احدث الأخبار

نفوق حوت أحدب في ساحل عسير
منطقة عسير
انطلاق مركز طموح للأيتام ببريدة ببرامج تهدف للارتقاء بالطلاب وتفوقهم
منطقة القصيم
“بلدي الرياض” ينسق مع أمانة العاصمة لتحويل شارع التخصصي لشارع نموذجي لذوي الاحتياجات الخاصة
أبرز المواد
تركيا تجدد موقفها الداعم للحكومة الشرعية في اليمن
أبرز المواد
مكتب مكافحة التسول بالرياض يضبط “143” متسولاً خلال الشهر الماضي
أبرز المواد
100 فنان تشكيلي يستعرضون أعمالهم في جادة الفن ببيشة
أبرز المواد
“الترفيه” تقدم لأهالي جنوب المملكة فعاليات مميزة في اليوم الوطني
أبرز المواد
جمعية الرعاية الصحية بتبوك تعقد اجتماعها الأول
منطقة تبوك
رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير يستقبل أعضاء الجمعية الوطنية للمتقاعدين
منطقة عسير
خالد الفيصل: الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي وكيلاً لمحافظة جدة
أبرز المواد
رابطة الدوري تضيف جائزة الجمهور المثالي
أبرز المواد
الدفاع الجوي يعترض صاروخاً أطلقته ميليشيا الحوثي باتجاه المملكة
أبرز المواد

خلافات حادة داخل الأسرة الحاكمة القطرية

خلافات حادة داخل الأسرة الحاكمة القطرية
http://almnatiq.net/?p=597792
المناطق _ متابعات

فى إطار الأزمة المستمرة مع دول الجوار العربى ، وتدهور الوضع الاقتصادى الداخلى بعد الحصار الذى تم فرضه على البلاد منذ فترة نشبت خلافات حاده داخل الأسرة الحاكمة والتى قد تطيح بالحاكم الحالى للبلاد “تميم بن حمد ال خليفة”
و تنصيب أمير آخر مكانه.
فيما ذكرت مصادر أنه ربما يكون هناك بيان هام خلال الساعات المقبلة عن قصر الوجبة بعزل “تميم”، وتنصيب شقيقه محمد بن حمد بن خليفة أميراً للبلاد.

كما أوضح موقع “النوتيتياريو” الإخباري الإسباني، أن البيان الذي سيصدر من قصر “الوجبة” بالعاصمة القطرية الدوحة، من المحتمل أن يتضمن قراراً بتنصيب محمد بن حمد بن خليفة أميرا لقطر بدلاً من شقيقه تميم بن حمد.

وهذا أيضا ما أكدته عدة مصادر عربية وأوربية ، وذكرت أن العقل المدبر لهذا السيناريو هو حمد بن جاسم
حيث التقى بشخصيات بارزة في إيطاليا؛ للإعداد لعزل “تميم” والذى أكد أثناء لقائه بهذه الشخصيات على أن قرارات “تميم” كان ينبغي أن تصب في صالح الشعب القطري، بدلاً من الإستماع إلى مستشاريه عزمي بشارة ويوسف القرضاوي وإنفاقه أموال شعبه على مشاريع وهمية أدت فى النهاية إلى إنهيار الاقتصاد بالإمارة الغنية بالغاز .

فى الوقت نفسه تداولت وسائل إعلام ومصادر بالمعارضة القطرية ونشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي معلومات عن مخاوف تميم بن حمد ووالدته موزة بنت المسند من الإنقلاب عليه، وهو ما أدى إلى إستجلاب قوات الحرس الثوري الإيراني والقوات التركية إلى العاصمة القطرية من أجل حماية تميم وأركان حكمه.

يذكر أن هذة المحاولة لم تكن الأولى للتخلص من “تميم بن حمد ” حيث
سبقتها عدة محاولات ، ولذلك يخشى السفر خارج البلاد خوفا من وقوع الإنقلاب عليه .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة