احدث الأخبار

اللهيبي يدشن الهوية الجديدة والشعار لإدارة العلاقات العامة والإعلام بتعليم الطائف
منطقة مكة المكرمة
وزير الإعلام يلتقي نظيره الباكستاني ويبحثان أوجه التعاون بين البلدين في المجال الإعلامي
أبرز المواد
نائب أمير مكة يستقبل كلا من مدير عام فرع وزارة الخارجية و مدير عام فرع وزارة التجارة والاستثمار بالمنطقة
أبرز المواد
وزير الدولة للشؤون الخارجية : المملكة وباكستان تواجهان عدة تحديات ولا سبيل للتغلب عليها إلا بالتعاون المشترك
أبرز المواد
مؤتمر الأعمال السعودي الباكستاني في إسلام آباد يبحث الفرص الاستثمارية ويشهد توقيع مذكرتي تفاهم
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يستقبل أصحاب السمو الأمراء ومفتي عام المملكة وأصحاب الفضيلة العلماء وجمعاً من المواطنين
أبرز المواد
87 مليون ريال مبيعات مهرجان تمور الاحساء في إطلالته السادسة
المنطقة الشرقية
انطلاق (معرض حياتك أثمن) بكلية الجبيل الصناعية
المنطقة الشرقية
أمانة عسير تحتضن اجتماعاً لمناقشة آخر تطورات المسار السياحي “درب عسير”
منطقة عسير
بلدية بقيق: رفع أكثر من 2800 طن نفايات ضمن حملة نظافة على الهجر التابعة
المنطقة الشرقية
الأمير سعود بن نايف يفتتح المنتدى السادس لريادة الأعمال بجامعة الملك فهد
المنطقة الشرقية
أمير الجوف يستقبل أمين مجلس الشباب واللجان الفرعية والنسائية
منطقة الجوف

فضيحة فساد كبرى تلاحق رئيسة الأرجنتين السابقة

فضيحة فساد كبرى تلاحق رئيسة الأرجنتين السابقة
http://almnatiq.net/?p=614809
المناطق - وكالات

تهزّ فضيحة رشاوي دفعت إلى حكومة الرئيسة السابقة كريستينا كيرشنر الأرجنتين حيث يحقق القضاء في 65 مليون دولار يستثمرها في الولايات المتحدة دانيال مونوز، السكرتير الخاص السابق لزوجها نستور كيرشنر الذي تولى الرئاسة قبلها.

وتحقق “وحدة المعلومات المالية” في ممتلكات في ميامي تعود لمونوز الذي يشتبه بأنه اغتنى بطريقة غير مشروعة عن طريق شركات أوفشور.

وتقول الهيئة إن هذه الممتلكات جزء من 160 مليون دولار من الرشى التي جمعها موظفون كبار، حسب تقديرات النائب العام كارلوس ستورنيلي.

ومنذ الأربعاء، أوقف 16 موظفا كبيرا او رؤساء شركات وتم اقتيادهم الى المحكمة ليستجوبهم القاضي كلاوديو بوناديو المكلف قضية “دفاتر الفساد”.

وتظهر أسماء المشتبه بهم ال16 في أوراق أوسكار سينتينو، سائق روبرتو باراتا، الرجل الثاني في وزارة التخطيط المكلف الأشغال العامة. وورد اسم دانيال مونوز الذي توفي في 2016.

ويتحدث سينتينو بالتفصيل عن مواعيد وأماكن تسليم حقائب من المال مصدره رشى دفعتها شركات من أجل الحصول على صفقات عامة.

وللمرة الأولى في الأرجنتين، يستهدف تحقيق قضائي رؤساء شركات كبرى للأشغال العامة.

وكان الجمعة دور خوان كارلوس دي غويكوشيا، مدير الشركة الاسبانية “ايزولوكس كورسان” التي بنت محطة لتوليد الكهرباء في باتاغونيا.

وخلال حكم كيرشنر، كانت وزارة التخطيط مركزا للفساد، بحسب تقارير عدة.

ووزير التخطيط في تلك الفترة خوليو دي فيدو مسجون في قضية فساد ومعه نائب وزير هو خوسيه لوبيز الذي ضبط وهو يخبىء تسعة ملايين دولار نقدا في أحد الأديرة قرب بوينوس آيرس.

وحول التساؤل عن عدد رؤساء الشركات الذين سيسقطون بعد السياسيين، يقول محام في القضايا التجارية لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف هويته، “بدأ بعضهم يشعرون بالخوف من أن يتم سجنهم”.

ويضيف “في عهد كيرشنر، إذا كنت تريد إبرام صفقات مع الدولة، فليس هناك خيار آخر سوى دفع رشى بقيمة 15 بالمئة.. ثم ارتفعت النسبة الى الى ثلاثين بالمئة”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة