احدث الأخبار

طيران الأمن يتابع احتفالات اليوم الوطني جواً ويسهم في التقاط الصور جواً للإعلاميين
أبرز المواد
أمريكا تتحدى الصين وتعد بـ”الفوز بالحرب التجارية”
أبرز المواد
الفيفا يعلن غدا عن “أفضل لاعب”.. فهل يفعلها صلاح؟
أبرز المواد
ابتكار ثوري .. جهاز جديد يمكنه “تحميل” المعلومات لدماغك
أبرز المواد
أمانة نجران تنهي استعداداتها للاحتفاء باليوم الوطني٨٨
منطقة نجران
مجلس التنمية السياحية بنجران يطلق فعاليات المهرجان الوطني للسياحة والتراث
منطقة نجران
تركستاني: اليوم الوطني الــ 88 احتفال بذكري عمل بطولي خارق
منطقة مكة المكرمة
الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي يكرم رواد الإعلام الرياضي السعودي ويمنحهم عضوية فخرية مدى الحياة
أبرز المواد
خادم الحرمين: نتطلع مع ذكرى يومنا الوطني المجيد إلى مزيد من الإنجاز لتحقيق الخير والازدهار للوطن وشعبه
أبرز المواد
أبو ساق : لم يعد اليوم الوطني مجرد محطة في تاريخ المملكة؛ بل أصبح منصة وطنية نفتخر فيها بواقعنا ونراهن فيها على مستقبلنا
أبرز المواد
هايلي ردا على اتهام روحاني بشأن هجوم الأحواز : عليه النظر في المرآة
أبرز المواد
اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر
أبرز المواد

العنف يعرض الطفل للسمنة عند الكبر

العنف يعرض الطفل للسمنة عند الكبر
http://almnatiq.net/?p=66477
المناطق - متابعات

أفادت نتائج دراسة أجراها أطباء بريطانيون في مجال الصحة النفسية إن الاطفال من ضحايا العنف يصبحون أكثر عرضة على الأرجح للاصابة بزيادة الوزن أو السمنة في مرحلة البلوغ فيما تزداد لديهم احتمالات الاصابة بأمراض القلب والسكري وأمراض أخرى.

وتوصل الباحثون إلى أن أكثر من ربع النساء اللاتي تعرضن في طفولتهن للعنف بصورة متكررة أو من آن لآخر أصبحن يعانين من البدانة وهن في سن 45 بالمقارنة بنسبة 19 % لأولئك اللاتي لم يتعرضن قط للعنف في مرحلة الطفولة.

ويشيع بين الذكور والإناث على السواء ممن تعرضوا للعنف في الطفولة انتشار الدهون في منطقة الوسط وهو عامل خطر معروف ينبئ بالاصابة بأمراض القلب، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وقال اندريا دانيس الذي شارك في الدراسة من معهد الطب النفسي وعلم النفس وعلوم الاعصاب في كينجز كوليدج بلندن “التعرض للعنف ينطوي على مخاطر على الصحة الجسمانية سواء للرجال أو النساء”.

وقالت لويز ارسينو التي أشرفت على الدراسة إن نتائج البحث يتعين أن تذكر المعلمين والآباء والقائمين على شؤون التربية بالتفكير في هؤلاء الضحايا وليس مجرد القلق بشأن كيفية وقف هذا العنف.

وقالت للصحفيين إن هذا العنف يتسم بتعرض الأطفال لانتهاكات ضارة متكررة على أيدي أطفال آخرين فيما يجد ضحايا العنف ان من الصعب عليهم الدفاع عن انفسهم. واضافت ان من سوء الحظ ان ممارسة العنف تمثل بالنسبة لكثير من الاطفال الذكور تأكيدا على انهم قد شبوا عن الطوق وصاروا رجالا.

وقالت “نميل الى اهمال الضحايا ومعاناتهم لكن ذلك سيترك لدى بعض الاطفال وصمة لن تنمحي طيلة حياتهم”. ونشرت نتائج الدراسة اليوم في دورية الطب النفسي.

وتضمنت الدراسة 7102 طفلا وطفلة أفاد آباؤهم بتعرض اطفالهم للعنف وهم في سن بين السبعة و11 عاماً من العمر وتمت متابعة حالات هؤلاء الاطفال حتى سن 45 عاما عندما بدأ تسجيل بعض أعراض البدانة وامراض اخرى لديهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة