احدث الأخبار

رغم الخسارة.. ريال مدريد إلى ربع نهائي كأس الملك
أبرز المواد
إيران تعترف بخدعة “التخصيب”.. وتبتز أوروبا
أبرز المواد
البنتاغون يؤكد عدد قتلى الأمريكيين في هجوم منبج
أبرز المواد
بعد تحدي العشر سنوات .. تحذير من “خطة فيسبوك الخبيثة”
أبرز المواد
الجيش اليمني يحرر مواقع استراتيجية جديدة في صعدة
أبرز المواد
قوات الأمن الخاصة تكرم متقاعديها
أبرز المواد
تعليق الدراسة في مدراس عرعر وفرع جامعة الحدود الشمالية بطريف اليوم الخميس نظراً للتقلبات الجوية
منطقة الحدود الشمالية
” الصحة ” تُطلق نظام التدقيق رسمياً في مناطق شمال المملكة
أبرز المواد
أمير منطقة الرياض يتوج الفائزين والفائزات بمسابقة منطقة الرياض للمهارات
منطقة الرياض
تعليق الدراسة اليوم الخميس في مدارس الجوف بسبب موجة الغبار
منطقة الجوف
مجلس العموم البريطاني يرفض حجب الثقة عن حكومة ماي
أبرز المواد
مدير جامعة الجوف يتفقد مشروعات طبرجل ويلتقي الطلبة وأعضاء هيئة التدريس
منطقة الجوف

بكين تنفي الروايات حول عزمها المشاركة عسكرياً في سوريا

بكين تنفي الروايات حول عزمها المشاركة عسكرياً في سوريا
http://almnatiq.net/?p=617437
المناطق - وكالات

تحول نأي الصين العسكري في السنوات السبع من عمر الأزمة السورية بعد أن اكتفت فقط بالاصطفاف السياسي عبر إشهار الفيتو في المحافل الأممية كلما اقتضت حاجة الأسد، إلى مشاركة عسكرية في حال اندلعت معركة إدلب، خاصة أن لبكين مسوغات أمنية تبررها، وفق ما روجت له “صحيفة الوطن” المملوكة لرامي مخلوف ابن خال الأسد.

إلا أن مراقبين رأوا في تأخر النفي الصيني هو الذي ساهم في تضخيم موضوع مشاركة الصين العسكرية في سوريا، وأن هذا النفي المتأخر لا يلغي مصلحة بكين في القضاء على المقاتلين الصينيين من أقلية الإيغور الذين ينشطون ضمن ما يسمى “الجيش التركستاني”، والذي تشير التقديرات إلى أنه يضم ألفين وخمس مئة شخص، بينما ذكرت تقارير أخرى أن عدد المقاتلين الإيغور قدر بخمسة آلاف.

وترى الصين أن اكتساب هذه المجموعة لأي نفوذ ضمن المجموعات المتطرفة في سوريا، من شأنه أن يحول إقليم شينجيانغ إلى أفغانستان ثانية، وبالتالي هي إحصاءات إن صحت فإنها تشكل مصدر قلق لبكين، وهو ما يبرر احتمال رغبتها في القضاء على مسلحي ما يسمى “الجيش التركستاني”، وتوجيه رسالة تخويف لأقلية الإيغور لديها قبل أن يعودوا ويصبحوا عبئا أمنيا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة