أمير القصيم يرأس الاجتماع السنوي الـ 23 للمحافظين بالمنطقة

أمير القصيم يرأس الاجتماع السنوي الـ 23 للمحافظين بالمنطقة
http://almnatiq.net/?p=60008
المناطق - واس

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، رئيس مجلس المنطقة, اليوم الاجتماع السنوي الثالث والعشرين للمحافظين ، وذلك بمقر محافظة البدائع، بحضور وكلاء إمارة المنطقة، والمديرين العامين، ومديري الإدارات الحكومية بالمنطقة.
واستهل سمو أمير القصيم الاجتماع بحمد الله والشكر له سبحانه وتعالى على ما تحقق من نصر وعزة للمملكة ودول التحالف العربي لنصرة الشعب اليمني الشقيق في عاصفة الحزم، رافعاً التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ، وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ على هذا الإنجاز العظيم، سائلاً المولى القدير أن يديم نعمة الأمن والأمان على بلدنا وبلاد المسلمين.
كما هنأ صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم باسمه وباسم أهالي المنطقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية رئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية، واختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً لولي العهد نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، مقدماً سموه التهنئة والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو المكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على هذه الثقة الملكية الكريمة, متمنياً لهما التوفيق ، ومباركاً للوزراء المعينين الذين صدرت الأوامر الملكية بتعينهم في مناصبهم الجديدة ، التي جاءت بتوفيق من الله ثم اختيار خادم الحرمين الشريفين لهم ، وتكليفهم بخدمة هذه البلاد المباركة، داعياً لهم بالتوفيق والسداد.
وقال سموه : :”إن هذه الأوامر الملكية الكريمة تؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين واهتمامه الكبير وبعد نظره الثاقب لتحقيق ما يكفل ديمومة الاستقرار ، وثبات المسار ، مؤكداً أن هذه البلاد ستظل بمشيئة الله واحة أمن واستقرار ، عصيةً على المتربصين والأشرار في ظل قائد يسير باقتدار”.
من جانبه ، أوضح أمين عام مجلس المنطقة عسم بن إبراهيم الرمضي أن الاجتماع استعرض عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال وهي أهمية إشراك الشباب في الفعاليات التي تقام في المحافظات ، والتأكيد على المحافظين بالقيام بمهامهم ومراقبة أعمال رؤساء المراكز التابعين لهم ، والقيام بجولات ميدانية للإشراف على الإدارات الحكومية التابعة لهم للتعرف على مستوى الخدمات التي تقدمها ، والتأكيد على المحافظين بتكليف موظف مختص بالمحافظة للتواصل معه لمتابعة معاملات تنفيذ الأحكام مع الجهات المعنية ، ومناقشة سوء تنفيذ بعض المشاريع الحكومية بالمحافظات نتيجة لعدم متابعتها من قبل الجهات الحكومية ذات العلاقة بتلك المشاريع.

وعقب الاجتماع ، قال صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز في تصريح لوكالة الأنباء السعودية : بحثنا خلال الاجتماع مواضيع عدة منها لجان السعودة، ومتابعة تلك اللجان والتأكيد على السعودة في شتى المجالات، وضرورة متابعة المحافظين للجان السعودة، وأهمية قيامهم بالجولات الميدانية، مشدداً على التركيز على الجولات الميدانية لما لها من ثمار جيدة، ووجوب إشراك الشباب في المناسبات الاجتماعية بجميع الفعاليات في المحافظات.
وأضاف سموه : إن الاجتماع ناقش أيضاً مواضيع تخص الحس الأمني، حاثًا جميع المراكز على رفع الحس الأمني لديهم ، كاشفاً أن إمارة المنطقة نفذت عقد شراكة لعدد من الجهات الحكومية ، لما يمكن أن تقوم به تلك الجهات في إنجاز وتنفيذ بعض المشاريع.
وقد التقى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أهالي محافظة البدائع ، بمقر المحافظة، مستمعاً إلى مطالبهم وآرائهم.

000-6294667961430941756025

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة