احدث الأخبار

هيئة النقل العام تؤكد حرصها على استمرار نجاح نشاط النقل بالتطبيقات
أبرز المواد
وزير الداخلية يستقبل سفير المملكة المتحدة
أبرز المواد
انطلاق فعاليات التمرين التعبوي المشترك الثالث لقطاعات قوى الأمن الداخلي
أبرز المواد
تدشين معرض التدريب التقني والمهني بمنطقة تبوك تقني 2019
منطقة تبوك
محافظ القرى يفتتح القاعه التعليمية بمرور القرى
منطقة الباحة
“حمود الزيادي” يحصل على الماجستير
مجتمع المناطق
محافظ البدع يترأس جلسة المجلس المحلي الثانية للعام 1440
منطقة تبوك
أمير المدينة المنورة يرأس الاجتماع الثاني لهيئة تطوير المنطقة
أبرز المواد
أمانة منطقة المدينة المنورة تنظم حملة لإعادة تدوير المخلفات
منطقة المدينة المنورة
انطلاق فعاليات “أسبوع البيئة” بمحافظة الوجه
منطقة تبوك
امير الباحة يرعى توقيع اتفاقية شراكة بين جامعة الباحة والإدارة العامة للمرور وذلك لإنشاء مدرسة تعليم قيادة المركبات والدرجات النارية
أبرز المواد
عسيري في وداع منصور بن مزهر : ستبقى ملهماً وقائداً
منطقة عسير

خبير الراليات الصحراوية وبطل الرالي السابق فرحان الشمري : مسارات رالي حائل 2019 أصعب من “داكار” جمعت الرمال والسهول والجبال

خبير الراليات الصحراوية وبطل الرالي السابق فرحان الشمري : مسارات رالي حائل 2019 أصعب من “داكار” جمعت الرمال والسهول والجبال
http://almnatiq.net/?p=673988
المناطق - حائل

عدّ الخبير المتخصص في الراليات الصحراوية والمحلل الفني لرياضة السيارات وبطل رالي حائل لعام 2006م فرحان الغالب الشمري ، رالي حائل الدولي من افضل الراليات التي تقام على مستوى العالم، مبيناً أنه يضاهي رالي “داكار ” العالمي من حيث التضاريس التي تمر بها  مراحل السباق.

وقال البطل فرحان أن ما يميز رالي حائل الدولي هو مرور المتسابق في مراحل السباق في جميع التضاريس من سهول وجبال وكثبان رمليه وهذه ميزه لن تجدها في سباقات الراليات في بعض الدول التي تستضيف الراليات ، وأضاف أن رالي داكار تمر مراحل السباق فيه في ثلاث دول مختلفة التضاريس بينما رالي حائل  التضاريس المتنوعة جمعتها منطقة واحدة.

4 مراحل :

وأبان فرحان الغالب الشمري أن رالي حائل الدولي 2019م يمر في أربعة مراحل متنوعة بمسافة 1272 كم وفيها ستحتدم المنافسة بين المشاركين ، فالمرحلة الاولى هي المرحلة الاستعراضية في “قرين عنز ” وهي المرحلة التي تحدد المتسابقين اللذين ستنطلق مركباتهم أولاً في المرحلة الخاصة من السباق ، وهذه المرحلة تقام على ارض سهلة ومسار ضيق ومتعرج وتعتمد على السرعة وفن ودقة القيادة.

وأضاف أما المرحلة التي تلي المرحلة الاستعراضية فهي المنافسة الحقيقية في المساحات المفتوحة وتتكون من ثلاث مراحل خاصه الاولى “مرحلة بقعاء” التي تتميز بوجود الكثبان الرملية الوعرة وبعض المناطق المفتوحة التي تتيح للسائق السير بسرعات عالية وهي مرحله  صعبه وقويه وفيها صعوبة للمشاركين  ويبرز الجانب الملاحي في هذه المرحلة الذي يجب أن يلعب وجوده دوراً هاماً.

 

الرديفة .. محك حقيقي :

وأشار المحلل الفني لرياضة السيارات ” إلى أن المرحلة الثانية هي  ” مرحلة الرديفة ” والتي تعتبر الأطول مسافة والاصعب في مراحل الرالي لصعوبة الكثبان الرملية فيها  ، وقال هي مرحله تحتاج جهد وتركيز عالي لأن الخطأ الفني في هذه المرحلة سواء من السائق او الملاح سيكلف مرتكبه الكثير  وقد يفقده المنافسة على السباق ، مبيناً أنا أعتبر هذه المرحلة هي المحك الحقيقي للمتسابقين.

دور الملاحة :

موضحاً الغالب أن المرحلة الثالثة والختامية هي “مرحلة الغزالة” وهنا تتغير التضاريس إلى تضاريس جبليه وسهول مفتوحه ، وفيها يدخل المتسابق مرحلة وعورة الجبال التي قد تتطلب القيادة بحذر من الأحجار التي قد تؤثر على اطارات المركبات ، بينما تفتح السرعات العالية للمتسابقين في السهول وهي أجزاء كبيرة من هذه المرحلة وفيها يجب اخذ الحيطة والحذر من السرعات العالية والتركيز العالي من الملاحين لتوجيه السائقين التوجيه الصحيح لوجود عثرات ومجاري سيول وأودية .

وأضاف الخبير فرحان الغالب الشمري أن الملاح له دور كبير جداً مع السائق فهو الموجه له وعينه التي ترى الطريق فمتى ما كان الملاح بارعاً وشديد الانتباه وسريع التوجيه ، كان السائق أكثر ابداعاً في القيادة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة