احدث الأخبار

الأمير فيصل بن مشعل يستقبل العميد طيار ركن عبدالله الجهني بمناسبة تعيينه قائداً لمعهد طيران القوات البرية بمنطقة القصيم
أبرز المواد
تركي آل الشيخ يعقد غداً المؤتمر الصحفي لإعلان استراتيجية الترفيه المستقبلية ‏
أبرز المواد
انقلاب سيارة يتسبب في وفاة شخص بالمندق
أبرز المواد
الفيصل يكرم العريف “القرني” لضبطه قضية تزوير في وثائق سفر
منطقة مكة المكرمة
بحضور نائبه .. الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة “مجتمعي” ومجموعة العمري لخدمة المجتمع
منطقة القصيم
نائب أمير القصيم يستقبل الجهني بمناسبة تعيينه قائداً لمعهد طيران القوات البرية بالمنطقة
منطقة القصيم
بناء لرعاية الأيتام شريكاً اجتماعياً لمهرجان الشرقية للخيل العربية
المنطقة الشرقية
انطلاق فعاليات ملتقى الأمن الفكري بجامعة الملك خالد بمحاضرة عن الإرهاب الجديد
منطقة عسير
انطلاق فعاليات “صدر الكرامة” الثقافية بأمسية تعليمية
منطقة عسير
تدخل طبي ناجح بتخصصي تبوك لإنقاذ حياة مصاب في حادث سير
منطقة تبوك
نادي تبوك الأدبي ينظم محاضرة عن الترجمة الأدبية
منطقة تبوك
بالغنيم يرعى الخميس القادم فعاليات ملتقى القيادات المدرسية الأول
المنطقة الشرقية

العلم يكشف حقيقة فيتامين “د”.. وينسف “الخطأ التاريخي”

العلم يكشف حقيقة فيتامين “د”.. وينسف “الخطأ التاريخي”
http://almnatiq.net/?p=629295
المناطق - الرياض

يحرص الناس في العديد من الدول على تناول مكملات غذائية، حتى يمدوا أجسامهم بفيتامين “دي” المفيد للعظام، لكن هذا المركب العضوي لا يؤدي مفعولا خارقا كما يتصور كثيرون.
ويلجأ نصف سكان الولايات المتحدة وبريطانيا إلى مكملات فيتامين “دي” لأجل سد النقص الناجم عن عدم التعرض لأشعة الشمس، وفي عهد الملكة فيكتوريا كان هذا الفيتامين يقدم للأطفال في المناطق الفقيرة بمثابة تلقيح ضد الكساح.

أما في الوقت الحالي، فيجري استخدام هذا الفيتامين لعلاج مرض هشاشة العظام وسط مخاوف من تأثير نمط الحياة المعاصر على صحة الناس بسبب المكوث لفترات طويلة في أماكن مغطاة بعيدا عن أشعة الشمس.

وبحسب دراسة منشورة في مجلة الطب البريطانية “بريايش ميديكال جورنال”، فإن مستويات فيتامين “دي” في جسم الإنسان تتأثر على نحو كبير بالعوامل الجينية، وبالتالي فإن أشعة الشمس ليست حلا مثاليا.

واعتمدت الدراسة على عينة ضخمة شملت بيانات صحية لـ500 ألف شخص و188 ألف حالة كسر في عدة دول بالعالم، ومن نتائج الدراسة أن قلة فيتامين “دي” لا تزيد عرضة الإنسان للإصابة بالكسور.

فضلا عن ذلك، وجد الباحثون أن تناول مكملات غذائية من فيتامين “دي” لم يساعد الأشخاص على تقوية العظام أو تفادي المتاعب الصحية المرتبطة بها، ولذلك فإن كثيرا مما يشاع في أوساط طبية لا يتسم بالدقة.

وبما إن الجسم يحتاج فيتامين “دي” على غرار حاجته إلى فيتامينات أخرى فإن الدراسة تنصح بأخذ جرعة معتدلة لأن الإكثار قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

وتختلف الأوساط العلمية والطبية حول الجرعة التي يحتاجها الإنسان في جسمه ففي الوقت الذي يرى فيه البعض أن هذه الحاجة تتراوح بين 50 و80 نانومول في اللتر الواحد من الدم، ثمة من يقول إن الاكتفاء يتحقق بمجرد بلوغ 30 نانومول في اللتر الواحد من الدم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة