احدث الأخبار

وزير الخارجية: المملكة ملتزمة نحو تعزيز العمل الجماعي ومواصلة النهج المتعدد
أبرز المواد
ميليشيات إيران تحشد في العراق.. مع انسحاب أميركا
أبرز المواد
«النيابة» توضح أنواع الاحتيال المحظور طبقاً لنظام السوق المالية
أبرز المواد
«طقس الجمعة».. استمرار هطول الأمطار الرعدية على مناطقَ عدةٍ بالمملكة
أبرز المواد
واشنطن: مشروع قانون لوقف سحب قوات أمريكية من ألمانيا ومعاقبة تركيا
أبرز المواد
وزير التعليم يناقش إقرار المكافآت المالية للقيادات وأعضاء المجالس في الجامعات
أبرز المواد
أمطار على عدة مناطق اليوم حتى صباح الغد
أبرز المواد
إعدام جزئي ل 11.444 ذبيحة في مسالخ جدة
أبرز المواد
التعليم تبلغ مدراء المدارس: اختبارات الفصل الأول للكبار عن بعد
أبرز المواد
ترمب والسيسي يناقشان القضايا الإقليمية والتعاون المشترك
أبرز المواد
الإبعاد لمقيم لتشغيله محطة وقود في حائل
أبرز المواد
الدكتورة الشمري: رئيسًا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا للمنظمة العالمية لأبحاث طب الأسنان
أبرز المواد

وزير الخارجية : الوزير “كيري” أطلعنا على مباحثات الدول (5+1) مع إيران بشأن ملفها النووي

وزير الخارجية : الوزير “كيري” أطلعنا على مباحثات الدول (5+1) مع إيران بشأن ملفها النووي
http://almnatiq.net/?p=60354
المناطق - واس

أكد معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير، أن اللقاء الذي جمعه اليوم بمعالي وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري بحث التدخلات الإيرانية السلبية في المنطقة؛ سواء كانت في لبنان، أو سوريا، أو العراق، أو اليمن، أو أماكن أخرى.
وقال معالي الأستاذ الجبير خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده اليوم مع معالي وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية جون كيري، بقاعدة الرياض الجوية: أود أن أرحب بمعالي وزير خارجية الولايات المتحدة جون كيري في زيارته الأخيرة للمملكة العربية السعودية، وخلال هذه الزيارة اجتمع مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله- ، كما اجتمع مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وكذلك اجتمع مع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، كما أجرينا مباحثات ثنائية في وزارة الخارجية، وبحثنا عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، كما أطلعنا معالي الوزير كيري على مباحثات الدول 5+1 مع إيران في شأن الملف النووي الإيراني، التي سنبحثها بعمق أكثر بمشيئة الله غداً في مدينة باريس مع زملائنا وزراء خارجية دول مجلس التعاون، كما بحثنا قمة كامب ديفيد المزمع عقدها في مدينة واشنطن في 13و14 من شهر مايو الحالي .

وأضاف معالي وزير الخارجية أن اللقاء بحث التدخلات الإيرانية السلبية في المنطقة، سواء كانت في لبنان، أو سوريا، أو العراق، أو اليمن، أو أماكن أخرى.
وقال الأستاذ الجبير: فيما يتعلق باليمن أطلعت وزير الخارجية الأمريكي على حرص المملكة العربية السعودية في إيصال المساعدات الإنسانية لليمن، وتبرع خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – بمبلغ 274 مليون دولار؛ استجابةً لنداءات الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية لليمن، كما أطلعته على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في إنشاء مركز الرياض لتنسيق الأعمال الإغاثية، ولكن للأسف حرص خادم الحرمين الشريفين، وحرص المملكة العربية السعودية على إيصال المساعدات للأشقاء في اليمن كان أمراً صعباً ؛ بسبب استمرار العمليات العسكرية والعدوان الذي يقوم به الحوثيون وحلفاءهم في اليمن.

وأضاف معالي وزير الخارجية : لقد أطلعت الوزير كيري خلال اللقاء على تفكير المملكة العربية السعودية في أن يكون هناك وقف لإطلاق النار لمدة خمسة أيام في اليمن للتنسيق مع المنظمات الدولية لإيصال المساعدات الإغاثية للأشقاء في اليمن، على أن يلتزم الحوثيون وحلفاءهم بذلك، وأن لا يتعرضوا لهذه الجهود، وأن لا يقوموا بأعمال عدوانية في اليمن خلال هذه الفترة التي سيتم تحديدها قريباً بإذن الله، وبالتفاصيل التي تساعدها.
وقال الأستاذ الجبير: لقد أطلعت الوزير الأمريكي على الخطوة الكبيرة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين في تصحيح وضع الأخوان اليمنيين المتواجدين في المملكة بشكل غير نظامي، الذي قد يشمل من مليونيين إلى ثلاثة ملايين من الأشقاء اليمنيين المتواجدين في المملكة، وتصحيح أوضاعهم القانونية؛ مما يسمح لهم بإيجاد فرص عمل لمساعدة عائلاتهم وأشقاءهم في اليمن، وهو عكس ما تقوم به دول أخرى من إبعاد المخالفين، أو إذا كانوا لاجئين ووضعهم في مخيمات للاجئين، ولكن المملكة العربية السعودية حريصة على مصلحة ومكانة وكرامة الأشقاء اليمنيين سواء في اليمن، أو في المملكة العربية السعودية، ولذلك اتخذت المملكة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين هذه الخطوة الكبيرة غير المسبوقة في تاريخ العالم.
واختتم معالي وزير الخارجية كلمته في المؤتمر الصحفي المشترك مؤكداً حرص المملكة العربية السعودية والتزامها أن يكون هناك عملية سياسية في اليمن تؤدي إلى حل لهذه الأزمة بشكل سلمي.
وقال: نتطلع لمؤتمر الرياض المزمع عقده بمشيئة الله في 17مايو، الذي يبحث فيه الاخوان اليمنيون أمورهم بناء على المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني اليمني وقرارات مجلس الأمن بما فيها قراره 2216 ، كما نرحب بأي جهود تقوم بها الأمم المتحدة لعقد مباحثات بين الأطراف المعنية اليمنية في أي مكان في العالم، والتي ننظر لها بأنها تساند وتدعم الجهود التي نقوم بها في مؤتمر الرياض لأن الهدف هو الوصول إلى حل سلمي في اليمن .

ثم ألقى معالي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كلمة هنأ فيها معالي الأستاذ الجبير بتعيينه وزيراً للخارجية، وقال : لقد تعاونت معه خلال سنوات طويلة عندما كان سفيراً للمملكة في واشنطن، و نتطلع لمواصلة التعاون في المستقبل.
ووصف كيري لقاءه بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد، ليلة أمس بالمفيد جداً.
وقال : لقد تحدثنا في تلك القاءات بشكل مطول ، واستعرضنا التهديدات التي تواجهها المملكة في اليمن، والدعم الأمريكي للجهود السعودية، وأهمية العمل لإيجاد حل سلمي لهذه الأزمة.
وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية تؤيد المؤتمر الذي دعا إليه خادم الحرمين الشريفين في الرياض لجميع الأطراف في اليمن، وقال : الجميع يتفق أن مثل هذا المؤتمر، ومن خلال الأمم المتحدة يجب أن يؤدي إلى إيجاد حل سياسي لهذه الأزمة، ونحن مسرورون بأن المملكة العربية السعودية وافقت على دعم جهود الأمم المتحدة في إيجاد حل سلمي للأزمة في اليمن، وأنا ممتن بشكل خاص للمملكة ولخادم الحرمين الشريفين على تقديم مبلغ 274 مليون دولار على شكل مساعدات انسانية للشعب اليمني ولليمن.
وأضاف كيري: الجميع يعرف أنه قبل عدة أسابيع أعلن خادم الحرمين الشريفين التحول من المرحلة الأولية للحملة العسكرية، إلى مرحلة سياسية وإنسانية، ولكن لسوء الحظ، الحوثيون لم يقبلوا أن يكونوا جزءاً من هذه العملية، في ذلك الوقت، وبالتالي استمر الصراع، واستمرت القوات على الأرض في القتال، واليوم نحن نرحب بمبادرة المملكة من أجل إيجاد حل سلمي من خلال الإعلان عن نيتها في أن تؤسس لوقف لإطلاق النار لمدة خمسة أيام لأسباب إنسانية، وأن لاتكون فيها أي ضربات أو إعادة موضع للقوات، أو تحقيق أي مكسب عسكري، ولكن هذا التوقف مشروط بموافقة الحوثيين وأن يلتزموا بذلك، لذلك نحث الحوثيين بقوة وبشدة ومن يدعمهم أن لا يخسروا هذه الفرصة الكبيرة في الاستجابة لاحتياجات الشعب اليمني، كما نريد أن نشكر المملكة العربية السعودية على هذه المبادرة، وقولها للعالم أنها مستعدة لتلبية الاحتياجات الإنسانية في اليمن.
وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن العمل يجري حاليا على تفاصيل هذا الإيقاف لإطلاق النار حيث سيكون هناك عدة أيام بين الإعلان وبين البدء الفعلي لوقف إطلاق النار؛ من أجل السماح للمجتمع الدولي وأعطاءه الوقت بأن يحضر ويعد الغذاء والدواء والمواد الآخرى ليتم توزيعها بصورة منظمة متى ما بدأ وقف إطلاق النار فعالياً ، واذا ما وافق الحوثيون على ذلك وعلى شروطه , وهو سيعطينا الفرصة أيضاً لكي نقوم بالدبلوماسية اللازمة لدفع هذه العملية.

وقال معالي وزير الخارجية الأمريكي: إن الولايات المتحدة الأمريكية قلقة ولاتزال بشأن الوضع في اليمن، ونحن ندعم كامل الجهود من أجل توصيل المساعدات الإنسانية دون أي إعاقة, والمجتمع الدولي والولايات المتحدة ستضاعف جهودها من أجل أن نوقف تدفق السلاح إلى اليمن بموجب قرار الأمم المتحدة، ومن الضروري شكر المبادرة السعودية.
وأضاف: من الضروري كذلك أن توافق جميع الأطراف على وقف إطلاق النار , وقال : أنا سعيد اليوم بأن الرئيس اليمني “عبدربه هادي” وافق على دعم هذه المبادرة، وتم التأكيد على ضرورة دعم المفاوضات عن طريق الأمم المتحدة التي تشمل جميع الأطراف.
وحث كيري الحوثيين بالتعاون مع مبعوث الأمم المتحدة الجديد, وقال : هذا هو الوقت المناسب لتنشيط الدبلوماسية الفعالة.
وبين وزير الخارجية الأمريكي أن مباحثاته مع الأستاذ الجبير شملت الاستعدادات والتحضيرات لاجتماع باريس، ولاجتماع دول مجلس التعاون الخليجي في قمة كامب ديفيد التي يستضيفها الرئيس الأمريكي اوباما، وقال : ناقشنا كذلك الاتفاقية النووية المحتملة مع إيران, ومفاوضات الدول ( 5 + 1 ) مع إيران بشأن ملفها النووي, وإننا نتشاور مع المملكة في هذا الصدد، وسنواصل نقاشاتنا غداً في باريس، ولكن لابد من قولنا إننا لازلنا نشعر بالقلق بشأن ماتقوم به إيران في سعيها في تقويض الاستقرار في المنطقة، ولهذا السبب فإننا نؤمن بأنه من الضروري أن لا يسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي, وبالتالي سنواصل العمل مع أصدقائنا وشركائنا في المنطقة لتحديد العلاقة الأمنية ودفعها إلى الأمام بيننا .
وأضاف ناقشت مع معالي الأستاذ الجبير الوضع في سوريا، وتقدم حربنا المشتركة ضد تنظيم داعش الإرهابي, حيث إن هناك الكثير من الأمور التي نستطيع أن نقوم بها في هذا الجانب.
وقال كيري : نستطيع أن نؤكد لكم أن تنظيم داعش يقع تحت ضغط كبير اليوم, وقد تم إضعاف قياداتها وقدراتها على الاتصالات، وايدلوجيتها في تراجع كبير, لذلك نحن محظوظون بأن الولايات المتحدة هي شريك مهم جداً في هذه الجهود.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة