احدث الأخبار

التحالف: إيران زودت ميليشيا الحوثي بطائرات بدون طيار
أبرز المواد
أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل وفدًا من منظمة الرؤساء التنفيذيين
أبرز المواد
بلدية الخبر : تلزم اصحاب المنشآت التجارية بتامين مواقف خاصه لأصحاب الهمم
أبرز المواد
المنتخب الوطني يلتقي اليابان غدا في نهائي مبكر
أبرز المواد
“الجوازات” تطلق خدمة الاستفسار عن حالة تصريح السفر للعسكريين عبر منصة “أبشر”
أبرز المواد
ذوي الاحتياجات الخاصة بمركز تأهيل حائل يعرضون إبداعاتهم بـ « بالعلاج اليومي بالرسم »
منطقة حائل
في اجتماعهم الثالث اللجنة التنفيذية تضع الخطة الزمنية للشراكة بين التعليم وسجون الطائف
منطقة مكة المكرمة
اختتام فعاليات خيمة الرالي بدار ملاحظة حائل الاجتماعية
منطقة حائل
إمارة تبوك تقيم ورشة عمل حول أساسيات التنمية في المنطقة لتحقيق الرؤية الوطنية 2030م
منطقة تبوك
“الزكاة والدخل” تدعو المنشآت إلى تقديم إقراراتها الضريبية قبل نهاية شهر يناير الحالي
أبرز المواد
بحضور نائبه .. الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج التوطين وأمانة القصيم
أبرز المواد
الرئيس السوداني : قتل المتظاهرين تم من مندسين يريدون الفوضى
أبرز المواد

اللجنة الدولية للتحقيق في سوريا تحذر مما سيقع في أدلب من انتهاكات

اللجنة الدولية للتحقيق في سوريا تحذر مما سيقع في أدلب من انتهاكات
http://almnatiq.net/?p=630473
المناطق - وكالات

قالت اللجنة الدولية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا، إن سوريا شهدت موخرًا مستويات غير مسبوقة من النزوح الداخلي إلى حد لم يسبق له مثيل طوال فترة الصراع المستمر منذ سبع سنوات.
وأكدت اللجنة في أحدث تقاريرها أنه وفي أقل من ستة أشهر، فيما تحركت القوات الموالية للنظام لاستعادة عدة مناطق، نزح أكثر من مليون رجل وامرأة وطفل سوري معظمهم يعيشون الآن في ظروف قاسية، محذرة مما قد يحدث بعد ذلك في محافظة إدلب من انتهاكات إذا فشلت الجهود الرامية إلى التوصل إلى تسوية عبر التفاوض.
وأوضح التقرير أن النازحين السوريين يواجهون العديد من الصعوبات والتحديات التي تعترض سبل عيشهم، بما في ذلك عدم الحصول على ما يكفي من الغذاء والماء والخدمات الطبية ومرافق الصرف الصحي الأساسية والسكن الملائم.
وحذرت اللجنة من أن نسبة كبيرة من هؤلاء النازحين يقبعون حاليًا في إدلب، حيث يمكن أن يؤدي هجوم آخر لا يولي أي اعتبار يذكر للحياة المدنية، إلى أزمة كارثية في مجال حقوق الإنسان
والوضع الإنساني.
وحثت اللجنة جميع أطراف النزاع في سوريا، والمجتمع الدولي، على إعطاء الأولوية لمحنة النازحين داخليًا، ويقترح مجموعة من التوصيات العملية التي لا تتطلب سوى الإرادة السياسية. وتشمل هذه التوصيات، التي تهدف إلى معالجة القضايا التي تؤثر في المدنيين النازحين نتيجة النزاع، ضمان توفير السكن المناسب لهم، وعدم احتجازهم، وعدم رفض النظام تعسفًا منحهم المساعدات الإنسانية، واحتفاظهم بحقهم في العودة بأمان وكرامة إلى منازلهم السابقة.
وسلطت اللجنة الضوء على الحاجة إلى هيئة مستقلة ومحايدة لاستعراض المطالب المتعلقة بحقوق الملكية واسترداد الممتلكات. ومن المقرر أن تقدم اللجنة تقريرها في 17 سبتمبر خلال حوار تفاعلي بالدورة الـ 39 لمجلس حقوق الإنسان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة