احدث الأخبار

البحرين تشيد بمضامين خطاب خادم الحرمين الشريفين خلال افتتاح أعمال مجلس الشورى
أبرز المواد
نائب أمير الرياض ينوه بمضامين الخطاب الملكي بمجلس الشورى
منطقة الرياض
إسبانيا تقترح على المغرب تنظيما مشتركا لمونديال 2030
أبرز المواد
بعد طردها المئات.. تركيا تلاحق علماءها الفارين
أبرز المواد
الأمير سعود بن نايف : كلمة خادم الحرمين الشريفين أكدت مكانة المملكة وثقلها السياسي إقليمياً ودولياً
المنطقة الشرقية
خادم الحرمين يغادر الرياض متوجهاً إلى منطقة تبوك
أبرز المواد
العقيد المالكي : المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن يؤكد التحالف للوصول إلى حل سياسي
أبرز المواد
إصابة 25 فلسطينيا جراء القمع الإسرائيلي لمسيرة بحرية قبالة شواطئ غزة
أبرز المواد
في اليوم الوطني لسلطنة الحكمة والعقل.. السعودية وعُمان علاقات تاريخية تبني مستقبل واعد.. وتعاون اقتصادي يعضد الأخوة
أبرز المواد
الاتحاد الأوروبي يؤيد مشروع اتفاق “بريكست”
أبرز المواد
إنستغرام تقاوم “الإدمان” بخدمة جديدة على تطبيقها
أبرز المواد
الأخضر أمام الأردن وديًا غدًا بعمان .. وتوزيع 2000 تذكرة للجماهير السعودية
أبرز المواد

مدير جامعة الباحة: اليوم العالمي للمعلم فرصة للتّذكير بعظم الرسالة التي يحملها

مدير جامعة الباحة: اليوم العالمي للمعلم فرصة للتّذكير بعظم الرسالة التي يحملها
http://almnatiq.net/?p=640683
المناطق-الباحة

لا شكّ أنّ الاحتفاء بـ “يوم المعلم العالمي” يحمل في طيّاته دلالات رمزيّة تشي باستحضار رحلة العطاءات التي قدّمها المعلم، ويقدّمها في سبيل نهضة الأمم وتقدّمها، وعلو سقف منجزاتها وازدهارها، نظرًا لما للمعلم من حضور استثنائيّ، وأثر فاعل على جميع المستويات؛ تربيةً، وتعليمًا، وتوعيةً، وفكرًا، ومهارةً، وتحضّرًا.
ولهذا حظي المعلم بجلّ الرعاية، والاهتمام، والدّعم من لدن قيادتنا الرشيدة -أيدها الله- على المستويين المعنوي والمادي، وذلك بتوفير كافّة الامكانات التي تدعم ما يقوم به لإيصال رسالته السّامية، بوصفه المحور الرئيس في العمليّة التربويّة، وحجر الزاوية في المخرجات التعليميّة، وما ينتج عنها من بناء، وتنمية، وفكر، وسلوك، وقيم؛ بل وفي كلّ ما ترتبط بتكوين الإنسان منذ دخوله إلى براحات العلم، وساحات المعرفة والوعي، وذلك بترسيخ مبادئ الحقّ، والجمال، والعدل، وتعزيز قيم التّسامح، والوسطيّة، والاعتدال، ليكون من ثمّة لبنة صالحة في بناء الوطن؛ أرضًا وإنسانًا.
إنّ هذا المناسبة الجليلة؛ فرصة للتّذكير بعظم الرسالة التي يحمله المعلم، وبحجم المسؤوليّة التي تقع على كاهله، وفرصة جميلة للاحتفاء بالمنجزات التي تحقّّقت على يديه، وفرصة أثيرة لاستلهام قصص النّجاح التي تراءت على أرض الواقع، وفرصة لمراجعة التّحديات والصّعوبات التي تواجهه، وذلك ببحثها ومناقشة الحلول النّاجعة لمعالجتها، وفق منهجيّة علميّة ومدروسة تصبّ في صالح العملية التعليمية، لتهب للحياة وقودها الحي في عالم الإنسانيّة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة