احدث الأخبار

نشاط الطالبات بتعليم تبوك يشارك في ورشة عمل خاصة ببرنامج التربية البدنية
منطقة تبوك
افراح السليس والمغيري يحتفلون بزواج مالك
منطقة الباحة
ميدالية فضية وبرونزية في التايكوندو أولي ثمار الشراكة بين الأكاديميات العسكرية ونادي الصقور بتبوك
منطقة تبوك
تكاليف أزمة خاشقجي ومآلاتها
أبرز المواد
صحة جازان توقع اتفاقيات شراكة مع عدد من الجهات الخيرية بالمنطقة
منطقة جازان
الحريقي يباشر عمله رئيساً لبلدية القليبة ويتفقد المشاريع
منطقة تبوك
أمير منطقة جازان يدشن بدء العمل بمشروع مطار الملك عبدالله الجديد غداً
منطقة جازان
10 “خرافات” عن الطائرات.. حان الوقت للتوقف عن تصديقها
أبرز المواد
عشرات القتلى والجرحى من مليشيا الحوثي في هجمات للجيش شرقي صنعاء
أبرز المواد
في حائل .. حملات توعية تكشف إصابة (25) سيدة بسرطان الثدي
منطقة حائل
“قطر تغرق” يتصدر تويتر .. والمونديال على طريق “الكابوس”
أبرز المواد
اختتام اعمال مبادرة “حديقتي مسؤوليتي” بمحافظة خميس مشيط
منطقة عسير

لنرفع العقال لميّالين العقال

لنرفع العقال لميّالين العقال
http://almnatiq.net/?p=639209
المحامي عبدالله الهنيدي*

تشرفت مع مجموعة من أعضاء المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير بزيارة مدينة حائل تلبية لدعوة كريمه من مجلسها البلدي في إطار الزيارات المتبادله بين المجالس البلديه لتبادل المعلومات والخبرات وبحث القضايا ذات الصله بالعمل البلدي وكنت قد زرتها قبل ١٦ عاماً في مهمة عمل عندما كنت موظفاً حكومياً ولاحظت القفزة الهائله اللتي شهدتها عروس الشمال في كل المجالات وليس ذلك بمستغرب فالتنميه وصلت كل مدينة وقرية وهجرة في ظل متابعة ودعم قيادتنا الرشيدة.

لكن الملفت للنظر والذي دفعني لكتابة هذا المقال هو كرم أهل حائل أحفاد حاتم الطائي، وتعاملهم مع الضيوف بكل أدب وتواضع؛ حيث استضافنا عدد كبير من الزملاء في المجلس البلدي وبعض المواطنين فكانت لنا مفاجآت تستحق الذكر، وبصدق فإن ماشهدناه من أهل حائل قلما تجده في أي مكان آخر؛ ومن زار حائل سيدرك ذلك ومن سيكتب له أن يزورها ويتعامل مع أهلها سيرى مارأيناه؛ وسينبهر بذلك؛ فما إن نترجل من سياراتنا حتى نجد مجموعة من الشباب يقفون في الشارع يحملون بأيديهم البخور يليهم مجموعة أخرى داخل فناء المنزل ثم آخرون عند مدخل المجلس؛ والملفت أكثر من ذلك أن شيوخ القبائل ووجهاء المجتمع يشاركون بانفسهم في تقديم القهوة للضيوف دون الاعتماد على القهوجي الأجنبي ولا الشباب من أهل المنطقة مرددين عبارات الترحيب ( ياهلا والله يابعد حيي.. ياهلا والله ومرحبا) ولا تكاد عبارات الترحاب تنقطع منذ لحظة الوصول حتى آخر لحظة قبل المغادرة.

التقينا مشائخ شمل لهم مكانتهم في المجتمع وحين ننادي أحدهم للجلوس معنا في “صدر المجلس” يرفض رفضاً قاطعاً؛ شاهدناهم يوقفون سياراتهم بعيداً عن منزل المضيف لإتاحة الفرصة لسيارات الضيوف ويأتون راجلين يكررون الترحيب بأهل عسير ورجال عسير؛ حقاً انهم يمثلون مدرسة في فن التعامل مع الضيف ويمثلون ثقافة مجتمعيه لعله يستفاد منها في قادم الأيام في جميع مناطق المملكة المختلفة..

باسمي ونيابة عن جميع زملائي الذين شاركونا الزيارك ونيابة عن كل أهالي عسير نرفع العقال لأحفاد “حاتم” الكرم..

* عضو المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة