احدث الأخبار

منتدى الاستثمار السعودي الصيني يُتوَّج بـ 35 اتفاقية و 4 تراخيص لشركات صينية
أبرز المواد
سوريا الديمقراطية: قرار البيت الأبيض بالاحتفاظ 200 جندي لحفظ السلام قد يشجع الدول الأوروبية الأخرى على الاحتفاظ بقوات في المنطقة
أبرز المواد
كشافة جمعية صعوبات التعلم بالرياض يزورون دار المُسنين
منطقة الرياض
أرامكو السعودية تتوسع في آسيا باستحواذها على حصة من مجمع جيجيانغ الصيني للتكرير والبتروكيميائيات
أبرز المواد
مسؤول بالجامعة العربية: نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة للتعاون ومواجهة التحديات
أبرز المواد
الأرصاد تنبه من هطول أمطار رعدية على منطقة نجران
أبرز المواد
صندوق الاستثمارات يوقع مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية الصينية
أبرز المواد
الذهب يرتفع وسط مباحثات تجارية متفائلة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مئات السلات الغذائية للنازحين من صعدة إلى مأرب
أبرز المواد
ولي العهد يجتمع مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني لاستعراض العلاقات وفرص تطويرها
أبرز المواد
وزير التعليم يوجه بمنع “الشيلات” وحفلات التكريم وتكليف الطلاب بأية طلبات
أبرز المواد
دراسة: أعمارنا لا تقاس بالسنين ويمكن التنبؤ بها !
أبرز المواد

بعد تأكد فوزه.. الصدر يهدد باتخاذ مسار المعارضة واللجوء للفرز اليدوي

بعد تأكد فوزه.. الصدر يهدد باتخاذ مسار المعارضة واللجوء للفرز اليدوي
http://almnatiq.net/?p=617393
المناطق - وكالات

هدد زعيم تحالف “سائرون” مقتدى الصدر باتخاذ مسار المعارضة السياسية، إذا لم تتم الاستجابة للشروط التي طرحها لتشكيل الحكومة واختيار رئيس الوزراء المقبل.

وجاء تهديد الصدر بعد تأكيد فوز تحالفه بالانتخابات التشريعية، في أعقاب إعلان النتائج على خلفية إعادة فرز الأصوات يدويا.

وحدد الصدر سقفا زمنيا لتحقيق الشروط، وهو تاريخ المصادقة على النتائج النهائية للعد والفرز.

وأظهرت النتائج النهائية لعملية الفرز اليدوي للانتخابات التشريعية العراقية، التطابق مع النتائج الإلكترونية المعلنة سابقا بشكل شبه كلي.

وتصدرت قائمته الانتخابات، بحصولها على 54 مقعدا، وقد قررت المحكمة العليا في يونيو الماضي إعادة فرز الأصوات يدويا، بسبب الاشتباه في وقوع تزوير.

وأصدر مكتب الصدر بيانا هدد فيه الكتل السياسية في العراق بالانتقال إلى ضفة المعارضة، ما لم تتحقق الشروط التي طرحها لتشكيل الحكومة وتعيين رئيس الوزراء المقبل.

ودعا زعيم تحالف “سائرون” باقي الكتل التي وصفها بالوطنية، للالتحاق بكتلته المعارضة التي سيشكلها تحت مسمى “كتلة إنقاذ الوطن”.

وللصدر شروط عدة لتشكيل الحكومة، أبرزها أن يكون رئيسها الجديد مستقلا إضافة إلى عدم خضوعه للضغوط الحزبية والخارجية، وأن تخلو الحكومة من الوجوه القديمة، إضافة إلى محاسبة الفاسدين مهما كانت انتماءاتهم.

ولم يكتف الصدر بالتهديد فقط، بل اتهم بعض السياسيين العراقيين في البيان بالإبقاء على المحاصصة الطائفية والحزبية من أجل تقاسم ثروات البلاد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة