احدث الأخبار

أمير الرياض يستقبل مدير الشؤون الصحية بالمنطقة
أبرز المواد
اختتام فعاليات ملتقى العمل الخيري الأول بمنطقة تبوك
أبرز المواد
الموساد يغتال شخصية إيرانية بارزة في سوريا
أبرز المواد
الرياض تستضيف القمة الخليجية المقبلة بدلا من أبو ظبي
أبرز المواد
شاهد : انهيار سقف مدرسة في تبوك
أبرز المواد
موقع أمريكي يتهم قطر بدعم الإرهاب واستخدام الجزيرة لتقويض استقرار الخليج
أبرز المواد
بشرى سارة لأبناء الشهداء بشأن الاكتتاب في أرامكو
أبرز المواد
اللواء الجابري يقلد الرائد : مثال الربع رتبته الجديده
منطقة الحدود الشمالية
أمين الشرقية يصدر عدد من القرارات لتكليف موظفين لإدارة بعض الإدارات
أبرز المواد
مدير شرطة تبوك يقلّد عددًا من الضباط رتبهم الجديدة
أبرز المواد
مدني الباحة يدعو  المواطنين والمقيمين الى أخذ الحيطة والحذر وإتباع إرشادات السلامة  
أبرز المواد
محامٍ: يحق لكل متضرر من حفريات “قطار الرياض” المطالبة بالتعويض من وقت نشوء الحق لمدة 10 سنوات قادمة
أبرز المواد

الطريق إلى الحكمة

الطريق إلى الحكمة
http://almnatiq.net/?p=619214
*د.علي عوض شراب

#الطريق_الى_الحكمة
#تفكّر وكن على يقين..

” لذكرى الراحل فهد الفهيد .. وكل من رحلوا .. ومن سيرحلون ”

إلى من سألني: ما هو المهم في الحياة؟
فأجبته: ان تكون إنسانا..
فسألني: وماذا بعد ان أكون إنسانا..

فأيقظني السؤال..
وكان هذا المقال:

ليس مهما للحياة والإنسانية من تكون.. ولا منزلتك.. ولا منصبك.. ولا نسبك وحسبك..

وليس مهما للحياة وللبشرية ما هي طباعك.. وما تحب وما تفضل..

وليس مهما للحياة والخلق ما هي خبراتك وشهاداتك.. ولا ما هو حجم ونوع عبقريتك وذكاءك ومهاراتك..

وليس مهما للحياة والأحياء مجال تخصصك مهما كان وأيا كان طبيبا حيويا؛ أو مهندسا نوويا؛ أو عالم دين فذ؛ أو خبير نفسي ملهم..

ليس من المهم ما هي انجازاتك التي حققتها في الماضي؛ أو تلك التي تتمنى أو تسعى الى تحقيقها؛ أو تلك القضايا التي تؤمن بها وتحارب من أجلها..

ولن تُقاس قيمتك بقدراتك على التفكير.. أو بخصائص شخصيتك في الإحساس والشعور.. ولا بمهاراتك التي تستخدمها في تحقيق أعمالك اليومي

ولن تُقاس قيمتك بعدد من يتبعك؛ ولا بنسبة معجبيك ومن يؤمن بما تفعله وتأكله وتلبسه وتسافر اليه..

كل هذه هي مجرد وسائل وأساليب لتحقيق المعنى الحقيقي من وجودك في هذا العالم..

قيمتكم ياسادة ( في النهاية ) تُقاس يما يلي:
ما الذي أخذته من هذا العالم؛ وما الذي قدمته له….

إذا وعيت هذا المعنى؛ وعلّقته في رقبتك، ثم عملت أي شيئ .. فكل شيئ تفعله؛ سيكون حقيقيا وعظيما لحياتك..

اذا اعتدت أن تفكر في النتائج النهائية، والغايات العليا.. ستعرف يقينا:

ما هي الخيارات التي يجب ان تختارها
وما هي القرارات التي يجب ان تتخذها
وما هو الطريق الذي يجب ان تسلكه..

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة