احدث الأخبار

أمير منطقة جازان يتبرع بمليون ريال لجائزة جازان للتفوق ومجلس الشباب
منطقة جازان
اختبارات القدرات .. كيف يحلل أرباب العمل شخصية المرشحين للوظيفة ؟
أبرز المواد
“سامسونج” تسعى لابتكار تلفزيونا يمكن التحكم به بـ”الدماغ”
أبرز المواد
الجيش اليمني يحرز تقدما مهما في باقم.. ويكبد المليشيا 7 قتلى
أبرز المواد
التغطية الإعلامية لزيارة خادم الحرمين للقصيم وحائل تحقق 20 مليون مشاهدة عالمية
أبرز المواد
ولي العهد يستقبل رئيس وأعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم ولاعبي منتخب الشباب
أبرز المواد
ولي العهد يلتقي عددًا من أسر شهداء الواجب
أبرز المواد
“الأرصاد”: أكتوبر لم يشهد أمطارا غير مسبوقة.. وتفسيرات الأمطار بمواقع التواصل مُضلِلة
أبرز المواد
مصرع 147 حوثيا خلال الـ24 ساعة وأكثر من 350 آخرين منذ انطلاق تحرير الحديدة
أبرز المواد
الباحة تتجمل بالأمطار
أبرز المواد
غدا .. اختتام الجولة الـ 12 بدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الأولى لكرة القدم
أبرز المواد
الإطاحة بجناة انتحلوا شخصيات أمنية في الخرج
أبرز المواد

زغم زيادة الانتاج.. الطاقة الدولية تحذر من “خطر” في سوق النفط

زغم زيادة الانتاج.. الطاقة الدولية تحذر من “خطر” في سوق النفط
http://almnatiq.net/?p=606172
المناطق - وكالات

قالت الوكالة الدولية للطاقة، اليوم الخميس، إن زيادة إمدادات النفط العالمية، رغم قيام السعودية وروسيا برفع الإنتاج، قد تواجه ضغوطا مع تعرقل العمليات لدى منتجين آخرين.

ورحبت الوكالة، في تقريرها لشهر يوليو، بالاتفاق الشهر الماضي بين منظمة “أوبك” وروسيا على زيادة الإنتاج بهدف خفض الأسعار بعد وصولها مستويات قياسية، لكنها أشارت إلى توقف الإمدادات في ليبيا بعد عدد من الهجمات على البنى التحتية.

كذلك لفتت إلى استمرار الاضطرابات في فنزويلا، وتراجع الصادرات الإيرانية عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي المبرم مع طهران في 2015.

وقالت الوكالة إن “الحالات العديدة لتعرقل العمليات تذكرنا بالضغط على معروض النفط العالمي”.

وأضافت أن “المشكلة ستتفاقم مع زيادة إنتاج دول الخليج وروسيا، ورغم الترحيب بذلك، فإنها تأتي على حساب القدرة الاحتياطية العالمية، التي يمكن أن تبلغ الحد الأقصى”.

ويأتي تقرير الوكالة في أعقاب استئناف ليبيا صادراتها النفطية من حقولها الشرقية، ورغم ذلك لا تزال الوكالة قلقة إزاء مستقبل معروض النفط. وما يثير قلق الوكالة أيضا الاضطرابات المستمرة في فنزويلا، والتي تسببت في تدهور إنتاج عملاق النفط في أمريكا اللاتينية خلال الأسابيع الأخيرة.

وفيما لم تشعر ايران بتأثير العقوبات الأمريكية، تخشى الوكالة من احتمال “انخفاض بأكثر من 1.2 مليون برميل يوميا في إنتاجها، والذي سجل خلال الجولة السابقة من العقوبات”.

والعراق، الذي بدوره يشهد اضطرابات، لا يملك أيضا قدرة احتياطية مما يترك الدور الأكبر في رفع إنتاج أوبك إلى السعودية والإمارات والكويت.

وقالت الوكالة “لا نرى أي مؤشر على زيادة الإنتاج في أماكن أخرى من شأنه تهدئة المخاوف من ندرة المعروض في السوق”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة