احدث الأخبار

الشرطة الهولندية تحذر من رجل تركي في 37 من عمره مشتبه به باعتداء أوتريخت
أبرز المواد
الأمير سعود بن نايف يدشن برنامج ” مجتمع المعرفة ” الذي ينظمه مركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية
أبرز المواد
برعاية الأمير سعود بن نايف انطلاق فعاليات الندوة السعودية الأولى لإدارة الازمات والكوارث
المنطقة الشرقية
أمير القصيم يستقبل مدير الخطوط السعودية ويتسلم التقرير السنوي
أبرز المواد
“الوقوف الميداني” منهج “تعليم القصيم” في رفع مستوى التحصيل الدراسي
منطقة القصيم
أمير القصيم يكرم وكيل رقيب الحربي من الجوازات لتميزه في أداء عمله
أبرز المواد
الأمير خالد الفيصل يستقبل السفير الياباني والقنصل الإيطالي
أبرز المواد
أمير مكة المكرمة يشهد توقيع مذكرة تعاون بين مركز التكامل التنموي بالإمارة و “مدن”
أبرز المواد
أمير المنطقة الشرقية يرعى مهرجان الساحل الشرقي السابع غداً
أبرز المواد
ألفين عملية جراحية للأنف والأذن والحنجرة بـ”سعود الطبية” سنويًا
منطقة الرياض
وزير الشؤون الإسلامية يزور مصابي الحد الجنوبي ويطمئن على صحتهم
أبرز المواد
زراعة تبوك تنظيم يوما إرشاديا لنيماتواد التربة وأعراض نقص العناصر على النبات
منطقة تبوك

تسليم مشروع وسط العوامية نهاية الشهر الجاري

تسليم مشروع وسط العوامية نهاية الشهر الجاري
http://almnatiq.net/?p=678085
المناطق - القطيف

أنهت أمانة المنطقة الشرقية العمل في مشروع وسط العوامية خلال الفترة الزمنية المحددة للمشروع.
وأعلن أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، أمس، بجولة له في المشروع أن نسبة التنفيذ بلغت 100 %، وسيتم تسليمه نهاية الشهر الجاري.
وقال الجبير -خلال مؤتمر صحفي- «إن المشروع تم تنفيذه في 8 أشهر بقيمة إجمالية بلغت 239 مليون ريال، وهو مشروع حضاري لا استثماري، حيث لا يمثل الجانب الاستثماري بالمشروع سوى 3%».
وأضاف، إن «هناك توجها لتسمية الأبراج والصروح التاريخية في المشروع بتسمياتها التاريخية القديمة، لربطه بعراقة الماضي بالتصميم والمسمى، حيث تم الاجتماع بشريحة من أهالي العوامية والمتخصصين، وكانت هناك مداولة للتراث وللوضع السابق، ويمكن أن يؤخذ في الاعتبار ضمن مسميات المشروع».
وأوضح الجبير أن «الأمانة تعمل على إعادة تأهيل سريعة للمباني المحيطة بالمشروع وترميمها، وصرف تعويضات للملاك لإعادة تأهيلها بشكل سريع»، مشيرا إلى أن المشروع سيعيد أصحاب المهن القديمة لمحلاتهم التاريخية ضمن المشروع، ليكملوا أعمالهم الحرفية القديمة، أو يكملها عنهم أبناؤهم، مؤكدا أن المنطقة تحولت من وكر للإرهاب إلى مشعل حضاري ومنطقة تنمية.
وأشار إلى أن المشروع يتضمن عددا من المعالم المعمارية التي توفر خدمات متعددة ثقافية وترويحية واقتصادية واجتماعية لخدمة سكان زوار القطيف، لافتا إلى أن المشروع يتضمن 7 أقسام رئيسية هي: مباني السوق الشعبي، مباني الفناء الرئيسي، الأبراج التراثية، مباني المركز الثقافي، البيت التراثي، تنسيق المواقع، الطرق والمواقف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة