احدث الأخبار

مستشار خادم الحرمين يكشف عن الدورة الثالثة من ملتقى “كيف نكون قدوة؟”
أبرز المواد
أمير الباحة يناقش استعدادات المنطقة للإحتفال باليوم الوطني للمملكة 88
أبرز المواد
أمير جازان بالنيابة يصدر عدداً من التكليفات بأمارة المنطقة
أبرز المواد
“الأمم المتحدة” تتحايل على قرار ٢٢١٦ والشرعية اليمنية ترفض
أبرز المواد
بعد تسجيل حالة إصابة في المملكة.. أبرز طرق كشف ومعالجة الكوليرا
أبرز المواد
أفغانستان تشهد تشكيل حزب الله الأفغاني المدعوم من إيران
أبرز المواد
الدفاع المدني يغلق 5 مواقع في مدينة الرياض لمخالفتها أنظمة السلامة
أبرز المواد
الخدمة المدنية: الأحد القادم إجازة اليوم الوطني الثامن والثامنون
أبرز المواد
بلدية محافظة ضباء تحتفي بذكرى اليوم الوطني ال٨٨
منطقة تبوك
5 آلاف علم تزين شوارع مدينة أبها احتفالا باليوم الوطني الـ 88
منطقة عسير
نائب أمير القصيم : روح التكاتف منهج مهني يمنح سرعة الأداء في تنفيذ الخدمات المقدمة
منطقة القصيم
وزير التعليم يرعى تخريج 320 متدربا من الكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران
منطقة الرياض

سوق عكاظ: ورشة عمل تعرض قصص نجاح حرفيين وحرفيات ونماذج لأعمالهم

سوق عكاظ: ورشة عمل تعرض قصص نجاح حرفيين وحرفيات ونماذج لأعمالهم
http://almnatiq.net/?p=605602
عادل الزهراني - الطائف

استعرضت ورشة عمل نظمتها جامعة الطائف ضمن فعاليات سوق عكاظ، نماذج للحرفيين والحرفيات وأعمالهم، وأبرز قصص نجاحهم، وما قابلهم من معوقات وكيفية التعلب عليها ومراحل تطور الحرفة لدى كل منهم.
وعقدت ورشة العمل تحت عنوان: “البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع)”، وتضمنت عرض نبذة عن البرنامج ودوره في تطوير الحرف والصناعات اليدوية في المملكة.
وقدم الورشة مسؤول برنامج (بارع) في محافظة الأحساء محمد العويفير، وتحدث فيها عن تاريخ البرنامج ونشأته، مستعرضاً الأهداف التي من أجلها أقيم البرنامج، ومنها: تطوير الحرفة وتطوير الحرفي، وتنشيط صناعة الحرف التقليدية السعودية والمدن التاريخية، وكذلك دعم الحرفيين وصناعتهم الحرفية التقليدية.
وأشار العويفير إلى دور برنامج (بارع) في اكتشاف وعرض الروابط الموجودة بين التقاليد الفنية والحرفية الخاصة بالشرق الأوسط وآسيا الصغرى، باعتبار أن المملكة العربية السعودية نقطة تركيز في هذا المجال.
ويعمل البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) الذي أقر استراتيجيته مجلس الوزراء في جمادى الآخرة 1433هـ على تنظيم قطاع الحرف والصناعات اليدوية وتنميته، ليصبح رافداً من روافد الاقتصاد الوطني، ويسهم في توفير فرص العمل للمواطنين، وزيادة الدخل، و إبراز التراث، ويوفر منتجات قادرة على المنافسة، وقابلة للتسويق داخل المملكة وخارجها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة