” و”الملاحيط” على مرمى التحالف والجيش الوطني
http://almnatiq.net/?p=595124
المناطق - وكالات

ما يلوح في ساحة الأحداث على الأرض اليمنية أن انهيار الحوثيين أضحى واضحا سواء كان في التعزيزات أو في سقوط العشرات من ميليشياتهم في المعارك الدائرة مع قوات الجيش الوطني في محافظات عديدة أبرزها محافظة الحديدة بمعاضدة من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة، فالخسائر الحوثية في تفاقم مستمر لاسيما تلك التي تطال قياديين بارزين في تلك الميليشيات الإرهابية.

وانتصارات الجيش الوطني على الأرض تبدو واضحة للعيان، فهو ماضٍ في تقدمه المشهود على مختلف ساحات المعارك كما هو الحال في مديرية حرض بمحافظة حجة حيث بسط سيطرته الكاملة على هذه المحافظة وعلى مديرية الملاحيط والمنبة التابعة لمحافظة صعدة، خاصة أنهما على مرمى التحالف والجيش الوطني بعد السيطرة على المرتفعات المجاورة لها.

كما استكمل الجيش تحرير سلسلة جبال النار الاستراتيجية المطلة على مدينة حرض من الجهة الشرقية، وتمكن من تحرير منطقة فج حرض الواقعة شرق المدينة، وهي انتصارات تضاف إلى سلسلة من الانتصارات الساحقة التي يحققها الجيش الوطني على الجبهات كافة.

وأشارت إلى أن هذه الانتصارات الملحوظة وغيرها تؤكد قرب إعلان الانتصار النهائي الحاسم على الميليشيات الحوثية في ضوء عدم استطاعتها مواجهة الجيش الوطني حيث فرار أفرادها من ساحات المعارك واستسلام عناصر أخرى كما هو الحال في مديرية الملاجم في البيضاء حيث تمكن الجيش من التقدم والسيطرة على سلسلة جبال القرحاء وجبال ألبان والظهرة والخط الاسفلتي وسد فضحة والوصول الى مفرق أعشار، وقد شوهدت العناصر الانقلابية وهي تفر من ساحات المعارك هربًا من شراسة المواجهة مع الجيش الوطني.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة