احدث الأخبار

أمطار حفر الباطن تغلق طرق وانهيار أجزاء من الأسفلت
المنطقة الشرقية
هل يمنع لقاح “فايزر” انتقال عدوى كورونا؟ رئيس الشركة يجيب
أبرز المواد
شرطة الرياض: القبض على (4) مقيمين تورطوا بتضليل العاملات المنزلية ومساعدتهن على الهرب من أعمالهن
منطقة الرياض
الفردية ” الذاير” تحافظ على صدارتها لمنافسات الجل للون المجاهيم بمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل
أبرز المواد
بالتعاون مع وزارة الرياضة صحة الرياض تُفعّل اليوم العالمي للإعاقة بمعرض توعوي
منطقة الرياض
وزير الخارجية: نقدر جهود الكويت لتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية
أبرز المواد
مركز التطوع بوزارة الصحة يشكر الغبيري لتقديمه 380 ساعة تطوع
منطقة جازان
بالتعاون بين كفى ومكافحة التبغ ..عشرات المقلعين عن التدخين ضمن فعاليات نقي بالطائف
منطقة مكة المكرمة
أرامكو : عودة الأعمال بشكلٍ طبيعي وكامل في محطة توزيع المشتقات البترولية في جازان
منطقة جازان
“الزكاة والدخل” تعلن دخول لائحة الفوترة الإلكترونية حيز التنفيذ
أبرز المواد
أمانة تبوك تواصل جولاتها الميدانية على المنشآت التجارية لتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا
منطقة تبوك
تحت شعار “عطاء وطن” فرع وزارة الموارد البشرية بتبوك ينهي استعداداته للاحتفاء باليوم العالمي للتطوع
منطقة تبوك

فرنسا تحل محل بريطانيا كأهم حليف أوروبي لدول الخليج

فرنسا تحل محل بريطانيا كأهم حليف أوروبي لدول الخليج
http://almnatiq.net/?p=59971
المناطق - وكالات
قالت صحيفة “التايمز” إن فرنسا تحل محل بريطانيا كأهم حليف أوروبي لدول الخليج مشيرة الى أن “أولاند” أصبح أول زعيم أوروبي يشارك في قمة عربية في السعودية بعد ساعات من الحصول على عقد دفاعي لبيع مقاتلات لقطر، وهو اتفاق سيقرع ناقوس الخطر في أروقة الحكومة البريطانية.

وأضافت انه بعد توقيع “اولاند”على الاتفاق الدفاعي مع قطر والذي تصل قيمته إلى 4.5 مليار جنيه استرليني في الدوحة انضم لقادة دول مجلس التعاون الخليجي عند نقاشهم الأزمة في اليمن وسوريا والاتفاق النووي بين إيران والغرب.

وأشارت الى أن السياسة المتشددة التي اتبعتها فرنسا في المحادثات مع إيران دعا الكثير من الدول الخليجية للنظر إليها كبديل لبريطانيا كأقرب حليف غربي لهم وكأكثر شريك أمني يمكن الاعتماد عليه بعد الولايات المتحدة مشيرة الى ان فرنسا أصبحت تحصل على اتفاقات تجارية وامنية كانت في السابق ستكون من نصيب بريطانيا

ووفق الصحيفة فإنه على الرغم من الصلات بين دول الخليج وبريطانيا الا ان الاستراتيجية في الشرق الأوسط ينظر إليها على أنها غير شجاعة ومتخبطة وتابعة للولايات المتحدة ؛ وورغم ذلك فقد تبنت فرنسا موقفا مستقلا تدعمها جهود دبلوماسية حثيثة تلقى استحسانا لدى زعماء منطقة الخليج غير الواثقين بالتزام الولايات المتحدة على الأمد الطويل بالمنطقة.

وأوضحت إن ثقة الخليج في الولايات المتحدة تراجعت عندما رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما شن هجمات ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد عام 2013؛ فيما تأثرت ثقة الخليج في بريطانيا بعد تصوت البرلمان البريطاني بالرفض على اتخاذ اجراء عسكري ضد الأسد فيما خرجت فرنسا من ذلك الجدل الدبلوماسي حول بشار دون أن تتأثر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة