احدث الأخبار

إدارة “تعليم الجوف” تجهز المدارس للعام الدراسي الجديد
منطقة الجوف
شرطة منطقة الرياض توضح حقيقة مقطع الفيديو المتداول عن مشاجرةٍ تم فيها استخدام مركبات
أبرز المواد
ترامب يأمر الشركات الأمريكية بالبدء في البحث عن بديل للصين
أبرز المواد
بالفيديو : الهلال يستهل مشواره في الدوري بفوز صعب على أبها
أبرز المواد
القبض على المرشح لانتخابات الرئاسة التونسية نبيل القروي وشقيقه
أبرز المواد
ضبط أكثر من 3.7 مليون مخالف لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود
أبرز المواد
«شكوك امرأة» تعرِّض طبيبًا سعوديًا ل«الإهانة والتمييز» على متن طائرة أمريكية
أبرز المواد
أول تعليق أمريكي على غارات إسرائيلية استهدفت بغداد!
أبرز المواد
“شوقية مكة” تضبط مخالفات في سوق السمك المركزي بالكعكية
أبرز المواد
ظريف: مقترحات ماكرون إزاء النووي الإيراني تسير في الاتجاه الصحيح
أبرز المواد
احتجاجات في باريس قبل اجتماع ماكرون وظريف
أبرز المواد
لوحة إبداعية لصورة ولي العهد تلفت الأنظار في قرية ورد
أبرز المواد

الطريق إلى الحكمة

الطريق إلى الحكمة
http://almnatiq.net/?p=619214
*د.علي عوض شراب

#الطريق_الى_الحكمة
#تفكّر وكن على يقين..

” لذكرى الراحل فهد الفهيد .. وكل من رحلوا .. ومن سيرحلون ”

إلى من سألني: ما هو المهم في الحياة؟
فأجبته: ان تكون إنسانا..
فسألني: وماذا بعد ان أكون إنسانا..

فأيقظني السؤال..
وكان هذا المقال:

ليس مهما للحياة والإنسانية من تكون.. ولا منزلتك.. ولا منصبك.. ولا نسبك وحسبك..

وليس مهما للحياة وللبشرية ما هي طباعك.. وما تحب وما تفضل..

وليس مهما للحياة والخلق ما هي خبراتك وشهاداتك.. ولا ما هو حجم ونوع عبقريتك وذكاءك ومهاراتك..

وليس مهما للحياة والأحياء مجال تخصصك مهما كان وأيا كان طبيبا حيويا؛ أو مهندسا نوويا؛ أو عالم دين فذ؛ أو خبير نفسي ملهم..

ليس من المهم ما هي انجازاتك التي حققتها في الماضي؛ أو تلك التي تتمنى أو تسعى الى تحقيقها؛ أو تلك القضايا التي تؤمن بها وتحارب من أجلها..

ولن تُقاس قيمتك بقدراتك على التفكير.. أو بخصائص شخصيتك في الإحساس والشعور.. ولا بمهاراتك التي تستخدمها في تحقيق أعمالك اليومي

ولن تُقاس قيمتك بعدد من يتبعك؛ ولا بنسبة معجبيك ومن يؤمن بما تفعله وتأكله وتلبسه وتسافر اليه..

كل هذه هي مجرد وسائل وأساليب لتحقيق المعنى الحقيقي من وجودك في هذا العالم..

قيمتكم ياسادة ( في النهاية ) تُقاس يما يلي:
ما الذي أخذته من هذا العالم؛ وما الذي قدمته له….

إذا وعيت هذا المعنى؛ وعلّقته في رقبتك، ثم عملت أي شيئ .. فكل شيئ تفعله؛ سيكون حقيقيا وعظيما لحياتك..

اذا اعتدت أن تفكر في النتائج النهائية، والغايات العليا.. ستعرف يقينا:

ما هي الخيارات التي يجب ان تختارها
وما هي القرارات التي يجب ان تتخذها
وما هو الطريق الذي يجب ان تسلكه..

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة