احدث الأخبار

اجتماع لدراسة برامج مهرجان الثراث البحري في ساحل عسير بمركز القحمة
منطقة عسير
أمير حائل يرعى حفل تدشين مشاريع الرباط الطبي لجمعية حائل للإسكان الخيري
منطقة حائل
محافظ المزاحمية يدشن حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية
منطقة الرياض
“ركيزه” تجمع ريادي الأعمال والمهتمين في ملبورن
أبرز المواد
السرحان: خطة عمل مشتركة لمراكز الدراسات العربية
أبرز المواد
قافلة المهاجرين تتحدى ترامب بالزحف نحو الحدود الأمريكية
أبرز المواد
تونس.. القبض على خلية إرهابية بمحافظة سيدي بوزيد
أبرز المواد
أمير الحدود الشمالية: الوطن قوي بالله ثم بقيادته الحكيمة وأبنائه المخلصين
أبرز المواد
تدشين أعمال إنشاء مطار الملك عبدالله الجديد بجازان
أبرز المواد
بعد انسحابهما من “مؤتمر الإستثمار”.. المساهمون يجبرون رئيس شركتي أوبر وهايبرلوب فيرجن على الاستقالة
أبرز المواد
مقتل 8 من مليشيا الحوثي بغارات جوية في منطقة نهم بصنعاء
أبرز المواد
2560 لاعباً يتأهلون إلى المرحلة الثالثة من بطولة المملكة الثانية للبلوت
أبرز المواد

ارتباك تركي في التعامل مع قضية خاشقجي مع مرور أسبوع على اختفائه

ارتباك تركي في التعامل مع قضية خاشقجي مع مرور أسبوع على اختفائه
http://almnatiq.net/?p=642302
المناطق-يوسف المطيري

عكست الاتهامات التي ساقها بعض المسئولين الأتراك ضد المملكة في قضية اختفاء خاشقجي ثم التراجع عن تلك الاتهامات، واتهام طرف ثالث سمي بـ”الدولة العميقة” في تركيا جانباً من الارتباك التركي الباحث عن مخرج.

كما أن تعدد الروايات عن مصير خاشقجي من مسئولين وإعلاميين أتراك، ساهم في تعقيد القضية وقاد إلى طرح علامات استفهام حول الارتباك التركي وعدم الوضوح في طرح القضية ونقل تفاصيلها وحيثياتها للرأي العام.

ويوضح هذا الارتباك توجيه مستشار الرئيس التركي “ياسين أقطاي” الاتهام في بادئ الأمر على القنصلية السعودية وطالب بالكشف عن مصير خاشقجي مشددا على أنه دخل القنصلية ولم يخرج منها.

المثير للشك والاهتمام في تصريحات اقطاي، الذي عرف بانه صديق لخاشقجي لم يكن يعرف أن “خديجة جنكيز” خطيبته، ثم يعود ليعترف أن تصريحاته جاءت انفعالية متأثرة بموجة المعلومات والفرضيات التي ضخها الإعلام، ولهذا عاد وتراجع عنها.

ويلخص موجة الارتباك التركي تصريحات اقطاي إلى احتمال وجود طرف ثالث قد تآمر في هذه القضية، ثم ليعلن لاحقا أن تركيا لا تتهم الدولة السعودية بل ربما تتهم أفرادا داخل الدولة العميقة تعمل في تركيا.

لكن بعد شرح الارتباك التركي، يمكن طرح تساؤل هنا هل كان خاشقجي بصدد العودة للمملكة على النحو الذي جعله يخفي أمر الموعد القنصلي عن أصدقاء تنظيم الحمدين في لندن؟ وهل “الطرف الثالث” المتهم متورط في لغز اختفاء خاشقجي؟

وهنا نؤكد على كل النابحين والناحين والتنظيمات الدولية الذين يعتقدون أن باستطاعتهم استهداف المملكة وقيادتها، أن استهدافهم ومؤامرات ضد المملكة لن تكون سهلة عليهم، فالمملكة لا تزل عصية عليهم وستكشفهم قريباً وتكشف مؤامراتهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*