احدث الأخبار

تكريم (21) طالب وطالبة في المدارس الثانوية بالجبيل الصناعية
أبرز المواد
تقارير: مخابرات النظام الإيراني تهدد المعارضة في اسكتلندا
أبرز المواد
فيسبوك يحظر نطاق منصة «عرب فيس» من على جميع صفحاته
أبرز المواد
فريق الأوعية الدموية بتخصصي بريدة ينقذ حياة طفل تعرض لنزيف
أبرز المواد
هدف: 8 آلاف فرصة تدريبية للطلاب والطالبات عبر برنامج التدريب الصيفي
أبرز المواد
شاهد.. قوات الأسد تضرب مسن على رأسه وتهينه بألفاظ خارجة!
أبرز المواد
القبض على 26 متهما بالإرهاب.. والكشف عن جنسياتهم!
أبرز المواد
«الجوازات» توضح خطوات نقل معلومات جواز المقيم عبر «أبشر» (فيديو)
أبرز المواد
وزارة التجارة توضح سياسة «الاستبدال والاسترجاع»
أبرز المواد
حملة ” رمضان أمان ” بتبوك تواصل أعمالها خلال توزيع أكثر من 12000 وجبة إفطار 
أبرز المواد
شاهد..الصلاة على الكرسي أحكام وتنبيهات
أبرز المواد
«النيابة» توجه بيانًا لمنسوبيها في أول يوم تطبيق لـ«الدوام المرن»
أبرز المواد
عاجل

الفالح: يعلن استهداف محطتي ضخ لخط أنابيب شرق غرب لهجوم إرهابي

التعليم والإعلام

التعليم والإعلام
http://almnatiq.net/?p=678358
د. سعود المصيبيح*

ساد التفاؤل كثيراً بتعيين الدكتور حمد آل شيخ وزيراً للتعليم والأستاذ تركي الشبانة وزيراً للإعلام.
وهذا التفاؤل مبني على سيرة ذاتية حافلة بالإنجاز والخبرات؛ فالأول يحمل درجة الدكتوراه من جامعة ستانفورد وعمل في جامعة الملك سعود أستاذاً ووكيلاً لها ثم نائباً لوزير التعليم.. والثاني متخرج في القانون من الجامعة الأمريكية وعمل لسنوات في مجال الإنتاج الإعلامي وإدارة القنوات.. وأمامهما تركة ثقيلة وعمل مضنٍ، ولهذا جاء التغيير من أجل دفع العمل بإذن الله لمواكبة رؤية 2030 المستقبلية. فالتعليم حجر الزاوية في تقدم الأمم وتطورها ولم تنهض ألمانيا وسنغافورة واليابان وماليزيا وفنلندا وكوريا إلا بالتعليم ليس فقط في المهارات والمخرجات وإنما في الانضباط والأخلاق والولاء والجدية والإنجاز منطلقين من العمل بدقة وأمانة ونزاهة مع العدالة في العمل والتخطيط والتطوير.

وكان حديث الدكتور حمد لقناة العربية طموحاً فهو ينطلق من توجهات ولي العهد لمخرجات تواكب العالم وترتبط بسوق العمل الدولي والمحلي واحتياجه، وكان هناك من ينادي في وزارة التعليم بحسن نية أو بسوء نية من أن التعليم ليس للعمل وإنما للتعليم وهذا كلام خاطئ، فإذ لم يكن التعليم لكسب الرزق وإتقان المهارات والحصول على عمل فلماذا التعليم إذاً؟

ولم أكن أستغرب ذلك لتغلغل الفكر الذي يبرر لضعف المخرجات من أن التعليم للتعلم فقط، وهي عبارة ملتوية أكدها الضعف الواضح في مخرجات التعليم العام والجامعي، وهو ما كان أكده الأمير نايف -رحمه الله- من أن جماعة الإخوان اختطفت التعليم، وما قاله سمو ولي العهد في أحاديث إعلامية متعددة.

أما الإعلام فقد كان يسير في تراجع ولم يواكب نهضة المملكة السياسية والاقتصادية حتى أصبحت ضمن الدول الأقوى اقتصاداً في العالم، وجاءت الأزمات السياسية المختلفة لتكشف لنا ضعف الإعلام لدينا. ولذا فإن الوقوف بجدية مع الدكتور حمد والأستاذ تركي واجب وطني يجب أن يقوم به كل مواطن بالدعم والمشورة وبذل كل ما فيه سبل النجاح والعمل المثمر بإذن الله..

*إعلامي ومستشار تربوي

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة