احدث الأخبار

وكيل جامعة تبوك للفروع يتفقد سير العملية التربوية في كليتي الوجه وأملج
منطقة تبوك
مكتب الضمان الاجتماعي بحائل يباشر العمل من مقره الجديد بعد اكتمال مراحله
أبرز المواد
تفاصيل اللائحة التنفيذية لنظام “كود البناء السعودي”
أبرز المواد
رئيس أمن الدولة يفتتح الملتقى الأمني الخامس
أبرز المواد
جامعة شقراء : قبول أكثر من (6800) طالب وطالبة في مختلف التخصصات
أبرز المواد
محافظ العقيق يشهد انطلاق ملتقى شبابنا غالي الثاني
منوعات
السعودية للصناعات العسكرية توقع اتفاقية شراكة مع “نافانتيا” الإسبانية لبناء 5 سفن حربية
أبرز المواد
عمل وتنمية الرياض يعقد عدة لقاءات تعريفية لـ”21″ مفتشة ميدانية
منطقة الرياض
الجهات الأمنية تتمكن من القبض على 1628 متهماً خلال النصف الأول من العام لتورطهم في جرائم تهريب واستقبال ونقل وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية
أبرز المواد
المملكة ترفض وتستنكر إقرار الكنيست الإسرائيلي القانون المسمى ” الدولة القومية للشعب اليهودي”
أبرز المواد
المعلمي يحتفي برئيس ديوان المراقبة العامة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 3500 كرتون من التمور في مديريتي الغيل والحزم بمحافظة الجوف
أبرز المواد

شاهد.. مأساة قطرية جديدة ضحيتها المواطن القطري”صالح الغفراني”

شاهد.. مأساة قطرية جديدة ضحيتها المواطن القطري”صالح الغفراني”
http://almnatiq.net/?p=604945
المناطق-الرياض

على الرغم من محاولة المنظمات الإنسانية التي تتقاضى جزاً من الدعم من قبل النظام القطري الصمت على مآسي الشعب القطري الشقيق وعلى الأخص قبيل الغفران، إلا أن تلك المآسي بدأت تشق طريقها لإبراز واقعها عصبا عن تلك المنظمات التي تدعي الإنسانية.
ومن الأمثلة لبعض مآسي القطريين داخل وخارج قطر التي تتزايد يوماً بعد يوم جراء السياسة التي يقودها تنظيم الحمدين المواطن القطري “صالح بن جابر الحمران الغفراني”، مريض القلب الذي لم يجد القلب الرحيم إلا من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين التي تبنت علاجه في مركز الأمير سلطان لجراحة القلب بالرياض.
ولم تنتهي مأساة صالح الغفراني عند هذا الحد بل تعدته إلى احتجازه وأسرته “زوجته وطفله” بمطار الدوحة، ومنع دخولهم عقب عودته إلى الدوحة من رحلته العلاجية.
والمواطن القطري “صالح الحمران”، وأحد من أفراد قبيلة “الغفران”، التي عاقبها النظام القطري عقاباً جماعياً، حيث تمنع سلطات الدوحة دخوله دون تقديم أي أسباب قانونية وذلك منذ عام 2002، بل وأعادته عند قدومه إلى مطار الدوحة من حيث أتى تحت حراسة عسكرية.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*