احدث الأخبار

سفينة بريطانية إلى الخليج لتأمين الملاحة عبر هرمز
أبرز المواد
مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة لتحسين سبل العيش يوزع أسمدة ومستلزمات زراعية لـ 200 مزارع في الجوف اليمنية
أبرز المواد
“مسك الفنون” تعزز الخطوة العسيرية عبر معرض
أبرز المواد
وصول ٣٥٧،١٩٢ حاجاً إلى المدينة المنورة
أبرز المواد
بعد فتوى إيرانية.. ميليشيا عراقية تهدد باستهداف الأميركيين
أبرز المواد
تركيا : تفعيل مركز عمليات مع واشنطن في شمال سوريا
أبرز المواد
فريق طبي بحفر الباطن ينقذ طفلة من مسمار في الإنف
المنطقة الشرقية
تجارة تبوك تضيف في 6 أشهر أكثر من 4 آلاف سجل تجاري جديد وتتعامل مع 3253 بلاغ
منطقة تبوك
“الترفيه” تستقبل نحو 42 ألف مشاركة وتعلن عن انطلاق المرحلة الثانية من مسابقتي القرآن الكريم ورفع الأذان
أبرز المواد
الطيران ينفي الغاء رحلات بمطار حائل ويعد بوجهات جديدة
أبرز المواد
ماكرون بعد لقاء ترمب: نسعى لمنع إيران من حيازة النووي
أبرز المواد
“موسم الطائف” يساهم في تدريب وتأهيل 1522 شاباً وفتاة 9 مسارات تدريبية لإثراء تجربة الزوار ورفع مستوى الجودة والخدمات
منطقة مكة المكرمة

شاهد “جونغ أون” وعقوبات في كوريا الشمالية.. ‘جمهورية الرعب’

http://almnatiq.net/?p=63976
المناطق _الرياض

تطبق كوريا الشمالية عقوبات قاسية ضد كل من لا يظهر الولاء المطلق للقائد. فقد نقلت وسائل إعلام كورية جنوبية مرارا أن السلطات تنزل عقوبات قد تصل للإعدام في حق كل من لا يصفق بحرارة لخطب الزعيم.
وآخر هذه العقوبات صدرت في حق وزير الدفاع الكوري الشمالي هيون يونغ-شول. فقد قتل الأربعاء رميا برصاص مدفع مضاد للطيران، وذلك بتهمة “التقليل من احترام الزعيم بسبب إغفاءاته خلال احتفالات عسكرية”.
وهذه لائحة بعقوبات غريبة في كوريا الشمالية جمعها (راديو سوا ) اطلقها قائد الجمهورية كيم جونغ أون:
كلاب جائعة تنهش الرجل الثاني في النظام
في ديسمبر/ كانون الأول 2014 أعدم الزعيم الكوري الشمالي الرجل الثاني في النظام، الذي هو أيضا زوج عمته.
ونشرت وسائل الإعلام آنذاك أن الزعيم كيم جونغ-اون رمى زوج عمته إلى كلاب جائعة لتنهشه.
وذكرت صحيفة ديلي نورث كوريا (تصدر في كوريا الجنوبية وتهتم بأخبار الشمال) آنذاك أن وسائل الإعلام الرئيسية في كوريا الشمالية قامت بإزالة تقريبا كل المواد السابقة عن جانغ سونغ تايك من مواقعها على شبكة الإنترنت.

قتل العشرات لمشاهدتهم تلفزيون الجارة الجنوبية
وفي الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، كشفت وسائل إعلام دولية أن العشرات من مواطني الجارة الشمالية فقدوا حياتهم، لأنهم “تجرؤوا” على مشاهدة أفلام كورية جنوبية أو قاموا بتوزيع مواد إباحية.
وأكدت أن 80 شخصا أعدموا في ميادين عامة في سبع مدن كورية شمالية من بينها العاصمة بيونغ يانغ، في أوسع عمليات إعدام يقوم بها نظام كيم جونغ أون. أكثر من ذلك، قامت السلطات بحشد نحو 10 آلاف شخص بينهم أطفال في الاستاد الذي يسع لـ30 ألف شخص وأجبروهم على مشاهدة الإعدامات.

عقوبات لمن لا يظهر الولاء
ويتشبث المحيطون بكيم جونغ أون ببرتوكول صارم يجبرهم على الانحناء أمامه والاصغاء لكلامه وتجنب التحديق في عينيه خلال حديثه.
وفي شوارع المدن، يمنع على الكوريين إدارة الظهر لتماثيله. وتصل هالة التقديس التي يحيط بها الزعيم الكوري الشمالي نفسه إلى درجة إجبار التلاميذ في المدارس على تقبيل صوره.
العقوبة لمن لم يحزن بالشكل الكافي
بعد وفاة والد الزعيم الحالي في العام 2011 تم فرض عقوبة بالعمل أشهرا عدة في معسكرات بحق مواطنين تردد أنهم “لم يحزنوا بالشكل الكافي” لوفاة الزعيم كيم جونغ إيل.
وعاقبت السلطات هؤلاء المواطنين بالعمل الإلزامي لمدة ستة أشهر، على الأقل بأحد معسكرات العمل بتهمة عدم المشاركة في الفعاليات، التي أقامتها البلاد حزنا على رحيل كيم، والبعض الآخر بعدم البكاء أثناء حضور هذه المراسم أو إعطاء انطباع بأن حزنهم لم يكن حقيقيا.
وتقوم السلطات في كوريا الشمالية بإرسال مواطنين إلى معسكرات إعادة تأهيل في حال تبين أنهم يروجون إشاعات أو انتقادات لانتقال السلطة داخل الأسرة الحاكمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة