احدث الأخبار

أكثر من ٦٠ ألف طالب وطالبة يؤدون اختباراتهم اليوم بجامعة الملك خالد
أبرز المواد
نائب أمير مكة يرأس الاجتماع الأول لمجلس محمية الإمام سعود بن عبدالعزيز الملكية (محازة الصيد سابقاً)
أبرز المواد
تعليم مكة المكرمة يستقبل 186 ألف طالب وطالبة لأداء اختبارات الفصل الدراسي الأول
أبرز المواد
دورة تدريبية لـ 30 عسكري بأمن المنشآت على أنظمة الحاسب بجامعة القصيم
منطقة القصيم
“الغذاء والدواء”: بودرة “التالك” في السعودية خالية من مادة الأسبستوس
أبرز المواد
مدير تعليم تبوك يكرم سائق حافلة أنقذ طفلا
منوعات
“تعليم تبوك” يتابع سير عمل المشاريع التعليمية ونسب الإنجاز
منطقة تبوك
صندوق التنمية العقارية يدشن خدمة “المستشار العقاري”
أبرز المواد
مرور الخرج يكثف تواجده في فترة الاختبارات الدراسية
أبرز المواد
انطلاقة اختبارات مدرسة العباس بدار ملاحظة حائل الاجتماعية
أبرز المواد
المياه الوطنية تستعرض الفرص الاستثمارية وآلية تسريع تنفيذ المشاريع ورفع جودتها ومشاركة القطاع الخاص في إنجازها
أبرز المواد
أبوظبي تستضيف قرعة الأدوار النهائية لبطولة كأس زايد للأندية الأبطال
أبرز المواد

بعد تأكد فوزه.. الصدر يهدد باتخاذ مسار المعارضة واللجوء للفرز اليدوي

بعد تأكد فوزه.. الصدر يهدد باتخاذ مسار المعارضة واللجوء للفرز اليدوي
http://almnatiq.net/?p=617393
المناطق - وكالات

هدد زعيم تحالف “سائرون” مقتدى الصدر باتخاذ مسار المعارضة السياسية، إذا لم تتم الاستجابة للشروط التي طرحها لتشكيل الحكومة واختيار رئيس الوزراء المقبل.

وجاء تهديد الصدر بعد تأكيد فوز تحالفه بالانتخابات التشريعية، في أعقاب إعلان النتائج على خلفية إعادة فرز الأصوات يدويا.

وحدد الصدر سقفا زمنيا لتحقيق الشروط، وهو تاريخ المصادقة على النتائج النهائية للعد والفرز.

وأظهرت النتائج النهائية لعملية الفرز اليدوي للانتخابات التشريعية العراقية، التطابق مع النتائج الإلكترونية المعلنة سابقا بشكل شبه كلي.

وتصدرت قائمته الانتخابات، بحصولها على 54 مقعدا، وقد قررت المحكمة العليا في يونيو الماضي إعادة فرز الأصوات يدويا، بسبب الاشتباه في وقوع تزوير.

وأصدر مكتب الصدر بيانا هدد فيه الكتل السياسية في العراق بالانتقال إلى ضفة المعارضة، ما لم تتحقق الشروط التي طرحها لتشكيل الحكومة وتعيين رئيس الوزراء المقبل.

ودعا زعيم تحالف “سائرون” باقي الكتل التي وصفها بالوطنية، للالتحاق بكتلته المعارضة التي سيشكلها تحت مسمى “كتلة إنقاذ الوطن”.

وللصدر شروط عدة لتشكيل الحكومة، أبرزها أن يكون رئيسها الجديد مستقلا إضافة إلى عدم خضوعه للضغوط الحزبية والخارجية، وأن تخلو الحكومة من الوجوه القديمة، إضافة إلى محاسبة الفاسدين مهما كانت انتماءاتهم.

ولم يكتف الصدر بالتهديد فقط، بل اتهم بعض السياسيين العراقيين في البيان بالإبقاء على المحاصصة الطائفية والحزبية من أجل تقاسم ثروات البلاد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة