احدث الأخبار

الهلال والتعاون غدًا في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم
أبرز المواد
أمين هيئة كبار العلماء يعقد لقاء علمياً بجامعة بيشة
منطقة عسير
المملكة تشارك في معرض سوق السفر العربي بدبي 2019
أبرز المواد
النائب العام يوجه بالقبض على شاب ظهر في مقطع فيديو وهو يحرق سيارة
أبرز المواد
وزير التجارة والاستثمار يزور 3 مشاريع لرواد أعمال تمثل قصص نجاح واعدة في عرعر
أبرز المواد
رئيس بلدية البدع يتفقد مكاتب الخدمات البلدية بمركز قيال والعصيلية
منطقة تبوك
أمير منطقة جازان يلتقي معالي رئيس الهيئة العامة للسياحة
أبرز المواد
برنامج “الإسكان التنموي” يوقع اتفاقية لبناء 374 وحدة سكنية في “الشرقية”
أبرز المواد
وزير الدولة للشؤون الخارجية يلتقي عدداً من أعضاء البرلمان البريطاني
أبرز المواد
اعتماد حركة النقل الداخلي لشاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية لعام 1439-1440هـ بتعليم جدة
أبرز المواد
أمير منطقة الرياض يستقبل منسوبي ” أداء ” ويوقع اتفاقية تعاون
أبرز المواد
نائب أمير منطقة مكة يستقبل الأمين العام لموهبة
أبرز المواد

وصول منحة المشتقات النفطية السعودية إلى اليمن

وصول منحة المشتقات النفطية السعودية إلى اليمن
http://almnatiq.net/?p=650128
المناطق - واس

وصلت أول باخرة سعودية إلى ميناء عدن, تحمل الدفعة الأولى من منحة المشتقات النفطية السعودية بقيمة 60 مليون دولار شهرياً ، لتزويد محطات الكهرباء بالديزل والمازوت في جميع المحافظات المحررة للجمهورية اليمنية، ضمن مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.
وكان في استقبال الدفعة الأولى من المشتقات النفطية، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة باليمن والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن السفير محمد بن سعيد آل جابر, ووزير النفط والمعادن أوس عبدالله العود، ونائب وزير النفط والمعادن الدكتور سعيد سليمان الشماس، ونائب وزير المالية منصور البطاني، ونائب وزير الكهرباء مبارك التميمي، والقائم بأعمال محافظ عدن أحمد سالمين، ووكيل وزارة النفط والمعادن الدكتور عبدالسلام حميد، ووكيل وزارة الكهرباء محمد الخضر عشال، والقائم بأعمال المدير العام التنفيذي لشركة مصافي عدن سعيد محمد، ونائب المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية غالب بن معيلي، ومدير فرع شركة النفط اليمنية عدن انتصار العراشه، ومدير فرع كهرباء عدن مجيب الشعبي، ومدير عام العلاقات بوزارة النفط رائد يونس، ومدير مكتب وزير النفط والمعادن عبدالعزيز مسعد راس، ومدير مكتب نائب وزير النفط ياسر الشماسي، ومدير الاعلام في وزارة النفط عبدالقوي العديني، ومدير الرقابة والتفتيش في مصافي عدن عمر ناصر، وناظر العمليات في مصافي عدن أحمد مسعد، وناظر البحرية في مصافي عدن الكابتن محمد المقطعي، ورئيس النقابة في مصافي عدن محمد المسيبلي.
وبدأت شركة النفط في توزيع 62 ألف طن من الديزل، و25 ألف طن من المازوت على 10 محافظات لتشغيل 64 محطة توليد كهرباء على مدار الساعة، تحت إشراف ورقابة من الحكومة اليمنية، ليستفيد منها أكثر من 8.5 مليون مواطن يمني.
وأكد السفير محمد آل جابر أن وصول أول دفعة من منحة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – للمشتقات النفطية، يعد امتداداً لعطاء مستمر يوجه به خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لأجل الأشقاء في اليمن.
وقال: “إن التنمية في اليمن لن تنتظر موافقة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران للقبول بالحلول السياسية، ونهبها البنك المركزي وتعمدها إجاعة الشعب اليمني, بل بدأت جهود التنمية والإعمار، والقيام بما نراه أولوية إغاثية وتنموية لجميع اليمنيين”.
وأضاف: “البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن هو مثال واقعي وحيّ على جدية المملكة العربية السعودية في مساعدة اليمن لبناء مستقبل أفضل للأشقاء اليمنيين”, مشيراً إلى أن الفرق واضح وجليّ مابين ماتقوم به المليشيات الحوثية المدعومة من إيران من دمار, ومابين ماتقوم به المملكة من تنمية وإعمار لليمن, إلى جانب أن إيران تكرس الوقت والموارد لتهريب الصواريخ والمحاربين، بينما المملكة تعمل على البناء الشامل لكل ما يحتاجه اليمن.
واتفقت الحكومة اليمنية والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على بدأ التوزيع بالتنسيق مع لجنة محلية مكونة من ممثل مستقل عن شركة النفط، وممثل عن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وممثل عن المؤسسة العامة للكهرباء، وممثل عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وممثل عن الغرفة التجارية، وممثل عن منظمات المجتمع المدني.
وتعمل كل لجنة محلية بزيارة محطات توليد الكهرباء المخصصة من أجل استلام الشحنات وفحص العدادات والتحقق من كمية الوقود التي تتم توريدها من قبل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.
وتأتي هذه المنحة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق بسبب ممارسات الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران، وتحسين الوضع الاقتصادي ومستوى المعيشة.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة