احدث الأخبار

وزير الحج والعمرة: نظام مقدمي خدمات حجاج الخارج نقلة نوعية لقطاع رائد في تسخير أفضل التقنيات
أبرز المواد
ماكرون وميركل يحضان بوتين على دعم جهود أوروبا بشأن إيران
أبرز المواد
طقس اليوم..أمطار رعدية على جنوب المملكة
أبرز المواد
“هلال الباحة” تقيم دورة للمتطوعات في برنامج الأمير نايف للإسعافات الأولية
منطقة الباحة
القبض على شبكة ترويج مخدرات بالباحة
منطقة الباحة
إصابة 3 من منسوبي “مدني صبيا” أثناء إخماد حريق بمستودع
منطقة جازان
الإدارة الأمريكية: إيران نسقت هجمات السفن في الشرق الأوسط
أبرز المواد
حرائق تجتاح حقول العراق.. وأصابع الاتهام تشير إلى إيران لتهجير الأهالي
أبرز المواد
الحديدة.. العثور على متفجرات للحوثي تكفي لنسف أحياء بالمدينة
أبرز المواد
السودان يعيد النظر في “الجنسيات الممنوحة”
أبرز المواد
النفط يرتفع بفعل تصاعد التوترات بين أمريكا وإيران
أبرز المواد
التعاون يوقع مع المدرب البرتغالي باولو سيرجيو
أبرز المواد
عاجل

الفالح: يعلن استهداف محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب لهجوم إرهابي

مجد و عزة

مجد و عزة
http://almnatiq.net/?p=633685
سعود بن فيصل بن مساعد بن سعود بن عبدالعزيز ال سعود

الذكرى 88 حيثٌ تقرع الطبول و تزف التهاني و يرٌتفع الصوت فخر و رفعة بمجد سطره ابن الجزيرة و موحدها تحت راية الدين الذي استمد منه القيم الراسخة و الأهداف السامية. استطاع عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل ان يرفع راية السلام و العدل بتوحيد المملكة العربية السعودية , و من هناك كانت بداية  مسيرة المجد و العز التي استمرت و ازدهرت حتى يومنا هذا فالله الحمد و المنه و مرورا بالملك سعود بن عبدالعزيز (أبو خيرين) ثاني ملوك السعودية الحديثة  الذي عاهد نفسه قائلا (اذا كان عهد والدي شوهد بالحرب و الفتوحات فافي عهدي سوف احارب الجهل  و الفقر و المرض) فلم يتوفاه الله حتى اوفى بما نطق به قلبه و لسانه, و من بعده الملك فيصل  الذي اسس القوام السياسي الميتن  و الملك خالد الذي شهدت المملكة في عهده نهضة في الاقتصاد و الازدهار الاجتماعي الذي كان بشأنها تعزيز حياة اكثر رفاهية و راحه للمواطنين و الملك فهد حيث عرف بمهندس السلام في لبنان و البطل الحقيقي لتحرير الكويت و الملك عبدالله الذي عمل جاهد بإرساء السلام العالمي من خلال تنفيذ عدة مشاريع عالمية كان من شأنها ان تساعد على تحقيق السلام العالمي كاستراتيجية رحمة الله عليهم جميعا. كان شاغلهم الأول و الهدف الذي يسعون لأجله باذلين كل ما يملكون ف سبيل أن ستمتر المملكة بالعطاء و ان تكون مرتكز الاسلام و المسلمين و الظهر المتين الذي يستمدون منه القوة. ثم تولى مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الحكم فكان للمملكة قفزة غير مسبوقة في حالة من التقدم و التفوق سياسيا ,  اقتصاديا و معرفيا  و التي عززت من مكانة المملكة و جعلتها من مصاف الدول الاولى ف العالم. لأن لكل قصة نجاح رؤية يؤمن بها صانع المجد كان هناك عاشر ولي عهد للمملكة العربية السعودية سيدي امير  الشباب محمد بن سلمان  و رؤية 2030 التي كان المهندس الأول لها و التي ارتكزت على ثلاث محاور رئيسية… العمق العربي الاسلامي .. و القوة الاستثمارية الرائدة .. و محور ربط القارات الثلاث. و انطلاقا من هذه الركائز يسعى كل سعودي جاهد عامل و مؤمن بأن هناك مستقبل مشرق يعزز و يسرع من التطور و التقدم  الذي يعود بثماره على العالم العربي الاسلامي و يصنع تاريخ  يسطر برجال المهام الصعبة الذي سيروى للأجيال القادمة. كل سنه و بلادي تنعم بالخير و الأمن و كل سنه والمملكة العربية السعودية  قوية مزدهرة تقوم على سواعد أبنائها جيل بعد جيل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة