احدث الأخبار

أمير القصيم يرعى توقيع 8 اتفاقيات لتوطين الوظائف وتعزيز العمل الاجتماعي بالمنطقة ويطلق مبادرة جاده 3
أبرز المواد
«إمارة عسير»: الانقطاعات المتكررة في «بلقرن» نتيجة تقلبات في الحالة الجوية وعواصف شديدة
منطقة عسير
القبض على عشرات الآسيويين بمكة.. يرسلون رسائل «إيقاف بطاقتك البنكية»
أبرز المواد
النائب العام يحذر العالم من جرائم تمويل الإرهاب وغسل الأموال
أبرز المواد
ضبط مستودعات ألعاب أطفال لعمالة مخالفة بعمائر سكنية في مكة المكرمة
أبرز المواد
أمير مكة يناقش أعمال المنظمة العربية للسياحة بالمنطقة مع “آل فهيد”
أبرز المواد
أرامكو: الهند أولوية استثمارية للشركة.. ونتوقع ارتفاع طلبها للنفط
أبرز المواد
واشنطن تنوي دمج بعثتها في فلسطين مع السفارة بالقدس
أبرز المواد
وزير الخدمة المدنية: لا موظفين على نظام «البنود»
أبرز المواد
أمير جازان بالنيابة يتسلم التقرير السنوي لإنجازات وبرامج الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف ..
أبرز المواد
تنسيق بين «الأمر بالمعروف» و«مكافحة المخدرات» يطيح بمروّج حشيش
أبرز المواد
لجان ( الكرة تجمعنا ) النسائية تواصل استعداداتها و70٪ من ريعها للمسؤولية المجتمعية 
أبرز المواد

مدير جامعة الباحة: موقف الحكومة الكندية تدخل سافر وحماقة دبلوماسية

مدير جامعة الباحة: موقف الحكومة الكندية تدخل سافر وحماقة دبلوماسية
http://almnatiq.net/?p=616463
المناطق-الباحة

أكد معالي مدير جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين أن الموقف الصادر عن وزير وزيرة الخارجيّة الكندية حول ما اسمته “نشطاء المجتمع في السعودية” الذين تمّ إيقافهم مؤخرًا، إضافة إلى مطالبة الخارجية الكندية بـ”الإفراج الفوري عنهم” أقل ما يقال عنه بأنّه تدخل سافر، ورعونة سياسية، وحماقة دبلوماسية، وسقطة كبرى؛ بل هو مخالفة صريحة للأعراف الدوليّة وفق ما نصّت عليه مواثيق الأمم المتحدة.
مشيرًا في ذات السّياق إلى أنّ هذا التدخل السّافر لا يمكن القبول به بأيِّ حالٍ من الأحوال، لا على مستوى القيادة الرشيدة، ولا على مستوى الشعب السعودي الذي أثبت وعيه التّام بما يحاك ضدّ وطننا الغالي، ولذلك؛ كان الموقف السعودي قويًّا وصريحًا حينما تجسّد في ثلاث نقاط واضحة -حسب بيان وزارة الخارجية- تمثّلت في مغادرة السفير الكندي خلال أربع وعشرين ساعة، واستدعاء السفير السعودي للتشاور، إضافةً إلى تجميد كافّة التعاملات التجاريّة والاستثماريّة الجديدة مع كندا.
وأكد الأستاذ الدكتور عبدالله الحسين إلى أنّ بيان وزارة الخارجية يعتبر وفق الأعراف السياسيّة والدبلوماسيّة رسالة قويّة لكلّ من تسول له نفسه التدخل في الشؤون الداخليّة للمملكة العربية السعودية من جهة، كما يعبّر بشكل واضح عن موقف سيادي واضح من جهة ثانية، ويشي في الوقت ذاته بإرادة سياسية مستقلّة من جهة ثالثة.
وأضاف بالقول: إنّ المملكة العربية السعودية لها الحقّ في ممارسة كلّ ما من شأنه حفظ أمنها، واستقرارها، وسيادتها، ولن تقبل من أحدٍ كأنٍ من كان إطلاق التوصيات أو الإملاءات تحت ذرائع حقوق الإنسان، أو شعارات المجتمع المدني، أو المزايدة على حقوق المواطنين.
وختم معالي مدير الجامعة تصريحه بالقول: إنّ المملكة العربية السعودية، أثبتت، عبر تأريخها الطويل أنّها دولة مستقلة ذات مؤسسات محكومة بأنظمة قضائيّة عادلة، وقد اتّخذت في سيبل تحقيق ذلك كافّة الاجراءات الكفيلة بالسّلم المجتمعي، وحفظ حقوق المواطنين والمقيمين على أراضها على حدٍ سواء؛ لتحقيق مبادئ الحق، والعدل، والمساواة، وتعزيز المواطنة الصالحة، وتحثّ دومًا على احترام حقوق الإنسان أيًّا كان، لضمان حريته وكرامته؛ وقفًا لما نصت عليه أنظمتها، وتشريعاتها، وقوانينها، ومواقفها المستمدة من كتاب الله -عزّ وجل-، وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة