احدث الأخبار

أكثر من 46 ألف طالباً وطالبة يؤدون اختبارات الفصل الأول
أبرز المواد
أمانة المدينة تزيل 281 ألف متر مربع خلال ربيع الأول من العام الحالي 1440
أبرز المواد
وحدة الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها للنساء في مركز التأهيل الشامل بتبوك
منطقة تبوك
خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن السنوي الكبير الخميس القادم
أبرز المواد
حائل عاصمة الراليات السعودية ومحطة السياحة الشتوية والأثرية
أبرز المواد
جامعة حائل: 45 ألف طالبا وطالبة يؤدون اختباراتهم
أبرز المواد
وزير الداخلية يستقبل وزير الداخلية الغامبي
أبرز المواد
أكثر من20 ألف طالب يؤدون اختبارات الفصل الدراسي الأول بتعليم شرق الدمام
أبرز المواد
2483 موظفاً وموظفة حكومياً يلتحقون بـ 81 برنامجاً تدريبياً بمعهد الإدارة العامة هذا الأسبوع
أبرز المواد
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7908.07 نقطة
أبرز المواد
الأمير سعود بن نايف يرأس الاجتماع الأول لمجلس هيئة تطوير الشرقية لعام 1440 هـ
أبرز المواد
أكثر من ٦٠ ألف طالب وطالبة يؤدون اختباراتهم اليوم بجامعة الملك خالد
أبرز المواد

الخدمة الوطنية تفرض مدة عقد عموري مع الهلال

الخدمة الوطنية تفرض مدة عقد عموري مع الهلال
http://almnatiq.net/?p=617417
المناطق - الرياض

أكثر من سؤال لازم توقيع الهلال مع قائد فريق العين والمنتخب الإماراتي عمر عبدالرحمن (عموري)، فبعد أن حسم الزعيم الصفقة وتوج الماراثون الطويل في المفاوضات المتواصلة مع اللاعب، متفوقا على غريمه التقليدي النصر الذي رمى بثقله لكسب توقيع عموري، فتح الهلال الباب للتساؤلات، وخصوصا أن التوقيع مع اللاعب جاء غامضا ودون تفاصيل كافية.

وكان السؤال الأبرز في انتقال اللاعب، لماذا وقع لمدة عام واحد فقط؟، فحسب ما أعلن فإن مدة عقد الهلال وعموري عام واحد، فيما أكدت مصادر في الإمارات أن اللاعب اشترط هذه المدة نتيجة توصله لاتفاق «جنتل مان» مع إدارة العين بالتوقيع لمدة عام، رغم أنه أصبح لاعبا حرا، إضافة إلى أسباب أخرى.

وحسمت رغبة عموري في تمثيل الهلال الصراع القوي الذي كان طرفه النصر، وخصوصا أن عرض الأخير كان أكثرا إغراء للاعب ولإدارة ناديه العين قبل أن تنتهي الفترة لعموري ومن ثم ينتقل كلاعب حر.

ووفقا لـ”مكة”، من بين الأسباب التي كشفتها مصادر في الإمارات، أن إصرار عموري على التوقيع لعام واحد يعود لخوفه من تفعيل قرار تأدية الخدمة الوطنية الإجبارية، كونه لم يحصل على شهادة الثانوية العامة، وهو ما يجبره على قضاء فترة التجنيد الإجباري ثلاثة أعوام حسب أنظمة دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد أن كان القرار مجمدا نتيجة تواجده في الإمارات مع العين والمنتخب.

وسبب آخر دفع اللاعب لمغادرة العين فترة محددة بنية العودة لاحقا، وهو توتر علاقة عموري مع العين في الفترة الأخيرة بعد أن قررت إدارة الزعيم الإماراتي تخفيض العرض المقدم للاعب مقابل تجديد عقده بنسبة كبيرة أغضبت اللاعب، حيث عرضت عليه 2 مليون و400 ألف درهم إماراتي للموسم حسب قرار الاتحاد الإماراتي لكرة القدم المتمثل في تحديد سقف رواتب وعقود اللاعبين، علما بأن عموري كان يتقاضى في عقده السابق 24 مليون درهم في السنة، إضافة إلى اشتراط إدارة العين تنازل اللاعب عن مستحقات متأخرة تصل إلى 18 مليون درهم، وهو ما رفضه اللاعب وأصر على المغادرة.

وتوالت الأحداث وتصاعدت حتى وصلت رفض عموري الانضمام إلى المعسكر الذي أقامه فريق العين بسلوفينيا استعدادا للموسم الجديد، مما أشعل فتيل الأزمة بين اللاعب وإدارة ناديه ووسع فجوة الخلاف حتى امتدت إلى مشجعي الفريق، بعد أن كان الجمهور ورقة ضغط لصالح عموري، أصبح ضده.

ولم تتضح الصورة حول مستقبل عموري من حيث استمراره مع الهلال مواسم أخرى، أو عودته مرة أخرى إلى نادي العين بعد انقضاء الموسم المقبل، وهو ما يؤكده بيان إدارة الهلال المقتضب عقب التوقيع مع اللاعب، حيث لم يحتو على أي تفاصيل ومعلومات سوى تأكيد التوقيع لموسم واحد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة