احدث الأخبار

الشيخ الحذيفي في خطبة الجمعة من المسجد النبوي : رفعة الإنسان وقيمته وخيريته وشرفه بعقيدته الإسلامية وأعماله الصالحة
أبرز المواد
رئيس جمهورية الصين الشعبية يستقبل سمو ولي العهد ويعقدان اجتماعا استعرضا خلاله تطورات الأوضاع في المنطقة والمستجدات على الساحة الدولية
أبرز المواد
منتدى الاستثمار السعودي الصيني يُتوَّج بـ 35 اتفاقية و 4 تراخيص لشركات صينية
أبرز المواد
سوريا الديمقراطية: قرار البيت الأبيض بالاحتفاظ 200 جندي لحفظ السلام قد يشجع الدول الأوروبية الأخرى على الاحتفاظ بقوات في المنطقة
أبرز المواد
كشافة جمعية صعوبات التعلم بالرياض يزورون دار المُسنين
منطقة الرياض
أرامكو السعودية تتوسع في آسيا باستحواذها على حصة من مجمع جيجيانغ الصيني للتكرير والبتروكيميائيات
أبرز المواد
مسؤول بالجامعة العربية: نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة للتعاون ومواجهة التحديات
أبرز المواد
الأرصاد تنبه من هطول أمطار رعدية على منطقة نجران
أبرز المواد
صندوق الاستثمارات يوقع مذكرة تفاهم مع إدارة الطاقة الوطنية الصينية
أبرز المواد
الذهب يرتفع وسط مباحثات تجارية متفائلة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع مئات السلات الغذائية للنازحين من صعدة إلى مأرب
أبرز المواد
ولي العهد يجتمع مع نائب رئيس مجلس الدولة الصيني لاستعراض العلاقات وفرص تطويرها
أبرز المواد

احذر .. هذا التطبيق يقود إلى السجن في تركيا

احذر .. هذا التطبيق يقود إلى السجن في تركيا
http://almnatiq.net/?p=633454
المناطق - وكالات

حملة اعتقالات جديدة نفذتها السلطات التركية مؤخرا شملت العشرات من أنصار رجل الدين التركي المعارض فتح الله غولن، والسبب استخدامهم تطبيقا للتراسل والمكالمات عبر هواتفهم الذكية يسمى “بايلوك”.

ويضاف هؤلاء إلى عدد كبير آخر من الأتراك، جرى اعتقالهم لمجرد وجود هذا التطبيق على هواتفهم، فما هو “بايلوك”؟

ابتكر هذا التطبيق مبرمج أميركي من أصول تركية يدعى “ديفيد كينز”، بحسب ما ذكرت صحيفة “حرييت” التركية في مقابلة مع الرجل في أكتوبر 2016.

وأكد كينز للصحيفة أنه تعلم في مدارس تابعة لشبكة غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016، ويتخذ من الولايات المتحدة منفى اختيارا له.

بعدها انتقل كينز إلى الولايات المتحدة لإكمال دراسته الجامعية، لكنه ينفي انتماءه إلى جماعة غولن، وإن كان قد أقر بصداقته مع أعضاء في الجماعة.

وقال كينز إن التطبيق صممه خبير برمجة اكتفى بالإشارة إلى اسمه الأول “فوكس”، وكان على علاقة بشبكة غولن، موضحا أنهما عاشا معا في منزل واحد بمدينة بورتلاند في ولاية أوريغون بالولايات المتحدة بين عامي 2003 و2004.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي، فاروق أوزلو، قوله إن التطبيق صممه موظفون سابقون مؤيدون لغولن في الوكالة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا.

ويقول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن التطبيق “كان الوسيلة السرية لتواصل الانقلابيين”، و”لا يستخدمه إلا المنتمون إلى حركة غولن”، وفق صحيفة “زمان” التركية.

وتجرى كل عمليات الاعتقال بتهمة استخدام هذا التطبيق، حتى وإن لم تكن مشاركة صاحبه فعلية في محاولة الانقلاب.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة