احدث الأخبار

منتدى الاستثمار السعودي الصيني يُتوَّج بـ 35 اتفاقية و 4 تراخيص لشركات صينية
أبرز المواد
سوريا الديمقراطية: قرار البيت الأبيض بالاحتفاظ 200 جندي لحفظ السلام قد يشجع الدول الأوروبية الأخرى على الاحتفاظ بقوات في المنطقة
أبرز المواد
كشافة جمعية صعوبات التعلم بالرياض يزورون دار المُسنين
منطقة الرياض
أرامكو السعودية تتوسع في آسيا باستحواذها على حصة من مجمع جيجيانغ الصيني للتكرير والبتروكيميائيات
أبرز المواد
مسؤول بالجامعة العربية: نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة للتعاون ومواجهة التحديات
أبرز المواد
الأرصاد تنبه من هطول أمطار رعدية على منطقة نجران
أبرز المواد
صندوق الاستثمارات يوقع مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية الصينية
أبرز المواد
الذهب يرتفع وسط مباحثات تجارية متفائلة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مئات السلات الغذائية للنازحين من صعدة إلى مأرب
أبرز المواد
ولي العهد يجتمع مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني لاستعراض العلاقات وفرص تطويرها
أبرز المواد
وزير التعليم يوجه بمنع “الشيلات” وحفلات التكريم وتكليف الطلاب بأية طلبات
أبرز المواد
دراسة: أعمارنا لا تقاس بالسنين ويمكن التنبؤ بها !
أبرز المواد

سامسونج تواجه منافسة “شرسة” من شركات الهواتف الصينية

سامسونج تواجه منافسة “شرسة” من شركات الهواتف الصينية
http://almnatiq.net/?p=632739
المناطق - وكالات

كشفت بيانات اقتصادية حديثة، أن شركات الهواتف الصينية صارت تحقق أرباحا متزايدة مقارنة بشركة “سامسونغ” التي تواجه منافسة أكثر شراسة، على الرغم من تفوقها على مستوى المبيعات.

وأظهرت شركة “كاونتر بوينت” المختصة في الأبحاث بهونغ كونغ، أن شركات الهواتف الذكية في الصين مثل هواوي و”أوبو” و”فيفو” وكسياومي”، جنت ملياري دولار من الأرباح خلال الربع الثاني من العام الجاري، ويشكل هذا الرقم 20 في المائة من الأرباح الإجمالية لكافة مصنعي الهواتف الذكية في العالم.

وسبق لشركة “هواوي” أن تفوقت على “أبل” الأميركية في وقت سابق من العام الحالي، وتخشى “سامسونغ” أن تنافسها “هواوي” على الصدارة بعدما صارت تكسب زبائن أكثر وتطلق أجهزة بمزايا ثورية بأسعار مشجعة.

ولا تزال شركة “أبل” في صدارة شركات الهواتف على مستوى الأرباح، إذ تحقق 62 في المائة من الأرباح العالمية، بينما تصل نسبة سامسونغ إلى 17 في المائة، وفق ما نقل موقع “شوزن إلبو” الكوري الجنوبي.

وقبل عامين فقط، كانت حصة سامسونغ من أرباح الهواتف الذكية تصل إلى 28.8 في المائة من الإجمالي العالمي بينما لم تكن حصة الشركات الصينية من الأرباح تتجاوز 7.9 في المائة.

وفي الوقت الذي تحقق فيه هواوي أرقاما مشجعة في السوق، لم تستطع سامسونغ أن تحقق الأداء المأمول بالاعتماد على هاتفها “غالاكسي إس ناين”.

وتقوم استراتيجية الشركات الصينية على توجيه منتجات متوسطة التكلفة إلى السوقين الهندية والصينية، أما الأجهزة الباهظة فتوجه إلى أوروبا ومناطق أخرى ذات قدرة شرائية مرتفعة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة