احدث الأخبار

شاهد .. هكذا تفاعل الملك سلمان مع قصيدة فهد بن دحيم الذي أنشدها في الملك عبدالعزيز
أبرز المواد
“التحالف” يصدر 17 تصريحاً لسفن إنسانية متجهة للموانئ اليمنية
أبرز المواد
لماذا غابت الأمطار فجأة عن أجواء المملكة بعد نوفمبر المطير؟
أبرز المواد
القطاع العقاري في لبنان يوشك على الانهيار
أبرز المواد
‏د.العنزي : ” سعود الطبية ” حظيت بعناية سلمان الحزم على مدار نصف قرن
منطقة الرياض
مدير جامعة الأمير سطام :خادم الحرمين ينظر إلى الحاضر والمستقبل بعين البصير المدرِك
منطقة الرياض
وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري يغادر الرياض
أبرز المواد
إعلان الرياض.. البيان الختامي للقمة الخليجية في دورتها التاسعة والثلاثين
أبرز المواد
إدارة “تعليم الجوف” تحتفي باليوم العالمي للإعاقة 2018
منطقة الجوف
قائد الخندق يكرم المعلمين المتميزين
منطقة الجوف
أمير الشرقية يفتتح النسخة الرابعة من معرض الأسر المنتجة صنعتي2018
المنطقة الشرقية
خادم الحرمين الشريفين يختتم أعمال اجتماع الدورة الـ 39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون
أبرز المواد

للإمارات في قلوبنا اعتزاز

للإمارات في قلوبنا اعتزاز
http://almnatiq.net/?p=660101
غدير الطيار
نعم لايخفى على الجميع زيارة ولي عهد السعودية للإمارات وما هذه الزيارة الا تجسيد للعلاقة القوية والحميمة بين تلك الدولتين حقيقة السعودية⁩ وا⁧‫لإمارات‬⁩ روحٌ وجسدٌ لا يستغني أحدهما عن الآخر ، ونحن كسعوديين نقول هذا هو الأساس المتين الذي نؤمن به ونثق فيه ونعتز به، ولا يزعزعنا عن إخلاصنا وصدقنا وحبنا وولائنا لبعض حفنة الحاقدين الحاسدين .للامارات مواقف تشرف وتسعدنا كسعوديين حين بدا الإرهاب يتربص بنا الدوائر واخذ يتربص تربصا بالوطن العربي والمسلمين، حيث التفجير  والتكفير  ومحاولة بث الفرقة بين الشعوب والأوطان العربية والمسلمة والذي كان على أيدي الجماعات المتطرفة وعلى رأسهم تنظيم الإخوان المتأسلمين، كانت السعودية والامارات قلبآ واحد ضد كل من يخطط ويدبر ويسعى إلى الفساد ونشر الفوضى اليس ذلك كفيلآ بأن تكون الإمارات دولة مميزة ومحببة لدينا لا وليس لدى السعوديون فقط بل عند جميع الدول العربية السعودية لقد تميزت علاقة المملكة والإمارات واصبحت علاقة قوية هدفها واحد ومسيرتها واحده ها هي االمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان  تقف جنبآ الى جنب مع الإمارات والكل  يشهد على تميّز العلاقات  السعودية والإ ماراتية  وكذلك دورهم الفعال على الصعيد الاقليمي والدولي وكذلك الخليجي ودورهم في محاربه الارهاب وكذلك صد الاعداء ومحاولة حفظ الامن واستقرار المنطقة ورفض المنهج المتطرّف الذي تتبعه جماعاتٌ لا تمثّل صحيح الدّين، فالإرهاب يشكّل عنواناًللجماعات المتطرّفة التي تقوم بالعمليات الإرهابيّة في العالم العربي والغربي،  منبوذًا وغير مقبول من قبل المسلمين، حيث سعوا حكامنا وحكام الإمارات على بيان حقيقة الدّين الإسلامي وسماحته ومنهجه وبيان الضّوابط التي تحكم قتال المسلمين لغيرهم حيث لا يقتل المسلم شيخاً أو طفلاً ولا يبثّ الرّعب في النّفوس،
وجعل السعودي والاماراتي يعيشون حاله من الراحة والسعاده وهذا الجهد والتميز في الوحده من اجل خليج مّستقر  ومجتمعات تنعم بالأمن والأمان وأن يقال هكذا هم المسلمون وهذه افعالهم ولاننسى وقفة الامارتيين كذلك من الازمة اليمنية حيث سارعت وشاركت السعودية في تكوين قوات التحالف وهو مصطلح يطلق على الدول التي تتحالف لتشكل قوات عسكرية تحارب ضد هدف واحد، فكان التحالف ضد الحوثي وسعية الى زعزعة الاستقرار في المنطقة نعم دولنا تواجه تحديات كثيرة علي الصعيد الداخلي والخارجي والا قليمي وكذلك الامني والسياسي والاجتماعي ولكن بعزيمة الكبار نحن قادمون من اجل نهضة شاملة لدولنا.
ندرك نحن السعوديونواعتقدأشقائنا في الإمارات  أن الدول العربية والاسلامية أمامها تحديات خارجية لكن بالعزيمة والإصرار سيتحقق الأمل وبالإخلاص والتضحية سنمضي في الطريق لمنافسة دول العالم وليكن لدولنا العزة والرفعة وحقيقةًلا ننكر دور ولي عهد السعوديه وكذلك ولي عهد ابو ظبي  المحمدين والذي جاء الاستقرار من عمق  النظره وتميز الفكر والرغبة في تحقيق الامن ،، هكذا هم الاشقاء ووحدتهم ونكررر (معآ للابد )على العهد باقون.
*كاتبه سعودية

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة