احدث الأخبار

زيارة ولي العهد لباكستان تؤكد عمق العلاقة الثنائية والتاريخية بين الرياض وإسلام آباد
أبرز المواد
“سكني”: 15 مشروعاً سكنياً بالرياض جاري تنفيذها حالياً لتلبية رغبات المستفيدين
أبرز المواد
المقام السامي يقر توصيات البرنامج الوطني لمكافحة التستر التجاري
أبرز المواد
حريق هائل في فندق بمشروع جبل عمر .. ومدني مكة يوضح التفاصيل “صور+فيديو”
أبرز المواد
المملكة تستضيف مؤتمر الطيران المدني الدولي 2019 في الرياض
أبرز المواد
مهرجان تمور الجوف يحدث نقلة زراعية واقتصادية
منطقة الجوف
الأرصاد : استمرار التقلبات الجوية على بعض مناطق المملكة من يوم غدٍ الاثنين إلى الأربعاء المُقبل
أبرز المواد
الاحتلال الإسرائيلي يطرد عائلة مقدسية من منزلها ويسلمه للمستوطنين “صور”
أبرز المواد
“الزكاة والدخل” تدعو المنشآت التي تتجاوز توريداتها السنوية 40 مليون ريال إلى تقديم إقراراتها قبل نهاية فبراير الجاري
أبرز المواد
منتخب ألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة يستهل مشاركته غداً في ‎ملتقى الشارقة الدولي
أبرز المواد
توقيع 8 اتفاقيات بين السعودية وباكستان
أبرز المواد
الأرصاد : استمرار التقلبات الجوية على بعض مناطق المملكة من يوم غدٍ الاثنين إلى الأربعاء المُقبل
أبرز المواد

الشاعر القطري الكبيسي قبل 82 عاما يهاجم خيانة بلاده: شعاركم يا أهل قطر طبعهم شين.. خداعةٍ للجار بين غترها

الشاعر القطري الكبيسي قبل 82 عاما يهاجم خيانة بلاده: شعاركم يا أهل قطر طبعهم شين.. خداعةٍ للجار بين غترها
http://almnatiq.net/?p=642614
المناطق - الرياض

كثيرون من يتصورون أن الخيانة القطرية لجيرانها هي وليدة اليوم، وأن الأزمة التي وقعت بسبب غدر الدوحة بجيرانها كانت استثناء من قاعدة، إلا أن المتعمقين والباحثين في التاريخ يجدون أن أنها القاعدة وليست الاستثناء.

هذه الإشارة ليست كلمات عابرة طفت على السطح بعد الأزمة العربية القطرية، بل تعود إلى عام 1936 ميلاديا، أي منذ قرابة الـ 100 عام إلا قليل، وكانت قصيدة “اللايطة” للشاعر الكبير لحدان بن صباح الكبيسي، هي البرهان الدامغ.

وقصيدته “اللايطة” التي هاجم فيها الغدر القطري بالجيران، تعد من أقوى قصائد الهجاء التي قيلت في القرن الماضي، عندما هاجر من قطر إلى البحرين وتوفى فيها، بعد أن اكتوى بنار الغدر والخيانة.

وأثبتت قصيدته أن غدر الدوحة بالجيران وطرد أبنائها وتهجيرهم إلى خارجها على حساب المرتزقة، ورث لهم من قديم الأذل، وقاعدة أخذت تتضخم حتى وصلت إلى “تنظيم الحمدين” وفروعه من الإرهابيين والمرتزقة داخل قطر وخارجها.

والغريب في الأمر، أن معاناة لحدان بن صباح الكبيسي، الذي نشأ في قطر وانتقل إلى البحرين، لم تكن بعيدة عن أبناء القبائل الذين هجرتهم قطر وسحبت منهم الجنسيات، في حين أفسحت المجال لأمثال القرضاوي مفتي الإرهاب وغيره.

وبذلك تعد قصة الشاعر الكبيسي وقصيدته التي حاولت قطر التعتيم عليها طوال السنوات الماضية، تأكيدا على أن تنكر الدوحة لمواطنيها منذ زمن طويل كبني مرّة والهواجر والغفران ليست بدايات الطرد للأهل والأبناء، بل تأصل في قيادات قطر منذ عقود طويلة جدا.

ومن أبرز أبيات قصيدته:

أهل قطر في الحول ينشون بيتين، ووعيوبهم بانت وكلٍ خبرها

شعاركم يا أهل قطر طبعهم شين.. خداعةٍ للجار بين غترها

القصيدة كاملة:

 

قصة الشاعر الكبيسي:

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة