احدث الأخبار

برامج جديدة وتوصيات بالتعيين في مجلس جامعة الملك خالد التاسع
منطقة عسير
بلدية الخبر تقوم بـ 395 جولة وتغلق 14 منشأة خلال النصف الأول من رمضان
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تستبدل 16 ألف فانوس بتقنية الـ LED في حاضرة الدمام
المنطقة الشرقية
بلدية أملج تُغلق ١١ منشأة في الأسبوع الثاني من حملة الرقابة البلدية
منطقة تبوك
‏الشيخ المؤذن اسماعيل الزائري في ذمة الله
منطقة جازان
الصحة العالمية تعلن وصول شحنة إمدادات طبية إلى المستشفيات في جميع أنحاء ليبيا
أبرز المواد
رئيس ديوان المظالم يرأس الإجتماع الثاني للجنة الإشرافية العليا لمناقشة مستجدات الخطة الاستراتيجية 2020
أبرز المواد
حساب المواطن: 44% من المستفيدين في دفعة مايو تحصلوا على الاستحقاق الكامل
أبرز المواد
جامعة الباحة تعلن شروط ومواعيد القبول للعام القادم
منطقة الباحة
مركز الملك سلمان للإغاثة: بيان برنامج الأغذية حول تعليق المساعدات الإنسانية في المناطق الحوثية نتيجة طبيعية للانتهاكات الحوثية الصارخة التي سبق أن استنكرها المركز
أبرز المواد
توسعة طوارئ وتأهيل طبي مستشفى الأمير سلطان بمليجه
المنطقة الشرقية
أكثر من 5000 جولة على المحلات التجارية نفذتها بلدية شرق الدمام خلال النصف الأول من هذا العام
المنطقة الشرقية
عاجل

الفالح: يعلن استهداف محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب لهجوم إرهابي

لنرفع العقال لميّالين العقال

لنرفع العقال لميّالين العقال
http://almnatiq.net/?p=639209
المحامي عبدالله الهنيدي*

تشرفت مع مجموعة من أعضاء المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير بزيارة مدينة حائل تلبية لدعوة كريمه من مجلسها البلدي في إطار الزيارات المتبادله بين المجالس البلديه لتبادل المعلومات والخبرات وبحث القضايا ذات الصله بالعمل البلدي وكنت قد زرتها قبل ١٦ عاماً في مهمة عمل عندما كنت موظفاً حكومياً ولاحظت القفزة الهائله اللتي شهدتها عروس الشمال في كل المجالات وليس ذلك بمستغرب فالتنميه وصلت كل مدينة وقرية وهجرة في ظل متابعة ودعم قيادتنا الرشيدة.

لكن الملفت للنظر والذي دفعني لكتابة هذا المقال هو كرم أهل حائل أحفاد حاتم الطائي، وتعاملهم مع الضيوف بكل أدب وتواضع؛ حيث استضافنا عدد كبير من الزملاء في المجلس البلدي وبعض المواطنين فكانت لنا مفاجآت تستحق الذكر، وبصدق فإن ماشهدناه من أهل حائل قلما تجده في أي مكان آخر؛ ومن زار حائل سيدرك ذلك ومن سيكتب له أن يزورها ويتعامل مع أهلها سيرى مارأيناه؛ وسينبهر بذلك؛ فما إن نترجل من سياراتنا حتى نجد مجموعة من الشباب يقفون في الشارع يحملون بأيديهم البخور يليهم مجموعة أخرى داخل فناء المنزل ثم آخرون عند مدخل المجلس؛ والملفت أكثر من ذلك أن شيوخ القبائل ووجهاء المجتمع يشاركون بانفسهم في تقديم القهوة للضيوف دون الاعتماد على القهوجي الأجنبي ولا الشباب من أهل المنطقة مرددين عبارات الترحيب ( ياهلا والله يابعد حيي.. ياهلا والله ومرحبا) ولا تكاد عبارات الترحاب تنقطع منذ لحظة الوصول حتى آخر لحظة قبل المغادرة.

التقينا مشائخ شمل لهم مكانتهم في المجتمع وحين ننادي أحدهم للجلوس معنا في “صدر المجلس” يرفض رفضاً قاطعاً؛ شاهدناهم يوقفون سياراتهم بعيداً عن منزل المضيف لإتاحة الفرصة لسيارات الضيوف ويأتون راجلين يكررون الترحيب بأهل عسير ورجال عسير؛ حقاً انهم يمثلون مدرسة في فن التعامل مع الضيف ويمثلون ثقافة مجتمعيه لعله يستفاد منها في قادم الأيام في جميع مناطق المملكة المختلفة..

باسمي ونيابة عن جميع زملائي الذين شاركونا الزيارك ونيابة عن كل أهالي عسير نرفع العقال لأحفاد “حاتم” الكرم..

* عضو المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة