احدث الأخبار

برامج جديدة وتوصيات بالتعيين في مجلس جامعة الملك خالد التاسع
منطقة عسير
بلدية الخبر تقوم بـ 395 جولة وتغلق 14 منشأة خلال النصف الأول من رمضان
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تستبدل 16 ألف فانوس بتقنية الـ LED في حاضرة الدمام
المنطقة الشرقية
بلدية أملج تُغلق ١١ منشأة في الأسبوع الثاني من حملة الرقابة البلدية
منطقة تبوك
‏الشيخ المؤذن اسماعيل الزائري في ذمة الله
منطقة جازان
الصحة العالمية تعلن وصول شحنة إمدادات طبية إلى المستشفيات في جميع أنحاء ليبيا
أبرز المواد
رئيس ديوان المظالم يرأس الإجتماع الثاني للجنة الإشرافية العليا لمناقشة مستجدات الخطة الاستراتيجية 2020
أبرز المواد
حساب المواطن: 44% من المستفيدين في دفعة مايو تحصلوا على الاستحقاق الكامل
أبرز المواد
جامعة الباحة تعلن شروط ومواعيد القبول للعام القادم
منطقة الباحة
مركز الملك سلمان للإغاثة: بيان برنامج الأغذية حول تعليق المساعدات الإنسانية في المناطق الحوثية نتيجة طبيعية للانتهاكات الحوثية الصارخة التي سبق أن استنكرها المركز
أبرز المواد
توسعة طوارئ وتأهيل طبي مستشفى الأمير سلطان بمليجه
المنطقة الشرقية
أكثر من 5000 جولة على المحلات التجارية نفذتها بلدية شرق الدمام خلال النصف الأول من هذا العام
المنطقة الشرقية
عاجل

الفالح: يعلن استهداف محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب لهجوم إرهابي

الدوحة وقمة الرياض… وإخوانية تسويق الوهم!

الدوحة وقمة الرياض… وإخوانية تسويق الوهم!
http://almnatiq.net/?p=665695
المناطق_متابعات

قال الكاتب مشاري الذايدي، قبيل انعقاد القمة الخليجية بالرياض، تنشط الآلة الإعلامية القطر – إخوانية، لتسويق الوهم القائل إن حضور الممثل القطري، أكان الأمير أم غيره، هو برهان على «تراجع» الرباعية العربية – وفي هذه الحالة الثلاثية الخليجية – عن مقاطعة سلطات قطر عقاباً لها على شرورها تجاه أمن هذه الدول.
هذه البروباغندا الصاخبة
وتابع يتلقفون خبراً «بروتوكولياً» من هنا وهناك، ويشيدون عليه أهراماً من الأوهام والأمنيات والأراجيف التي احترفها صنّاع هذه البروباغندا الصاخبة، يسندهم في ذلك «شبكة» من المواقع والشاشات والصحف وحسابات «السوشيال ميديا» التي يشغّلها من يسوّق خطاب سلطات قطر، إيماناً، أو رغبة في مال الغاز المشتعل.
مثل القرص الفوّار
وأضاف الحال أن عدالة الموقف الذي انتهجته الرياض وأبوظبي والمنامة، خليجياً، والقاهرة عربياً، عدالة واضحة وموقف مسوّغ بواجبات الذبّ عن أمن هذه الدول وشعوبها، بل زادت هذه العدالة تجذّرا ومصداقية، عقب الانغماس القطري، أكثر فأكثر، مع الأعداء وكارهي استقرار هذه الدول، وفي مقدمهم إيران الخمينية، وتركيا الإردوغانية، التي ذابت في كأسهما الدولة القطرية، مثل القرص الفوّار!
دعم جماعة «الإخوان»
وتسائل في مقال منشور له بصحيفة الشرق الأوسط بعنوان ” الدوحة وقمة الرياض… لا جديد فقال ماذا غيّرت الدوحة حتى تغير الرياض وأبوظبي والمنامة والقاهرة؟.. هل كفّت سلطات قطر عن دعم جماعة «الإخوان»؟ وشبكات «القاعدة»، و«حزب الله»، و«الحوثي»، و«الحشد»؟
هل كفّت سلطات قطر عن دعم المتطرفين دعاة الخراب وتقويض الدولة مثل أبواق لندن الذين زادت من مساحة ظهورهم وثرثرتهم العلنية على شاشاتها وفي مقدمها شبكة «الجزيرة»، أمثال المسعري والفقيه؟
هل كفّت سلطات قطر عن التحريض على الدولة المصرية وأمن المصريين، ودعم جماعة «الإخوان» الإرهابية في مصر؟
من أوغل في حملة السعار الإعلامي ضد السعودية في قضية خاشقجي، باطناً وظاهراً، أمور نعلمها وأخرى نجهلها؟
قل مثل ذلك عن حملات الميديا القطر – إخوانية، على الإمارات، كما في قضية البريطاني هيدجز.
أعداء المنطقة
وأضاف لذلك كان وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة محقاً في حديثه أمس لصحيفة «الشرق الأوسط» وهو يتحدث عن قمة الرياض الخليجية، حيث قال إن الأزمة مع قطر «وصلت إلى نقطة بعيدة جداً لم نرها من قبل» بعدما «التزمت مع أعداء المنطقة مثل إيران»، فقطر «أحرقت جميع سفن العودة» على حد وصف الوزير البحريني.
سلوك قطر
وتابع، صفوة القول، حضرت سلطات قطر للرياض أم لم تحضر، أياً كان الحاضر، فهذا لن يغيّر من المشهد الماثل، وهو أن أسباب القطيعة الرباعية مع سلوك قطر ما زالت قائمة، بل زادت حججاً وشواهد.
واختتم مقاله قائلًا، الأمر الآخر، هذه ليست أول مناسبة «بروتوكولية» تتصل بقطر وعلاقتها «السيئة» بجيرانها… ما عدا مما بدا!

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة