احدث الأخبار

أمير منطقة مكة المكرمة يوجه بتوزيع وجبات سحور على ضيوف الرحمن وقاصدي المسجد الحرام
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يستقبل ولي عهد دبي ورئيس مجلس الأمة الكويتي وأصحاب الفضيلة العلماء والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ووزير الحج والعمرة
أبرز المواد
مؤتمر دولي غداً حول الوسطية وإعلان “وثيقة مكة”
أبرز المواد
“البيئة” ترفع الحظر عن استيراد البصل من مصر
أبرز المواد
ولي عهد دبي يصل جدة
محليات
قوات الدفاع الجوي تعترض وتسقط طائرة مسيرة معادية تحمل متفجرات أطلقتها المليشيا الحوثية الإرهابية باتجاه مطار الملك عبدالله بجازان
أبرز المواد
مهرجان ليالي الخير الرمضانية بالجبيل الصناعية يختتم فعالياته بمبيعات تجاوزت( 700 )الف ريال وبأكثر من( 84 )الف زائر
المنطقة الشرقية
محافظ الأحساء يلتقي بالدكتور “السعدون” ويهنئه برئاسة مجلس الجمعيات الخيرية..
المنطقة الشرقية
أمير الباحة يوكد على المصارف بأهمية تغذية ماكينات الصراف بالنقد خلال اجازة العيد
منطقة الباحة
المسجد النبوي يشهد توسعات نوعية منذ عهد الملك المؤسس وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين
أبرز المواد
فاعل خير يسهم في تفربج كربة 3 من سجناء الديون بمنطقة جازان
منطقة جازان
“النقل العام” تطرح مسودة نظام النقل البري على الطرق في المملكة
أبرز المواد

استئناف الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية “المدمرة” للاقتصاد الإيراني

استئناف الحزمة الأولى من العقوبات الأمريكية “المدمرة” للاقتصاد الإيراني
http://almnatiq.net/?p=615470
المناطق_وكالات

ساعات معدودة، ويتحقق وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستئناف العقوبات الاقتصادية ضد إيران بحزمة أولى تطال قطاعات مالية وتجارية، يعقبها حزمة ثانية في نوفمبر تستهدف النفط، عصب الاقتصاد.
وتشمل الحزمة التي تطبق في السابع من أغسطس الجاري، وفقا لوزارة الخزانة الأميركية، حظر شراء الدولار الأميركي على النظام الإيراني.

كما تَفرض العقوبات الأميركية قيودا على قطاع صناعة السيارات، وتجارة الذهب والمعادن الثمينة في البلاد.

وستُمنع طهران أيضا من الحصول على الحديد والألمنيوم لصناعاتها، وإجراء المعاملات التجارية الهامة التي تعتمد على الريال الإيراني في البيع أو الشراء.

كما ستمتد عقوبات مماثلة، إلى الحسابات البنكية التي تحتفظ بمبالغ كبيرة من الريال الإيراني خارج إيران.

وبموجب حزمة أغسطس، ستسحب من إيران تراخيص صفقات مع شركات طيران مدنية، في مقدمتها الصفقتان الأهم مع شركة بوينغ الأميركية وإيرباص الفرنسية.

الحزمة الثانية من العقوبات

وبينما سيعاني القطاع المالي للنظام الإيراني تحت عقوبات أغسطس، فإن حزمة ثانية في نوفمبر ستكو أشد وأقوى، بحسب مراقبين، إذ تضع قطاع الطاقة في مرماها.

وستسعى تلك الحزمة من العقوبات، إلى الحد من صادرات النفط الإيرانية، في إطار خطة وضعتها الإدارة الأميركية للوصول بالصادرات النفطية الإيرانية إلى المستوى “صفر.

وتشمل حزمة نوفمبر، عقوبات على مؤسسات الموانئ والأساطيل البحرية الإيرانية، لتقلص من قدرة إيران على متابعة أنشطة تهريب السلاح إلى الدول المجاورة من أجل زعزعة استقرارها.

وتأمل واشنطن من خلال إعادة فرض العقوبات على النظام الإيراني في إجباره على تغيير سلوكه الذي تصفه بالـ”خبيث” في المنطقة، بينما يغلي الشارع ضد الفساد وإهدار الأموال على الميليشيات الإرهابية في الخارج، مطالبا بإسقاط نظام ولاية الفقيه الذي يسيطر الحكم منذ أربعة عقود.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة