احدث الأخبار

إطلاق العملة الافتراضية الإلكترونية بين السعودية والإمارات
أبرز المواد
البحرين تطلق أكبر منتزه غوص في العالم .. وتكشف عن محتوياته!
أبرز المواد
بلدية محافظة الوجه تطرح مواقع استثمارية للمزايدة العامة
منطقة تبوك
افتتاح المقر النسائي لوكالة عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بوادي الدواسر
منطقة الرياض
وزير العمل يصدر قراراً بتشكيل اللجنة الوطنية للجان العمالية بالمملكة
أبرز المواد
آل الشيخ : قيمة الجامعات الحكومية ليس في عدد الاعتمادات الأكاديمية بل في تأثيرها على المجتمع
أبرز المواد
وفاة شقيق مدير المكتب التنسيقي لمدارس الابناء بقيادة المنطقة الوسطى
مجتمع المناطق
بدء القبول في برامج الدراسات العليا بجامعة الملك خالد غدًا الأحد
أبرز المواد
أعضاء نادي التجار والتجارة يزورون مهرجان الأٌسر المٌنتجة بوادي الدواسر
منطقة الرياض
الجنود الأتراك يستبيحون الحرمات وينتهكون حقوق المواطنين في الدوحة.. فماذا تبقى للقطريين من وطنهم ؟
أبرز المواد
معهد واشنطن: الحوثيون يعدون لحرب في الحديدة
أبرز المواد
مدينة الملك عبدالله الاقتصادية توقع إتفاقية مع مجموعة طبية لبناء مستشفى متخصصة
أبرز المواد

برعاية نائب أمير منطقة جازان .. مستشار إمير جازان يدشن ملتقى التعليم والإعلام والذي ينظمه تعليم صبيا

برعاية نائب أمير منطقة جازان .. مستشار إمير جازان يدشن ملتقى التعليم والإعلام والذي ينظمه تعليم صبيا
http://almnatiq.net/?p=651051
جازان - فضة عطيف

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز نائب أمير منطقة جازان ، دشن  مستشار أمير  منطقة جازان أ. محمد بن سعيد الحجري ،وبحضور مدير تعليم صبيا ضيف الله بن علي الحازمي ، اليوم فعاليات ملتقى التعليم والإعلام الذي تنفذه إدارة التعليم بصبيا تحت شعار” التعليم والإعلام .. بناء إنسان ورؤية وطن” , وذلك بفندق نوفوتيل بمدينة جيزان.

وبدئ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بتلاوة أيات من القرآن الكريم , ثم ألقى مدير تعليم صبيا كلمة رحب فيها بضيوف الملتقي الذي يستهدف إعلاميو وإعلاميات المنطقة , وأكثر من “800” منسق ومنسقة إعلامية على مستوى المدارس التابعة للإدارة .
وأكد الحازمي أن الملتقي يهدف لبناء شراكة فاعلية بين الإعلام والتعليم في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية , وتشكيل أطر عمل لتحصين الطلاب والطالبات من الفكر الضال ولبناء وترسيخ قيم الاعتدال والوسطية وغرس المواطنة بين النشء , والتعريف بما يريد التربويون من الإعلاميين وماذا يرد الإعلاميون من التربويين , بما يحقق رؤية المملكة 2030 راجياً العون والتوفيق من الله تعالى للجميع.

وبين أن الملتقى عقد ليتم من خلاله توجيه رسالة في كل الاتجاهات أن التنمية الواعية فعل جماعي لايمكن لجهة وحيدة أن تديرها بل لابد من وضع التصور الشامل لها , الذي يستوعب كافة الأدوار ويتضمن ممارسات تتكامل فيها الجهود ليحصل النجاح , مشدداً على أن الشفافية ليست مواجهة وليست خصاماً بل هي ترسيخ لاعتقاد سابق على حرص أبناء هذا الوطن جميعاً على وطنهم واحترامه وحمايته وبذل كل الجهود ليكن الوطن دائماً في منصات التميز ومنابر الإبداع.
عقب ذلك شاهد الحضور العديد العروض المرئية والفقرات المتنوعة التي تبرز الأعمال والخدمات التي تقدمها إدارة تعليم صبيا والجوائز التي حققتها خلال الفترة الماضية , وما يتضمنه ملتقى التعليم والإعلام من فعاليات وبرامج , إضافة لتكريم الجهات الراعية والمشاركة في الملتقى.

بعد ذلك بدأت فعاليات اليوم الأول للملتقى بورشة عمل تضمنت ورقتي عمل الأولى حول التعليم والإعلام في ضوء رؤية المملكة 2030 والتي قدمتها الدكتورة نوال العتيبي والثانية بعنوان “التعليم والإعلام نحو تشكيل أطر عمل لتحصين الطلاب والطالبات ” التي قدمها مؤسس ورئيس تحرير صحيفة سبق الإلكترونية علي الحازمي , حيث أدار الورشة رئيس قسم التوجيه والإرشاد بتعليم محايل عسير عبدالعلام الفلقي , فيما تناول المحاضرين العديد من المحاور التي تهم الجانبين التربوي والإعلامي وسبل التعاون وتضافر الجهود لتحقيق كل ما يسهم في خدمة الوطن والمواطن وتربية النشء التربية الصحيحة, من خلال الحفاظ على عادات وتقاليد وقيم هذا البلد العزيز التي تنطلق من تعاليم ديننا الإٍسلامي الحنيف , وبما يتماشى ورؤية المملكة 2030.
إثر ذلك فتح باب الحوار والنقاش وأجاب المشاركين في ورشة العمل على أسئلة واستفسارات الحضور.

وفي ختام الورشة تلى رئيس قسم اللغة العربية بتعليم صبيا الدكتور أحمد الهروبي توصيات الخاصة بالملتقى التي أكد من خلالها المشاركين على أهمية سير التعليم والإعلام معاً في خط متوازن تحقيقا لبناء الأنسان وإكساب القيم في رؤية الوطن الواثقة وطموحاته الوعدة بآلة إعلامية ملتزمة بأدوارها المهنية القائمة على ثوابت ديننا الحنيف وقيم مجتمعنا الأصيلة , وإعداد وثيقة رسمية تحدد أسس العلاقة بين التعليم والإعلام، وتنفيذ برامج مشتركة بين المؤسستين التعليمية والإعلامية فيما يخص عمليات التحصين الفكري للطلاب والطالبات.
وأكد البيان على ضرورة دمج وسائل الإعلام والتواصل والتكنولوجيا الحديثة في عمليات التربية والتعليم وفق خطة استراتيجيةٍ واضحة ذات أهداف بناءة تحمي النشء من حد الإعلام الخطر ، وتوظف حده الإيجابي بالاتجاه المرغوب نحو تحقيق تطلعات الوطن والقيادة , وتشجيع الباحثين والدارسين على دراسة واقع العلاقة بين التعليم والإعلام، وتوظيف نتائج الأبحاث القائمة والمستقبلية في توطيد العلاقة بين التعليم والإعلام تحصينا للجيل وردما للفجوة القائمة بين التعليم والإعلام , وإدراج مهارات الإعلام وقيمه المهنية في العملية التعليمية بشكل مباشر أو ضمنا في مواد التربية الوطنية والمجالات المهنية وعبر برامج النشاط.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة