احدث الأخبار

“العٌمري ” يكلف “الصافي ” مديرًا لإدارة الاعلام والاتصال بتعليم وادي الدواسر
منطقة الرياض
سفراء وسفيرات حماة الوطن يختتمون زيارتهم في رحاب مكة
منطقة مكة المكرمة
بلاغ كاذب بوجود قنبلة في مطار.. والسبب “مضيفة طيران”
أبرز المواد
صندوق الموارد البشرية يعلن أكثر من 100 وظيفة تمهير لحديثي التخرج
أبرز المواد
دراسة: “القلب المكسور” قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان
أبرز المواد
زيدان يخرج عن صمته بشأن غاريث بيل
أبرز المواد
ظهور التجاعيد على الجبين بعد سن الثلاثين قد يشير إلى أمراض القلب والكبد
أبرز المواد
الكويت: نتابع «بقلق بالغ» تسارع وتيرة التصعيد في المنطقة
أبرز المواد
تويتر تعلق حسابات وسائل إعلام إيرانية “تستهدف الأقليات”
أبرز المواد
بريطانيا.. اجتماع أزمة وخيارات محدودة حول “الناقلة المختطفة”
أبرز المواد
لوفتهانزا تستأنف رحلاتها للقاهرة بعد يوم من التوقف
أبرز المواد
الجيش اليمني يفرض سيطرته على أجزاء واسعة من سلسلة جبل النار في صعدة
أبرز المواد

الخدمة الوطنية تفرض مدة عقد عموري مع الهلال

الخدمة الوطنية تفرض مدة عقد عموري مع الهلال
http://almnatiq.net/?p=617417
المناطق - الرياض

أكثر من سؤال لازم توقيع الهلال مع قائد فريق العين والمنتخب الإماراتي عمر عبدالرحمن (عموري)، فبعد أن حسم الزعيم الصفقة وتوج الماراثون الطويل في المفاوضات المتواصلة مع اللاعب، متفوقا على غريمه التقليدي النصر الذي رمى بثقله لكسب توقيع عموري، فتح الهلال الباب للتساؤلات، وخصوصا أن التوقيع مع اللاعب جاء غامضا ودون تفاصيل كافية.

وكان السؤال الأبرز في انتقال اللاعب، لماذا وقع لمدة عام واحد فقط؟، فحسب ما أعلن فإن مدة عقد الهلال وعموري عام واحد، فيما أكدت مصادر في الإمارات أن اللاعب اشترط هذه المدة نتيجة توصله لاتفاق «جنتل مان» مع إدارة العين بالتوقيع لمدة عام، رغم أنه أصبح لاعبا حرا، إضافة إلى أسباب أخرى.

وحسمت رغبة عموري في تمثيل الهلال الصراع القوي الذي كان طرفه النصر، وخصوصا أن عرض الأخير كان أكثرا إغراء للاعب ولإدارة ناديه العين قبل أن تنتهي الفترة لعموري ومن ثم ينتقل كلاعب حر.

ووفقا لـ”مكة”، من بين الأسباب التي كشفتها مصادر في الإمارات، أن إصرار عموري على التوقيع لعام واحد يعود لخوفه من تفعيل قرار تأدية الخدمة الوطنية الإجبارية، كونه لم يحصل على شهادة الثانوية العامة، وهو ما يجبره على قضاء فترة التجنيد الإجباري ثلاثة أعوام حسب أنظمة دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد أن كان القرار مجمدا نتيجة تواجده في الإمارات مع العين والمنتخب.

وسبب آخر دفع اللاعب لمغادرة العين فترة محددة بنية العودة لاحقا، وهو توتر علاقة عموري مع العين في الفترة الأخيرة بعد أن قررت إدارة الزعيم الإماراتي تخفيض العرض المقدم للاعب مقابل تجديد عقده بنسبة كبيرة أغضبت اللاعب، حيث عرضت عليه 2 مليون و400 ألف درهم إماراتي للموسم حسب قرار الاتحاد الإماراتي لكرة القدم المتمثل في تحديد سقف رواتب وعقود اللاعبين، علما بأن عموري كان يتقاضى في عقده السابق 24 مليون درهم في السنة، إضافة إلى اشتراط إدارة العين تنازل اللاعب عن مستحقات متأخرة تصل إلى 18 مليون درهم، وهو ما رفضه اللاعب وأصر على المغادرة.

وتوالت الأحداث وتصاعدت حتى وصلت رفض عموري الانضمام إلى المعسكر الذي أقامه فريق العين بسلوفينيا استعدادا للموسم الجديد، مما أشعل فتيل الأزمة بين اللاعب وإدارة ناديه ووسع فجوة الخلاف حتى امتدت إلى مشجعي الفريق، بعد أن كان الجمهور ورقة ضغط لصالح عموري، أصبح ضده.

ولم تتضح الصورة حول مستقبل عموري من حيث استمراره مع الهلال مواسم أخرى، أو عودته مرة أخرى إلى نادي العين بعد انقضاء الموسم المقبل، وهو ما يؤكده بيان إدارة الهلال المقتضب عقب التوقيع مع اللاعب، حيث لم يحتو على أي تفاصيل ومعلومات سوى تأكيد التوقيع لموسم واحد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة