احدث الأخبار

زلزال بقوة 4ر5 درجة يضرب جزر كرمادك جنوبي المحيط الهادئ
أبرز المواد
130 نادي موسمي ونادي حي تستأنف أنشطتها اليوم بالرياض
منطقة الرياض
تقنية الدمام تفتح التسجيل في البكالوريوس المسائي لخريجي الدبلوم
المنطقة الشرقية
يعالج بأحد المستشفيات النفسية.. فيديو مسرب يكشف مصير والد أمير قطر
أبرز المواد
5 حالات لا يشملها ضمان السيارات
أبرز المواد
الجيش اليمني يستعيد مناطق جديدة في شمال قعطبة بالضالع
أبرز المواد
أمطار متفرقة على منطقة جازان
أبرز المواد
محافظ دومة الجندل يقر توصيات لجنة حرائق النخيل
منطقة الجوف
الجيش اليمني يحرز تقدمًا جديدًا في مديرية كتاف بصعدة
أبرز المواد
“التجارة” تشهر بصاحب محطة تبيع مواد بترولية غير مطابقة للمواصفات في مكة المكرمة
أبرز المواد
عدم دعم مراكز النشاط الاجتماعي بأبو عريش تسبب بحرمان الأهالي الاحتفاء بعيد الفطر المبارك
منطقة جازان
“سكني” يكشف عن عدد الأسر المستفيدة من البرنامج
أبرز المواد

احذر .. هذا التطبيق يقود إلى السجن في تركيا

احذر .. هذا التطبيق يقود إلى السجن في تركيا
http://almnatiq.net/?p=633454
المناطق - وكالات

حملة اعتقالات جديدة نفذتها السلطات التركية مؤخرا شملت العشرات من أنصار رجل الدين التركي المعارض فتح الله غولن، والسبب استخدامهم تطبيقا للتراسل والمكالمات عبر هواتفهم الذكية يسمى “بايلوك”.

ويضاف هؤلاء إلى عدد كبير آخر من الأتراك، جرى اعتقالهم لمجرد وجود هذا التطبيق على هواتفهم، فما هو “بايلوك”؟

ابتكر هذا التطبيق مبرمج أميركي من أصول تركية يدعى “ديفيد كينز”، بحسب ما ذكرت صحيفة “حرييت” التركية في مقابلة مع الرجل في أكتوبر 2016.

وأكد كينز للصحيفة أنه تعلم في مدارس تابعة لشبكة غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016، ويتخذ من الولايات المتحدة منفى اختيارا له.

بعدها انتقل كينز إلى الولايات المتحدة لإكمال دراسته الجامعية، لكنه ينفي انتماءه إلى جماعة غولن، وإن كان قد أقر بصداقته مع أعضاء في الجماعة.

وقال كينز إن التطبيق صممه خبير برمجة اكتفى بالإشارة إلى اسمه الأول “فوكس”، وكان على علاقة بشبكة غولن، موضحا أنهما عاشا معا في منزل واحد بمدينة بورتلاند في ولاية أوريغون بالولايات المتحدة بين عامي 2003 و2004.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي، فاروق أوزلو، قوله إن التطبيق صممه موظفون سابقون مؤيدون لغولن في الوكالة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا.

ويقول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن التطبيق “كان الوسيلة السرية لتواصل الانقلابيين”، و”لا يستخدمه إلا المنتمون إلى حركة غولن”، وفق صحيفة “زمان” التركية.

وتجرى كل عمليات الاعتقال بتهمة استخدام هذا التطبيق، حتى وإن لم تكن مشاركة صاحبه فعلية في محاولة الانقلاب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة