احدث الأخبار

علامات تدل على حالة طبية خطيرة قد تقتل المريض في دقائق
أبرز المواد
وزير الصناعة يشكر القيادة بمناسبة موافقة مجلس الوزراء على تنظيم بنك التصدير والاستيراد
أبرز المواد
فنون تبوك تنظم عرضاً مسرحيًا بعنوان ” خطوات “
منطقة تبوك
وفد من الكونجرس الأمريكي يزور مقر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ويلتقي بالسفير آل جابر
أبرز المواد
محافظ العقيق يلتقي وفد مجلس الشورى ويستعرض عددًا من الملفات المهمة
منطقة الباحة
افتتاح ملتقى أبشر للتعاملات الإلكترونية السادس
أبرز المواد
بومبيو من أديس أبابا.. “متفائل” بحل أزمة سد النهضة قريبا
أبرز المواد
زعيم كوريا الشمالية “اشترى” خيولا روسية بنصف مليار دولار
أبرز المواد
ماكرون: لن نسمح بدعم تركيا للمتشددين داخل فرنسا
أبرز المواد
بلدية القطيف تنفذ 10 مشاريع لصيانة شوارع المحافظة بـأكثر من 109 ملايين ريال
المنطقة الشرقية
مدينة الملك سلمان للطاقة وجامعة الأمير محمد بن فهد توقعان اتفاقية لتدريب 80 طالبا
المنطقة الشرقية
الأمير مشعل بن ماجد يتوج الفائزين في مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم في دورتها الحادية عشرة
أبرز المواد

شكر القيادة على استثناء المنطقة من رسوم الخدمات السياحية.. الأمير جلوي بن عبدالعزيز: نجران قاهرة الظروف

شكر القيادة على استثناء المنطقة من رسوم الخدمات السياحية.. الأمير جلوي بن عبدالعزيز: نجران قاهرة الظروف
http://almnatiq.net/?p=616963
المناطق_نجران

أعرب صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، باسم المستثمرين في المنطقة، وباسمه، عن عظيم الشكر والامتنان، لمقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، على الموافقة الكريمة من مجلس الوزراء على تحمل الدولة المقابل المالي للخدمات التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، لمرافق الإيواء السياحي والأنشطة السياحية في منطقة نجران.

وثمّن سمو أمير المنطقة الجهود المباركة التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في تنشيط الحراك السياحي، ودعم وتنمية الاستثمار في مجالاته.

جاء ذلك أثناء استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، مجموعة من المستثمرين في القطاع السياحي، بحضور مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة، صالح بن محمد آل مريح.

وبيّن سموه أن قرار تحمل الدولة المقابل المالي لهذه الخدمات، يؤكد أن قيادتنا السخية ـ أيدها الله ـ تقدّر عاليًا التضحيات التي تُقدم في سبيل الوطن، وتجسد حرصها على دعم ما يحقق الرفاهية والراحة للمواطن.

 وأشار الأمير جلوي بن عبدالعزيز إلى الدلالة الواضحة على ما تشهده المنطقة من حراك تنموي واقتصادي، إذ يعكس ذلك الحالة الأمنية المستقرة بالمنطقة، بما فيها الأمان الاقتصادي، مشيدًا بالمبادرات والمواقف الوطنية غير المستغربة، التي ظهر عليها رجال الأعمال والمواطنون عامة، منذ بداية الظروف الحالية، وتضافر جهود الجهات المعنية، والتي أفضت إلى استقرار الحركة التجارية وثبات الأسعار، قائلا سموه “نجران هي قاهرة الظروف بحق وحقيقة، فهي سطرت وسط هذه الظروف مواقف استثنائية، في صمود الأهالي، وشجاعة الجندي، وعزيمة المسؤول، ومن هنا أجزم قطعًا أنه لا يوجد مكان في العالم يعيش تحت ظروف الحرب، وأسعار السلع فيه ثابتة، والتعليم مستمر، والحياة العامة تجري بسلام”.

من جهتهم عبر المستثمرون عن شكرهم لما توليه القيادة الرشيدة من عناية بشؤون المواطن في مناحي الحياة كافة، مؤكدين أن مواقفهم نابعة من إيمانهم بالله، وطاعتهم لكل ما يأمر به ولاة الأمر ـ أيدهم الله ـ، وبثقتهم بشجاعة وبسالة رجال القوات العسكرية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة