احدث الأخبار

المملكة تستضيف مؤتمر الطيران المدني الدولي 2019 في الرياض
أبرز المواد
مهرجان تمور الجوف يحدث نقلة زراعية واقتصادية
منطقة الجوف
الأرصاد : استمرار التقلبات الجوية على بعض مناطق المملكة من يوم غدٍ الاثنين إلى الأربعاء المُقبل
أبرز المواد
الاحتلال الإسرائيلي يطرد عائلة مقدسية من منزلها ويسلمه للمستوطنين “صور”
أبرز المواد
“الزكاة والدخل” تدعو المنشآت التي تتجاوز توريداتها السنوية 40 مليون ريال إلى تقديم إقراراتها قبل نهاية فبراير الجاري
أبرز المواد
منتخب ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة يستهل مشاركته غداً في ‎ملتقى الشارقة الدولي
أبرز المواد
توقيع 8 اتفاقيات بين السعودية وباكستان
أبرز المواد
الأرصاد : استمرار التقلبات الجوية على بعض مناطق المملكة من يوم غدٍ الاثنين إلى الأربعاء المُقبل
أبرز المواد
وكيل محافظة الكامل يفتتح مركز صحي ايهالا العليا
منطقة مكة المكرمة
دورة بعنوان “الإبداع في القدرات” في تنمية رغدان بالباحة
منطقة الباحة
مدير جامعة الباحة يفتتح ورشة عمل بعنوان: “سبل تطوير وتوحيد الإجراءات المتعلقة بالابتعاث”
منطقة الباحة
بلدية أشواق بمنطقة تبوك تواصل جولاتها الرقابية ضمن حملة “غذاؤكم أمانة”
منطقة تبوك

الطريق إلى الحكمة

الطريق إلى الحكمة
http://almnatiq.net/?p=619214
*د.علي عوض شراب

#الطريق_الى_الحكمة
#تفكّر وكن على يقين..

” لذكرى الراحل فهد الفهيد .. وكل من رحلوا .. ومن سيرحلون ”

إلى من سألني: ما هو المهم في الحياة؟
فأجبته: ان تكون إنسانا..
فسألني: وماذا بعد ان أكون إنسانا..

فأيقظني السؤال..
وكان هذا المقال:

ليس مهما للحياة والإنسانية من تكون.. ولا منزلتك.. ولا منصبك.. ولا نسبك وحسبك..

وليس مهما للحياة وللبشرية ما هي طباعك.. وما تحب وما تفضل..

وليس مهما للحياة والخلق ما هي خبراتك وشهاداتك.. ولا ما هو حجم ونوع عبقريتك وذكاءك ومهاراتك..

وليس مهما للحياة والأحياء مجال تخصصك مهما كان وأيا كان طبيبا حيويا؛ أو مهندسا نوويا؛ أو عالم دين فذ؛ أو خبير نفسي ملهم..

ليس من المهم ما هي انجازاتك التي حققتها في الماضي؛ أو تلك التي تتمنى أو تسعى الى تحقيقها؛ أو تلك القضايا التي تؤمن بها وتحارب من أجلها..

ولن تُقاس قيمتك بقدراتك على التفكير.. أو بخصائص شخصيتك في الإحساس والشعور.. ولا بمهاراتك التي تستخدمها في تحقيق أعمالك اليومي

ولن تُقاس قيمتك بعدد من يتبعك؛ ولا بنسبة معجبيك ومن يؤمن بما تفعله وتأكله وتلبسه وتسافر اليه..

كل هذه هي مجرد وسائل وأساليب لتحقيق المعنى الحقيقي من وجودك في هذا العالم..

قيمتكم ياسادة ( في النهاية ) تُقاس يما يلي:
ما الذي أخذته من هذا العالم؛ وما الذي قدمته له….

إذا وعيت هذا المعنى؛ وعلّقته في رقبتك، ثم عملت أي شيئ .. فكل شيئ تفعله؛ سيكون حقيقيا وعظيما لحياتك..

اذا اعتدت أن تفكر في النتائج النهائية، والغايات العليا.. ستعرف يقينا:

ما هي الخيارات التي يجب ان تختارها
وما هي القرارات التي يجب ان تتخذها
وما هو الطريق الذي يجب ان تسلكه..

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة