احدث الأخبار

التحالف: الدرونز المستخدمة في هجوم أرامكو إيرانية الصنع
أبرز المواد
مجلس الشورى يستنكر الهجومين الآثمين اللذين استهدفا المنشآت النفطية في بقيق وخريص
أبرز المواد
“سكني” يُصدر تقريره الشهري.. ويكشف عن تحديثات البناء في 100 ألف وحدة سكنية
أبرز المواد
مفتشات بلدية الوجه ينفذن جولات رقابية على المنشآت النسائية
منطقة تبوك
ناشطة يمنية : أكثر من 92 ألف يمني أصيبوا بألغام زرعتها جماعة الحوثي
أبرز المواد
الخارجية الروسية تندد بالهجوم الذي استهدف معملي أرامكو
أبرز المواد
ترمب: لا نحتاج نفط الشرق الأوسط لكن سنساعد حلفاءنا
أبرز المواد
جمعية الثقافة بتبوك تنظم غدًا حزمة من الفعاليات المتنوعة بمناسبة اليوم الوطني
منطقة تبوك
محافظ الخرج يرأس اجتماع اللجنة الأمنية استعداداً لليوم الوطني
منطقة الرياض
محافظ الوجه يرأس اجتماع لجنة التنمية السياحية بالمحافظة
منطقة تبوك
مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً عند مستوى 7827.17 نقطة
أبرز المواد
مدير جامعة الملك خالد يرعى حفل استقبال الطلاب المستجدين ويكرّم المتفوقين
منطقة عسير

لنرفع العقال لميّالين العقال

لنرفع العقال لميّالين العقال
http://almnatiq.net/?p=639209
المحامي عبدالله الهنيدي*

تشرفت مع مجموعة من أعضاء المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير بزيارة مدينة حائل تلبية لدعوة كريمه من مجلسها البلدي في إطار الزيارات المتبادله بين المجالس البلديه لتبادل المعلومات والخبرات وبحث القضايا ذات الصله بالعمل البلدي وكنت قد زرتها قبل ١٦ عاماً في مهمة عمل عندما كنت موظفاً حكومياً ولاحظت القفزة الهائله اللتي شهدتها عروس الشمال في كل المجالات وليس ذلك بمستغرب فالتنميه وصلت كل مدينة وقرية وهجرة في ظل متابعة ودعم قيادتنا الرشيدة.

لكن الملفت للنظر والذي دفعني لكتابة هذا المقال هو كرم أهل حائل أحفاد حاتم الطائي، وتعاملهم مع الضيوف بكل أدب وتواضع؛ حيث استضافنا عدد كبير من الزملاء في المجلس البلدي وبعض المواطنين فكانت لنا مفاجآت تستحق الذكر، وبصدق فإن ماشهدناه من أهل حائل قلما تجده في أي مكان آخر؛ ومن زار حائل سيدرك ذلك ومن سيكتب له أن يزورها ويتعامل مع أهلها سيرى مارأيناه؛ وسينبهر بذلك؛ فما إن نترجل من سياراتنا حتى نجد مجموعة من الشباب يقفون في الشارع يحملون بأيديهم البخور يليهم مجموعة أخرى داخل فناء المنزل ثم آخرون عند مدخل المجلس؛ والملفت أكثر من ذلك أن شيوخ القبائل ووجهاء المجتمع يشاركون بانفسهم في تقديم القهوة للضيوف دون الاعتماد على القهوجي الأجنبي ولا الشباب من أهل المنطقة مرددين عبارات الترحيب ( ياهلا والله يابعد حيي.. ياهلا والله ومرحبا) ولا تكاد عبارات الترحاب تنقطع منذ لحظة الوصول حتى آخر لحظة قبل المغادرة.

التقينا مشائخ شمل لهم مكانتهم في المجتمع وحين ننادي أحدهم للجلوس معنا في “صدر المجلس” يرفض رفضاً قاطعاً؛ شاهدناهم يوقفون سياراتهم بعيداً عن منزل المضيف لإتاحة الفرصة لسيارات الضيوف ويأتون راجلين يكررون الترحيب بأهل عسير ورجال عسير؛ حقاً انهم يمثلون مدرسة في فن التعامل مع الضيف ويمثلون ثقافة مجتمعيه لعله يستفاد منها في قادم الأيام في جميع مناطق المملكة المختلفة..

باسمي ونيابة عن جميع زملائي الذين شاركونا الزيارك ونيابة عن كل أهالي عسير نرفع العقال لأحفاد “حاتم” الكرم..

* عضو المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة