مشروع درب السنة يجسد التطوير الثقافي والإقتصادي والحضاري بالمدينة

مشروع درب السنة يجسد التطوير الثقافي والإقتصادي والحضاري بالمدينة
http://almnatiq.net/?p=676852
المناطق - المدينة

يعد مشروع درب السنة من المشاريع العملاقة التي تشهدها المدينة المنورة وتكمن فكرته في إحياء سنة الرسول الكريم صل الله عليه وسلم في المشي بين المسجد النبوي الشريف ومسجد قباء للصلاة، حيث اعتمد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز تنفيذ المشروع، والذي يمتد من المسجد النبوي الشريف إلى منطقة مسجد قباء والخدمات المساندة.

ويبلغ طول مسار درب السنة حوالي 3 كيلومترات، وعرض 300 متر، ويهدف المشروع إلى إحياء الذاكرة التاريخية بالمدينة المنورة، وإنشاء ممر آمن للمشاة يربط المسجد النبوي ومسجد قباء والساحات المحيطة به. وتبلغ تكلفة المشروع حوالي 10 مليارات ريال، حيث سيساهم في رسم وجه حضاري جديد للمدينة المنورة، مع الحفاظ على موروثها العريق.

يذكر أن مسار مشروع درب السنة يبدأ من جنوب المسجد النبوي الشريف وصولا إلى المنطقة الشمالية المحيطة بمسجد قباء التاريخي، ويتضمن إنشاء 5 ساحات مختلفة يفصل 60 مترًا بين كل واحدة منها، بالإضافة إلى إعادة عدد من البوابات القديمة في المدينة المنورة. وسيكون لكل ساحة تفاصيلها الخاصة،إضافة إلى تخصيص 80 مترًا من منطقة التطوير على طول المسار الممتد 3 كلم ليكون ممرًا خاصًا للمشاة، يبدأ من المسجد النبوي الشريف وينتهي عند مسجد قباء وسيشهد الممر كذلك إنشاء عدد من المرافق الخدمية ومواقع التسوق وتقديم الأطعمة الشعبية ، كما ستشهد المنطقة إنشاء الفنادق والنزول السكنية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة