معهد صناعي حائل يجهز العدة لانطلاقة برامجه التدريبية والتثقيفية بمحافظات حائل | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

معهد صناعي حائل يجهز العدة لانطلاقة برامجه التدريبية والتثقيفية بمحافظات حائل

معهد صناعي حائل يجهز العدة لانطلاقة برامجه التدريبية والتثقيفية بمحافظات حائل
حائل – خالد العميم

تجهز ادارة المعهد الثانوي الصناعي بحائل قريبا انطلاقة برامجها التدريبية من خلال تنفيذ خطة عمل لطلاب محافظات وقرى حائل للتعريف في برامج المعهد والتعرف على طبيعة بعض المهن الفنية مثل الميكانيكا والكهرباء والالكترونيات والتصوير وغيرها. ضمن شراكتها مع الاجهزة التعليمية والتدريبية بالمنطقة ..

وأبدى مدير المعهد الثانوي الصناعي بحائل المهندس خلف بن شامان البراك استعداد ادارته لتقديم كل الدورات والبرامج التدريبية المطلوبة خلال خطة العمل المنتظرة خلال الفترة المقبلة ضمن توقيع الشراكة مع تعليم المنطقة لتكون هذه البرامج واللقاءات المهنية للطلاب في المحافظات فرصة كبيرة تعزز بين اوساطهم حب العمل المهني والتقني الذي نتطلع له جميعا مشيرا الى ان المعهد يسعد بتقديم الخدمة وتفعيل الشراكة المهنية التي تساهم في نشر ثقافة حب العمل المهني وترسيخها خاصة في نفوس طلاب المدارس واطلاعهم على مجالات وتخصصات التدريب في المعهد وترغيبهم في الالتحاق بها بعد تخرجهم وتزويدهم بالمهارات والخبرات المهنية في المجالات التي يميلون لها.

وأثنى المهندس البراك عن شكره وتقديره لمسئولي تعليم المنطقة ممثلة في دعم ومتابعة مدير تعليم حائل الدكتور يوسف الثويني على روح تفاعلهم بالبدء الامثل في تفعيل الشراكة التدريبية بينهما وعلى الحماس الكبير الذي وجده منهم. موضحا اهتمام ودعم معالي المحافظ الدكتور علي الغفيص ونائبه الدكتور راشد الزهراني على توفير كل ما فيه شان تعزيز رسالة المعهد بالمنطقة وتحقيق الاهداف الجيدة التي يتطلع لها في وضع البرامج المهنية وفق خطة منهجية وزمنية مدروسة.

واكد مدير المعهد ان من اهم اهداف هذه اللقاءات مع طلاب المدارس تحفيز الطلاب وتقوية الثقة ورفع روح المبادرة لديهم وحثهم للانطلاقة نحو إنشاء مشاريع خاصة بهم والحصول على فرص عمل بعد اتمام الدراسة

وشدد أن مؤشرات التوجه إلى المهنة والصناعة قوية لانه قطاع مهم وحيوي في الوطن وهذا يتطلب منا ومن خلال التعاون الامثل مع تعليم المنطقة أن يتم التوجيه السليم نحو الطلاب بحيث يتم فتح سبل التنوير لهم بما يتناسب مع رغبات الطلاب ومواهبهم باعتبار أن المجال الصناعي بالوطن يدر على المستفيد منه مبالغ عالية كونه مناخ حيوي ويعتبر الأقوى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة